المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أحاديث الغربة والتغرب


السيد مهدي
07-04-05, 15:32
بسم الله الرحمن الرحيم

هذه سلسلة من أحاديث الغربة والتغرب أكتبها من وحي الذاكرة، وهي خلاصة تجربتي في غربتي عن تراب الوطن، الذي حرمنا منه طغاة الزمان، وقتلة الإنسان، وهادمي عزالأوطان لانالتهم رحمة الرحمن.

الحديث الأول:

بمحض الصدفة إلتقيته في باص لسفرة تطول لأكثر من خمس ساعات وقبل أن أهم بالجلوس جنبه بادرني بسلام عليكم!!

فأندهشت مسرورا لتحيته وسألته إن كان يعرف العربية فقال هو يتعلمها ولكنه مسلم.

شاب في أوائل الأربعينات من عمره ومن أصل هولندي ويحمل الجنسية الكندية. بدأ يسألني عن بعض التفاصيل وعن مذهبي سني أو شيعي؟

فحاولت عبثا التملص من الإسئلة الفرعية محاولا التركيز على كليات الإسلام وعمومياته دون التطرق إلى المذاهب الإسلامية أو المدارس الإسلامية كما نحاول أن نسميها هنا في شمال أمريكا ولكنه أصر على معرفة مدرستي الإسلامية!!!!!!!!!! فأنتبهت إلى إن الرجل يعرف الشئ الكثير وليس بالمبتدأ. فقلت شيعي ولكنني منفتح (أحاول نقل القصة كما جرت دون تلميع).

سألني الأخ خليل وهذا إسمه الإسلامي بعد أن كان (Ken)عن أئمة وخطباء المساجد في شمال أمريكا وهل هم مؤهلون وعلماء دين فأجبته هو المتوقع منهم! فقال إستمع لي لأبين لك سبب سؤالي عن مدرستك أو(YOUR SCHOOL OF THOUGHT)

كنت طوال حياتي مسلما وقبل أن أتعرف على الإسلام وبعد أحداث الثورة الإيرانية زاد إهتمامي بالإسلام فلجأت لإمام المسجد الذي رحب بي وأعتنقت الإسلام على يديه!! فكثر ترددي على المسجد وإمامه وعندما أبديت له إعجابي بالإمام الخميني أبدى إمام المسجد إنقباضه وغضبه مني وبدأ يحذرني من الشيعة ومن هذه الفرقة الضالة التي تشتم الصحابة وتطعن بنبي الإسلام ورسالته و...و...وإضاف بإن إمام المسجد بدأ يتضايق من إسئلتي كثيرا وبدأ يحذرني من كثرة الإسئلة وأنتهيت إلى إن إمام المسجد سامحه الله يتصرف كرجل دين كاثوليكي يريدك أن تسمعه ولا تسأله.

قلت له في مرة من المرات بأنني حديث عهد بالإسلام ولا أعرف من هم الشيعة ولا أعرف هل مهم مسلمون أو غير مسلمين وإسئلتي منصبة للتعرف على الإسلام أكثر وأكثر وكلما سألتك عن شئ حذرتني من الشيعة وهذا ما زاد إهتمامي بما يسمى الشيعة!!! فمن هم الشيعة؟ وهكذا بدأ إهتمامي بالمذاهب الإسلامية، أو المدارس الإسلامية.

والسؤال الآن إخوتي هو: إنني مؤمن وملتزم بالإسلام والحمد لله ولكنني لست عالما دينيا أو من تنطبق عليه صفات الداعية في بلاد الغرب ولكن ما يحز بنفسي هو من ينصبون أنفسهم دعاة للدين (والدين أسه وأساسه المعاملة والإخلاق والسلوك الواعي المتعقل) وفي الحقيقة هم متكسبون على الدين ومع تكسبهم لايحاولون إظهار وجهه المشرق بل يلجأون للتحجر والتقوقع والتحيز الغير منصف لما وجدنا عليه أباءنا وإنا على إثرهم سائرون.

رحابة الإسلام وقيمه هي الجديرة بشد الناس له لا أقوال المتنطعين المكفرين والذين لا هم لهم سوى تضليل فلان وتكفير علان.

وإلى حديث آخر.

محمّد بن الوليد
07-04-05, 15:47
هل لأحاديث الغربة والتغرب ..لنا منفذ رأي ووجهة نظر ؟
أم ما علينا سوى القراءة والإستماع أيها الفاضل المهدي ؟

مرحبا بك في منتدى الأحرار
صفو ودي

السيد مهدي
07-04-05, 17:36
أخي الكريم ومن الذي منعك أوطلب عدم التعقيب على أحاديث الغربة؟؟

لكن بماإنك سألت، وهذه نقطة تسجل لك ولذوقك الوسيم، ودماثة خلقك الكريم،عندي رجاء واحد منك، وهوأن لاتحولها إلى حوار طائفي مقيت!!

ولاأخفيك عزيزي، مشكلتي كل من ألتقيت به في غربتي من إخوتي العرب وعرف بمذهبي فتح معي حوارا مذهبيا، ولاأعلم لم النغمة المذهبية تأسرالجميع. عندي موضوع أرجوأن أوفق لنشره بهذاالخصوص.

فخذ راحتك إستاذي العزيزبالنقدالبناء، ولسناهناإلا لتبادل الأفكاروالرؤى لنقترب من بعضناأكثروأكثر.

وإلى الحديث الثاني من أحاديث الغربة والتغرب
------------------------------------------------------------------

في الستينات من القرن الماضي، وفي فترة شبابي كنت طالبا في بريطانيا وبسبب نشأتي الدينية وإلتزامي الديني كنت قريبا من بقية الجنسيات الإسلامية سنية وشيعية المتواجدة في الكليات والجامعات وبقية المعاهد البريطانية، ولكون الحياة في بريطانية منظمة ومتطورة وأجواء الحرية متاحة للجميع في تأسيس الجمعيات والتجمعات الثقافية كنت تجد في كل جامعة وكلية جمعية إسلامية أو عربية أو شيوعية وغيرها.

فالطلبة أصحاب الميول الدينية كانوا منخرطين في الجمعيات الإسلامية والقومية في الجمعيات العربية وهكذا.

ولكن كان هناك تمييز معين بخصوص الجمعيات الإسلامية وهو دمغها بالأخوانجية أو محسوبة على الإخوان المسلمين حتى وإن كانت غير عربية، أو شيعية ولم يكن للنشاط السلفي أي وجود ظاهرلكنه نمى لاحقا.

المهم كنا في الجمعية الإسلامية خليط من الباكستانيين وكان عددهم كبيرا ونشيطا والعرب من جنسيات مختلفة عراقيين (الشيعة من المراكز الدينية النجف وكربلاء والسنة من الموصل ) وسودانيين ويمنيين ومصريين وإيرانيين وكانو ثوريين شئ ما وصوماليين وأريتريين وقبارصة أتراك ومن غرب أفريقيا وشرق أفريقيا........الخ.

كنا إخوة متحابين في الله فلا مذهبية مميزة ولا طائفية وكنا متعاونين مع بعضنا والقيادة كانت للطلبة القدامى وكانت النشاطات تقتصر على إقامة الصلاة وصلاة الجمعة وصيام رمضان وإحياء المناسبات الدينية من أعياد وغيرها وأهمها مساعدة الطلبة الجدد للتكيف مع ظروف الحياة الجديدة في بريطانيا.

الشيوعيون العراقيين كانوا منظويين تحت إسم جمعية الطلبة العراقيين وكان أحدهم شرس جدا وكثير التحرش بأعضاء الجمعية الأسلامية ونعتهم بالعمالة لإسرائيل وأمريكا وأنهم عملاء إستعمار اخوان المسلمين. وكنا نتحاشاه لشراسته وسوء أخلاقه. كان يعمل على تمزيق إعلانات الجميعة الإسلامية أو تلطيخها بالحبر الأسود وكان يحضر إجتماعات الجمعية لخلق المشاكل والشوشرة.

إختفى لفترة هذا الشيوعي العراقي وعرفنا بأنه مريض في المستشفى فعقدنا العزم على زيارته مع صديق مؤمن سوداني وأحضرنا له بعض الفاكهة وخطط الأخ السوداني بأن يشتري كتاب نكات وغلفه بغلاف يوحي للرائي بأنه مصحف.

زرناه في المستشفى فوجدناه لوحده فأستغرب من زيارتنا له وأنبهر بما أحضرنا له من فاكهة ولاطفناه وطيبنا خاطره، وبدا عليه الخجل فكان يقول لا أكاد اصدق بأن يزورني أخوان المسلمين في المستشفى بعد كل المشاكل التي عملتها لهم.

قلنا له لا عليك نحن إخوتك وإن ظرفك يستدعي الجميع أن يزورك فقال وأنتم أول من زارني وبدأ يعتذر عن أفعاله وينصحنا بأن نكون وطنيين وإن نترك العمالة لأمريكا. كنا نشفق عليه وعلى كلامه وبدأ الأخ السوداني في ذكر بعض النكات له فأنبسط للنكات وضحك كثيرا.

وقبل مغادرتنا ناوله الأخ السوداني الكتاب فغضب وقال عرفتم كيف تأثرون علي بإستغلال ظروف مرضي فجلبتم لي هذا المصحف، وأوعدكم بأنني سوف أقرأه ولكن لن يغير من مبدأي.

قلنا له أفتحه وسوف يشفيك مما أنت فيه فحنق أكثر وعندما فتحه وجده كتاب نكات فأنكسر وبان عليه الخجل وظل مطرقا فأعدنا تطييب خاطره وقلنا له لا يهم نحن لانزال أخوتك وودعناه تاركين المستشفى.

وبعد خروجه من المشفى كان أول عمل قام به هوزيارتنا ليقول لنا بأنه لم يسعد بزيارة مثل زيارتنا وتغير الرجل تماما وبدأيحضر معنا في نشاطاتنا وفي فترة لاحقة بدأ يحضر حتى للصلاة معنا وحتى زملاؤه تعجبوا من تغييره فكان يقول لهم لقد هداني الله وأضلكم وأنهى دراسته بنجاح في حين تخلف بعض زملائه في الدراسة وكان دائما يقول كل ذلك بفضل الله والأخوان المسلمين.

وإلى حديث آخر

مجرد فكرة
07-04-05, 22:05
السيد المهدى

حياك الله في الأحرار

متابعة وننتظر بقية أحاديث الغربة والتغرب

محمّد بن الوليد
08-04-05, 14:16
اطمئن أيها الفاضل .. حضورنا بإذن الله لن يجلب المقت وإخوانه
وما استحضر استئذاني بالإضافة لذوقي الوسيم :) طبعا
هو أني وجدت موضوعك في الهمسات ..
واعتقدت أنها مذكرات أو حروف تسجل ذكرى فترة زمنية معينة
فلم أرد أن أشوهها بأي نقاشٍ كان ..

هو استفسار بسيط استوقفني في حديثك الأول .. بما أنك شيعي منفتح

عندما يفكر أحدهم بدخول الإسلام ..
هل تظن أن هذه العملية سلسة بحيث ..
عندما يريد أن يعتنق (الدين الإسلامي) هذا الشخص ، والدين في يومنا هذه
كما نعلم وتعلم ، يتفرع ويتشعب لعشرات المذاهب والطوائف ..

هل تظن من وجهة نظرك ..
هل ستتوحد سمات تدينه صوابا وخطأ عند اعتناق الدين من خلال إحدى تلك المذاهب ؟
وهل ستتوحد نظرات الغير حياله عند اعتماده أحد تلك المذاهب ؟

لأنه بطبيعة الحال عند اعتناق الإسلام من قبل هذا الشخص
لن يكون اعتناقه على صورة إسلام أحدهم في صدر الإسلام الأول ..
آمل أن يكون استفساري واضح

صفو ودي

السيد مهدي
08-04-05, 15:37
اطمئن أيها الفاضل .. حضورنا بإذن الله لن يجلب المقت وإخوانه
وما استحضر استئذاني بالإضافة لذوقي الوسيم :) طبعا
هو أني وجدت موضوعك في الهمسات ..
واعتقدت أنها مذكرات أو حروف تسجل ذكرى فترة زمنية معينة
فلم أرد أن أشوهها بأي نقاشٍ كان ..

هو استفسار بسيط استوقفني في حديثك الأول .. بما أنك شيعي منفتح

عندما يفكر أحدهم بدخول الإسلام ..
هل تظن أن هذه العملية سلسة بحيث ..
عندما يريد أن يعتنق (الدين الإسلامي) هذا الشخص ، والدين في يومنا هذه
كما نعلم وتعلم ، يتفرع ويتشعب لعشرات المذاهب والطوائف ..

هل تظن من وجهة نظرك ..
هل ستتوحد سمات تدينه صوابا وخطأ عند اعتناق الدين من خلال إحدى تلك المذاهب ؟
وهل ستتوحد نظرات الغير حياله عند اعتماده أحد تلك المذاهب ؟

لأنه بطبيعة الحال عند اعتناق الإسلام من قبل هذا الشخص
لن يكون اعتناقه على صورة إسلام أحدهم في صدر الإسلام الأول ..
آمل أن يكون استفساري واضح

صفو ودي

أولا: أشكرمكرمتناالعزيزة مجرد فكرة على مرورهاعلى الأحاديث وألف هلة ومرحبا، بأي نقد بناء لتصبح الأحاديث ذات قيمة للقارئ لكونهانتيجة خبرة طويلة تمتد لعشرات السنين.

مكرمي العزيز سراج بني ظلمة: جعلك الله قبس من نورفي هذه الساحة وفي كل ساحة.

نعم عزيزي إستفسارك أكثر من واضح وذكي جدا في نفس الوقت لكونه يحمل نفس إيماني خالص، وهموم إمة لاأقول فرقها الدين حاشا وكلا!!لكون الدين نزل ليوحدها، ووحدهالتأخذ بزمام العالم في ظرف ربع قرن من الزمان، لكن فرقتهاوخانتهاهذه التشعبات والمذاهب التي ماأتى الله بها من سلطان!!

هناياكريم الأصل مقتلناوسبب بلاءنا، تركناالمثل التي قام عليهاآخرمشعل نورنزل للبشر، وتمسكنابماوجدناآباءناعليه من تعصبات ومذهبيات.

شئ جدا طبيعي أن ينعكس ذلك على تدينه ونهجه، لكن إطمئن ياعزيزي الغربي وكل إنسان منصف متعقل جدي في تدينه سوف لن يرضى بعبارة هذاهوالإسلام الصحيح!!! ثم يقبل ويسكت!!! لكون أخيناالمسلم خليل عندماأعتنق الإسلام قالوا له هذاهوالإسلام الصحيح يقول: فتساءلت ماهوالإسلام المغلوط ؟؟ ولماذا هناك إسلامان؟؟ وبدأ يبحث وينقب.

قد أنشرموضوع يتعرض لقضية إسلام الأخ خليل.

أرشحك مولاي الكريم أن تكون مشرف الساحة الإسلامية #:a36:#

نتابع إخوتي حديث الغربة والتغرب:
-----------------------------------

في أواخرالسبعينات كنت إشتغل مع شركة إنكليزية في بريطانيا متخصصة بصناعة الإجهزة الإلكترونية وكان لعملي مهمة تدريب وفود من ضباط جيوش بعض الدول العربية على تلك الإجهزة لذلك كان مسؤولي بحاجة لي ويحترمني كثيرا، ونظرا لطيبته معي وبدون وعي مني كعادة الشرقي دعوته للطعام في بيتي ولأكثر من مرة دون وعي بتكرارالدعوة (هذا ماعرفته لاحقا).

الظاهرالرجل إراد مجاملتي بقبول الدعوة وكان مترددا في قبولها لسبب عرفته فيما بعد فوافق على تلبية الطلب وهوالذي نبهني بإنني قد كررت دعوته للغداء عندي في البيت مشترطا لقبولها على أن تتعلم زوجته من زوجتي طريقة طهي الطعام الشرقي وفي نفس يوم قبول الدعوة وألح على شرطه.

لم إستغرب من طلبه ولكن أستغربت من ألحاحه على أن يتم تعليمها في نفس يوم الدعوة.

وفي اليوم المحدد وحالماوصلت العائلة إلى بيتنا دخلت زوجته إلى المطبخ مع زوجتي ولم تخرجاحتى تم طهي الطعام بالكامل.

وأنشغلت معه كالعادة في حديث عن مشكلة دعم بريطانيا للصهاينة في فلسطين وقضايا العرب ومشاكل العنصرية في بريطانيا....... و.........و..........الخ.

تغدينا سوية فأستطابوا الطعام الشرقي كثيرا وكان يردد كان الواجب أن يلبوا الدعوة من زمان ليلتذوا بهذا الطعام الشهي، وأستمرت ضيافتنا لهم لساعة متأخرة وكنت أشاهد زوجته بين الفينة والفينة تهمس في إذنه شيئا ولكن لم نلق لهم بالا.

وقبل تركهم للبيت قال أنتم العرب أناس كرام طيبون فهل ننعم منكم بكوب قهوة قبل الرحيل وعندي لكم إعتذارشديد ممابدرمنا تجاهكم، فدهشنا لقوله ولم نعلم ماذا كان يدورفي خلد هذا المثقف الإنكليزي، وعلام إعتذاره حيث لم يصدرمنهما ما يوجب الإعتذار.

سألني الرجل كم مرة دعوتني للغداء عندكم وتحججت بعدم تمكني من تلبية الدعوة؟؟
أجبته نعم دعوتك ولكن لاأتذكركم مرة أو حتى أكون قد كررت دعوتي لكم.

قال نعم أنا أتذكر عدة مرات! ولكن هل تعرف لماذا كنت أرفض الدعوة؟
أجبته بسبب مشاغلك الكثيرة! هنا بدأ يعتذر أشد الإعتذاروأضاف بأن ضميره كان سيؤنبه كثيرا لولم يشرح لي السبب.

فأندهشت لقوله ولم أعرف بماذا كان يفكرهذا الرجل!!

بدأ يشرح وشاركته زوجته مبديا أسفا وإعتذارا شديدا قائلا:

رفضنا دعوتكم لإننا لم نكن متأكدين من نظافتكم وشروطكم الصحية في طهي الطعام ولكن وكما بينت له زوجته بإننا أنظف عائلة ألتقوا بها في حياتهم وهنا تدخلت زوجته لتشرح بأن زوجتي وبعد غسل الإناء أوالخضرة تصلي عليها تحت الماء ثلاثة مرات، وتقصد بذلك الصلاة على محمد وآل محمد حين شطف الإناء تحت الماء.

ثم عقبوا على سبيل النكتة باننا نعدم وبإفراط كثيرا من الماء النقي بسبب تقيدنا بالنظافة.

أصغينا لهما متعجبين مندهشين من كلامهما!! وكيف يفكرهؤلاء الناس عنا!!

سألته عن سبب أعتقادهم هذا عنا فأجاب:

نحن محكومين للدعاية التلفيزيونية فكلما شاهدنا مناظرالتلفيزيون القادمة من منطقة الشرق الأوسط شاهدنا الذباب المتهافت على وجوه الصبية الصغارالشعث الشعر والمتسخي الأثواب والقذرين في كل شئ.

أجبته وأيضا محكومين للدعاية الصهيونية!! فهزرأسه موافقا وعقبت لو درست مبادئ ديننا وأطلعت على تاريخنا دون ما يكتبه عنا عملاء الصهيونية والصليبية فسوف تجد بأن الحمامات العامة كانت تغطي عاصمة الخلافة بغداد في حين كانت أوربا تسبح في دياجير الظلام والأوساخ.

من هذه القصة التي صادفتني في حياتي لو راعينا شروط ديننا من ناحية النظافة والثقافة والتوجه الصحيح لما وصلنا لما نحن فيه وإنا لله وإنا اليه راجعون.

وإلى حدث آخر.

السيد مهدي
09-04-05, 04:43
نتابع حديث الغربة والتغرب:
----------------------------------

فوك(فوق) إرفع إيديك فوك إرفع إيديك..............سلم على الإحباب كلبي(قلبي) يريدك
كلبي يريدك.................كلبي يريدك................غيرك فلا حبيت......... كلبي يريدك

قطعة من إغنية عراقية قديمة، إشتهرت في الأربعينات والخمسينات من القرن الماضي. وبسبب ظروف الحرب العالمية الثانية حينما قنن بيع وشراء السكر والشاي وأشتهرفي وقته بإسم (التومين) والكلمة محرفة من التموين لهاتين المادتين التي لايستغنى عن تناولهاكل بيت عراقي بل ربما العالم، والتي كانت تأمنهاالحكومة العراقية للشعب العراقي بتوزيع بطاقات التموين ومايسمى الآن با(الكوبونات).

ومطلع الأغنية يبدأ هكذاعلى ماأتذكر:

عمي وياعمي مروتك ياعمي......................عمي يابوالتومين إمضي العريضة
إمضى العريضة إمضي العريضة...............والحلوة على الشاي طاحت مريضة.

العريضة هي الطلب الورقي المكتوب الذي كان يقدمه طالب الشاي والسكرلمراكزالتموين الحكومي لهاتين المادتين، وعادة ماكان موظفي الحكومة يتقاعسون في إمضاء الطلب! فجاء تعبيرالأغنية.

وجميل جداأن يتناغم الفن مع الوضع والظرف الذي يعيشه الناس فينتج عنه فن تعبيري وجداني مبدع يعبرعن أحاسيس الناس ومشاعرهم.

كم حلوة وجميلة هي أيام زمان، بسيطة بعفوياتها، ورومانسية بطبيعتها، وجذابة بصدقيتها!! يوم لم يكن هناك فن مزيف ينتجه التملق والخوف من الحاكم!! ولاأغاني مستوردة تحاكي مايحدث في الغرب فيظهرالفن ممسوخاغريباعن الشعورالعام.

والذي ذكرني بالأغنية العراقية القديمة حدثان. الحدث الأول، توفرت عند زوجتي مجموعة من الكوبونات التي تشجع على الشراء بسعررخيص نوعما، لبعض المواد ومن محلات مخصصة وكان عددهافائضاعن الحاجة ولقرب نهاية صلاحيتهاقررنا توزيعهاعلى الأصدقاء والمعارف ليستفيدوامنها، فوزعت بدءا بالأقرب لنامن الأصدقاء والخلان.

جرى التوزيع بإنصاف يعني حاولنا أن لانظلم أحد ممن هوقريب منا، وممن أصابه شئ منها، وأنتهت المسألة ونسيت تلك الكوبونات التي لاتزيد قيمة الواحد منهاعلى بضع دولارات.

لكن آثارهالم تنتهي ولم نكن لنعلم بإن تلك الكوبونات اللعينة سوف تتسب لنا بمشاكل لم نكن نحلم بها، فقد زعل علينا بعض الأصدقاء ممن لم يصبهم نصيب من تلك الكوبات وتطورالزعل إلى نوع من الكراهية والقيل والقال وهكذا وجدت نفسي قدتورطت بسخافات نسائية، لا أول لهاولا آخروالسبب توافه لاتخطرعلى بال وهي الكوبونات. رحم الله كوبونات أيام زمان في شراء السكروالشاي التي غنى لهاالشعب العراقي.

الحدث الثاني هوالدعوة لإنشاء قناة فضائية خاصة بأحد الساحات الحوارية، كماأقترح بعض الأخوة وتحمس البعض الآخرلها ومنهم أنا. ففي القنوات الفضائية هناك ناحية إعلامية تتنوع حسب ذوق المشاهد، ويهمنا شده لها، فهل مايجري في القنوات الهادفة مثل المناراللبنانية من وسائل ترفيه إلى جانب الموضوعات المميزة التي حازت إعجاب البعض وسخرالآخر بمط شفافه عنها، مزاجاوخلفية، كافي لجعلهاتستقطب المشاهد وتشده لها كما تستقطب تلك الساحة أكثرالكتاب لمعانا وإبداعامن ناحية المواضيع المميزة والعاكسة للفكرالإسلامي المؤصل. وماهو رأي العلماء الأعلام بالنسبة للفن الأصيل الخالي من الفحش والذي يصادفنا في حياتنا كل يوم شئناأم أبينا؟؟

الذي توجع منه المخلصون والمهتمون بمشروع القناة الفضائية هو المال ويشكون بإن حتى من تحمس بداية وممن عندهم المال تنصل لاحقا. وبودي أن أثير الموضوع ثانية عسى أن يستجيب من يهمهم الأمر لتسخيرالطاقات المتاحة وياليت علماءنا الأجلاء يجدون مخرجا فقهيا لدعم المشروع من الحقوق الشرعية.

لقد أصبحت بعض الساحات الحوارية الهادفة مهوى القلوب من ناحية المواضيع الفكرية في الطرح والإسلوب. ولكنهالم تخرج من عالمها الإفتراضي إلى عالم الواقع الخارجي لتمارس دورها على الأرض.

فلحد الآن لا أعرف إذاكان لها مكتبافي أية بقعة من العالم وماذا لوأجتمع رواد تلك الساحة لمدة ثلاثة ايام أو أسبوع في السنة على شكل مؤتمر يلتقون به وجها لوجه لتيعرفوا على بعض ويناقشواالأمور في واقعهاالخارجي وليس فقط في العالم الإفتراضي.

هل تنفع فكرة الأشتراك السنوي للأعضاء الدائمين دون الزوار؟؟ وهل هناك إقتراحات أخرى لتفعيل ساحة حوارية ناجحة لتتطورأكثر وأكثر؟؟

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
10-04-05, 20:11
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:

في نهاية الثمانينات من القرن الماضي،وصلنا إلى شمال أمريكا مهاجرين وبعد أن ضاقت بنا السبل لنجد دولة عربية واحدة تقبلنا دون مضايقات وتساؤلات!!!!!! وكأن العراقي قد كتب عليه الشقاء والعناء أين ما حل ونزل بسبب حكامه الطغاة الظلمة القتلة.

تاريخ يعيد نفسه على الساحة العراقية بسواده الحالك ودمويته الفوارة المتأججة. فمنذ شهادة سيد الشهداء الإمام الحسين بن علي(ع) والدم العراقي ينزف غزيرا وقانيا وسيظل ينزف إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها عباده الصالحين وإنا لله وإنا إليه راجعون.

ألتقيناه في متجر كبير(يعني مول بلغة شمال أمريكا) وكنا لانزال جدد على المدينة التي وصلناها لنبدأ فيهاحياة الهجرة، كهل مصري يعيش في شمال أمريكا منذ زمن بعيد وكان دمث الأخلاق طيبا بشوشا.

إيه ياإخوتنا أنتوعرب! كان سؤاله الذي إستقبلنا به.
أجبناه: أيوة عرب ومصريين كمان (طبعا كنا نتظاهر له)
مش معقول، كان رده!
مش معقول ليه يا أخينا
شكلكم يقول كدا أنتوا فلسطينين ولة أردنيين
لا عراقيين
أيوه كدا تمام
لكن قولوا لي تتكلموا مصري أزاي؟
أجبناه بإننا عشنا في مصر قبل هجرتنا إلى شمال أمريكا.

يطول الكلام مع زميلنا المصري الطيب الكريم الذي أصرعلى دعوتنا لشرب فنجان قهوة معه في محل عام في المول الذي إلتقيناه فيه.

عرفنا بإنه من إخواننا الأقباط المصريين وإنه ترك مصرمنذ زمن بعيد ولكنه يحن لكل ما هو مصري أوعربي وسأل زوجتي إن كانت سوف تحجب البنات بعد أن يكبرن مثل حجابها قلنا له نعم سوف يتم ذلك قال وحتى هنا في شمال أمريكا، قلنا له نعم.

سكت الرجل طويلا وهو مطرق واضعا يده على جبهته فسألته:
خير يا فندم. أجاب:
كلو خير إنشاء الله
هل ترغب بنصيحة لوجه الله؟ هذا السؤال الذي وجهه لي بعد أن أفاق من إطراقته!
أيوة تفضل.
لاحظت الرجل مترددا في أن يبوح بما في نفسه فساءلت نفسي( بقلة كياسة ورواسب تعصب مقيت) ما الذي يريد أن ينصح به هذا المصري القبطي؟

شوف يا أخينا العراقي، وأنت جديد على ها لبلاد:

نصحيتي لك بإن تبعد نفسك وعائلتك عن كل ما يسمى عربي أو مسلم.

أبديت عجبي له بهكذا نصيحة وسألته كيف تقول ذلك وأنت الذي فرح بلقائنا وأكرمنا؟
نهض من على كرسيه ليغادر المكان قائلا أنا نصحتك والباقي عليك.

سلام وسلام للمدام.

ثم غادر المكان بسرعة ليختفي وسط الزحام!!

وسط ذهولنا وإستغرابنا حاولت اللحاق به ولكن الرجل وكأنه فص ملح وذاب.

ولسوء الحظ وبسبب قلة تعاملي التجاري مع الناس إستسخفت من نصيحة ذلك الرجل وكان كل همي أن أتعرف على أكبر عدد ممكن من أفراد الجالية العربية أوالإسلامية لأبدأ معهم مشروعا تجاريا أكسب منه عيش يومي ويوم أولادي ... و....و....الخ.

وبعد أكثر من عقد من الزمن مالذي حصل؟؟؟؟؟؟؟؟

أقسم بالله العظيم كل ما قاله ذلك المصري القبطي لنا تحقق بالتمام والكمال. فلم يؤذنا ويسرقنا تحويشة عمرنا ويستغفلنا إلا العرب والمسلمين وخاصة من هم من بلدك ومن مذهبك وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وإلى حديث آخر

السيد مهدي
12-04-05, 14:10
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:

وحديث اليوم سوف يكون عن الغربة وليس التغرب لكونه حصل في الخليج وفي بداية فترة الثمانينات:

ركبت سيارة التاكسي بعد إنتهاء عملي متوجها إلى شقتي في المدينة الخليجية التي كنت مقيما ومشتغلا فيها وكان سائق التاكسي من البتان أو البشتون قبائل الحدود الأفغانية الباكستانية وما أكثرهم وأنشطهم في الخليج.

والمعروف عن هؤلاء الناس الطيبة والشهامة والشجاعة والوفاء لمن يحسن معاملتهم.

لاحظت بطاقة ملونة مزركشة ملصوقة على زجاج السيارة الأمامي ومكتوب عليها بخط عربي متناسق وجميل يعني مثل بطاقات العيد.

وكان مكتوبا عليها(علي ولي الله).

فسألت سائق السيارة بعد أن لاطفته بقولي له:

كيف أنت حاجي ؟ فيه بندوق ، رايفل (يعني بندقية بالأنجليزي) هكذا يلفظها البتان.

فأبتسم قائلا:

في واجد تعال باكستان.

ثم سألته: حاجي أنت في شيعة

فألتفت إلى يعيون يتطاير منها الشرر، وصارخا بلهجة عصبية مخيفة قائلا:

لا أنا ما في شيعة أنا سني. ثم أردف قائلا : هذا شيعة كلو خيوان (يقصد حيوان)

فحاولت تهدأته قائلا : حاجي أنت ما يزعل أنا كمان في سني .

فهدأ قليلا متابعا سيره ثم قال:

أنت ليش يسأل.

قلت له : حاجي أنا في شوف هذا. وأشرت إلى البطاقة الملصوقة على زجاج السيارة.

فبدأ يشرح هادئا: هذا سيارة مش مال أنا. مال واحد بتان شيعي خيوان مريز (يقصد مريض).

سألته: حاجي ليش هذا شيعي خيوان؟

فأجاب: هذا شيعي خيوان عشان في الأزان (يقصد الأذان) ما يكول أشهد أن محمد رسول الله يكون أشهد أن عليا رسول الله.

بعدين من شان حج هذا شيعي خيوان مايروخ مكة يروخ كربلاء.

بعدين في عاشوراء هذا شيعي خيوان يسوي دوك ..دوك...دوك وبدأ بالضرب على صدره.

كنت احمل معي علبة من اللبان المعسل(العلك) فأخرجتها وناولته واحدة ثم قلت له:

حاجي: شيعي سني كلو واحد مسلم مافي فرق شيعي سني.

ماما مال أنا سني بابا مال أنا شيعي. الحمد لله كلو مسلم. بدأت نظراته تتزايغ بين مصدق ومكذب وبدأ خجولا بعض الشئ.

إطمأنيت بأنه غير متوتر وبدأ مستمعا لي فأردفت له.

أنا مولود في كربلاء لكن عشان حج أنا روخ مكة حاجي.

حدق في عيني وكأنه غير مصدقا لقولي.

ثم تابعت حديثي معه: لكن هذا كافر أنكليزي هندي يسوي تفرقة بين مسلمين عشان هو يأخذ كل شئ. فأجاب بتأييد متحمس.

أي والله أنت صحيح يكول.

ويطول الحديث مع هذا المسكين الفقيرالغير متعلم والمصدق لكل ما يحشون في دماغه من قصص وأكاذيب والذي ترك أهله على بعد ألآف الأميال جاريا وراء لقمة عيشه فأنبسط لكلامي كثيرا وبدى وكانه خجلا منكسرا من كلامه الأولي.
وقبل تركي للسيارة اخرجت له ورقة بعشرة دراهم في حين كان العداد يشير إلى سبعة دراهم وقلت له حاجي: هذا كلو عشان أنت.

فما أن سمع كلامي ورأى ورقة النقود حتى هجم على يدي جاذبا أياها بقوة ليقبلها. وأصر على عدم أخذ أي شئ مني وكان منفعلا جدا. ثم قال:

أنت يكول كلام كلش زين أنا في خيوان.

عانقته وكانت رائحة العرق الكريهة تفوح من بدنه ودعوته للإفطار معي في شهررمضان المبارك وكنا على أعتاب الشهر الفضيل وقلت له:

جيب معك هذا صديك مال أنت شيعي خيوان.

وفي شهررمضان وعند الإفطار وصل الإثنان ففطرنا سوية وأنشرحا لي الإثنان كثيرا وكل واحد منهم يسمي صديقه خيوان.

وكما عرفت بعد ذلك من صديقه الشيعي وكنت أراه في الجامع في الصلاة بأن والي خان أصبح من أحسن أصدقائه وقال سوف يأتي به للصلاة معنا في وقت من الأوقات.

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
13-04-05, 18:58
مشاكل التأقلم لطالب البعثة الجديد في بريطانيا

نتابع حديث الغربة والتغرب:

من المشاكل التي يواجهها المغترب هي الصدمة الفورية التي تنقله من محيط محافظ ومنافق في نفس الوقت( وليسمح لي القارئ بوصف المنافق كما سأشرح وأبين في وقت لاحق) إلى محيط مفتوح كل الإنفتاح، ومغاير كل المغايرة لمحيطه الإصلي.

معظم المغتربين ساقتهم ظروف قاهرة للهجرة والإغتراب وهناك من إختار الهجرة عن رغبة وإعجاب بنمط الحياة الغربية، وخاصة من درسوا وتعلموا في الغرب وتعودوا على نمط الحياة الغربية.

بالنسبة لي صدمت عندما كنت شابا(مدفوعا بأحلام وطيش الشباب) حينما وصلت إلى أوربا في الستينات من القرن الماضي طالب بعثة لدراسة الهندسة.

وسبب الصدمة هوإنتقالي من مدينة محافظة لا تعرف حتى السينما (وإن كان جهاز التلفيزيون عوض عن ذلك)إلى محيط تجاوزمشاهد السينما المصطنعة إلى واقع يحاكي ويعيش ما يراه وينبهربه الشرقي في الأفلام.

وأتذكرفي أول سني حياتي في أوربا صادفتني من المشاكل والقصص مايصلح عرضه للتندروحكايات النكتة.

أول سنة عشتها في بريطانية كانت صعبة من ناحية التأقلم مع الظرف الجديد، إضافة، ولكوني من عائلة ميسورة وكل شئ كان مهيأ لي فلم تكن عندي الخبرة الكافية للتعامل مع الناس بصورة عامة وشكل هذا مصدرا من مصادرالصعوبة التي قاسيتها يعني كان الواجب علي أن أتعلم كيفية التصرف وفق أصول الحياة الإنكليزية وشروطهاالجادة إضافة إلى إلتزامي بديني وأعرافي الشرقية.
وأول مشكلة كانت تواجه الطالب الشرقي مشكلة اللغة والتعود على الحياة المفتوحة وقبولهاكواقع قائم وليس إستثناءا. وبصراحة الإنتقال من محيط دائما يقيم هذاحلال وهذا حرام إلى محيط مفتوح يطالبك بأن تنسى الحلال والحرام ولكن تقيد بمفهوم:
When you go to Rome do what the Roman do.

شئ صعب إن لم يكن مستحيل وأعرف عددا من المبتعثين ممن لم يستطع التكيف مع الوضع الجديد فعادوا من حيث أتوا.

ولا ندخل في تفاصيل مملة لا يرغب القارئ بها وعفى عليها الزمن ولكن لنستعرض بعض حالات التمرد التي كانت تنتاب من يصل من الشباب للغرب فينسلخ تماما عن أصوله الشرقية ليحاكي عيش الغربي فينغمس ليضيع في وحل المحيط الجديد فينمسخ إلى مخلوق مشوه ينطبق عليه القول:
(ذهب الحمار يطلب قرنين فعاد بلا إذنين)
يعني لا حافظ على مثله الشرقية ولا تعلم من حسنات الغرب وما توصل له على صعيد التجربة الإجتماعية.

كان الطالب الملتزم دينيا يعاني من مشكلات داخلية وأخرى خارجية وأقصد بالداخلية معاناته النفسية من جراء الصراع بين الوازع الديني والرغبة الجامحة للتلذذ بما هو متاح ومتوفر وخاصة بالنسبة للجنس وأي تجاوز لهذه المشكلة الخطيرة وغض للنظر عنها هوهروب من الواقع بأجلى صوره. أما المشكلات الخارجية فتمثلت بحالات السخرية من الملتزمين وتهمتهم بالعمالة للإستعماروالصهيونية حيث عملت أجهزة الدعاية الناصرية في الستينات على نعت كل توجه إسلامي كمظهر لنشاط الإخوان المسلمين.

على أي حال:

كنا وبكل أسف مستهدفين ومحاربين ومن أبناء ملتنا وجلدتنا بسبب حالة التمرد التي كانت تنتاب القادمين الجدد وإنبهارهم بالجوالمفتوح في بلاد الغرب إضافة إلى ضجيج الدعاية الناصرية في الستينات ونعتها لكل توجه إسلامي بإنه محسوب على الإخوان المسلمين(عملاء الصهيونية والإستعمار)!!!!.

كان الغير ملتزم يفتخربتمرده على قيمه الشرقية ويجهر بذلك ولكن في نفس الوقت يضع الملتزم تحت طاولة الحساب القاسي إن لاحظ منه أي شئ مخالف للقيم التي يتمرد هو عليها!

فياويله إن كلم فتاة بحكم طبيعة الدراسة المشتركة. أوأفطرشهر رمضان لعذر مشروع!
تنفتح عليه العيون ويبدأ مسلسل السخرية والإعتداء. فتسمع عبارات مثل:
ها وين دينك ؟
تكولون هذاحرام إي ولكم منافقين!

هنا وقفة جديرة بالتأمل!
ويطرح سؤال بهذا الخصوص لماذا الملتزم دينيا هوالمطالب بإثبات حسن النية لمن حوله؟
-
وأيضا كانت الحرب المعلنة على ذوي الإتجاه الديني تأخذا سبلا ومآرب شتي وتتفنن في الشكل والإسلوب، ومن هذه الإساليب هو محاولة إستثارة المقيم للصلاة بطرق لا أقول غير إخلاقية ولكنها منافية للذوق العام والآداب الإسلامية، كأن يطلب أحدهم من صديقته الجميلة اللعوب أن تصافح المتدين بحرارة أو تعانقه وتظهرله ودا بتغنج وصاحبها يراقب ثم يسأل بسخرية وإستهتار، محاولا إحراج المتدين:

(ها إشلون تشوف نفسك وأنت بحضن هاالغزال)؟؟؟

لذلك كان الفرد منا يحاول تجنب مواقف الشبهة والإبتعاد عن مواقع إثارة سوء الظن ولكن النجاح لم يكن حليفك دائما.

وهناك من أندفع بتهور ليجاري الوضع السائد بحجة جواززواج المتعة وحتى يفتش لنفسه أعذارا شرعية حول مفهوم ملك اليمين وكأننا في حالة حرب معلنة وهناك أسرى وسبابا لينجرف وراء تحقيق شهواته.

هذه بعض المواقف الصعبة التي كانت تواجهنا وغيرها الكثير.

أتذكرمرة سألت سؤالا إن كنت حقا قادرا على كبح جماح شهوتي وأنا أشاهد من مناظر الجمال والإغراء الكثيروكان السائل مؤدبا وباحثا عن الحقيقة!

وبدأ الحوار معه على أساس الإجابة على سؤال هو:
هل الإنسان وراء عقله أم غريزته؟
الحيوان له غريزة وليس له عقل!
أما الإنسان فعنده غريزة وعقل والعاقل من الرجال من يشبع غريزته بإستعمال عقله!

والى حديث آخر

السيد مهدي
18-04-05, 02:20
نتابع إخوتي حديث الغربة والتغرب:
------------------------------------------

أحاديث الغربة والتغرب بين الواقع والخيال

وصلتني رسالة على بريدي الخاص من قارئ متابع لأحاديث الغربة والتغرب يتساءل إن كانت أحاديثي عن الغربة والتغرب واقعامر بي كماأذكره وأتذكره أم إن لي خيالا واسعا خصبا ينمق لتلك الأحاديث؟!

فضلت إجابة هذا المتابع والقارئ الكريم على تساؤله في هذه الحلقة الخاصة إتماما للفائدة فقد يكون نفس التساؤل يدغدغ أذهان آخرين من الإخوة الأعزة القراء والمتابعين لأحاديث الغربة والتغرب.

مضى على غربتي عن الوطن مدة قاربت الأربعين عاما. يعني كل هذه السنون وأنا أعيش بعيدا عن مسقط رأسي قضيت معظمها بين أمريكا وأورباوالبقية في الخليج. وعندما تتقلب حياة الفرد من جو لآخر شئ طبيعي أن تمر عليه من الأحداث والمشاكل ما يصلح أن يكون قصص وعبر يتضمنها كتابا وليس أحاديث عابرة تنشرفي الإنترنيت.

وما أنشره هنا، ولا زلت في بداية الطريق، هو تلك المواقف التي أفشلتني في معظمهاخبرتي الحياتية في إتخاذ القرار الأصوب. وللحقيقة ليس كل ما مر بي صالح للنشر وكل ماأنشره هنا، هو مافيه العبرة والإعتبار هذا كل مافي الأمر.

أقسمت في بعض أحاديثي على أمور مرت بي لتأكيد إن ما كان غير المتوقع أن يقع!قد وقع فعلا!!

إذ لا تتوقع أن يغدر بك أخ أو صديق أو بن بلدك الذي عانى مثل ما تعاني وبإسم الإخوة والدين ولكن هكذا الدنيا صعود ونزول ويحصل فيها ما يحصل.

فمن كان يتوقع أن تستبعد عترة الرسول(ص) من مسرح الأحداث وتهمش؟ لا بل وتطارد!! وتقتل شر قتلة!! علي يد أحفاد عدو الإسلام الأول أبو سفيان!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ومن يتوقع أن تجد من ينافح ويكافح بدفاع مستميت عمن جزروا آل بيت الرسول بإسم من نشروا الإسلام على ربوع الدنيا!!.

لا أعلم هل نشروا إسلاما أم نشروا إستغلالا وتسلط ؟؟؟؟

كانت دورة الزمن لأنتشار العقيدة الجديدة وسمونجم الإسلام!! فأستغلها المتنفذون للأستعمار وجلب المغانم والجواري الحسان إلى قصور الخلفاء.

وهكذا فعلت الأمبراطورية البريطانية في نهايات القرن التاسع عشر وغيرها من دول التسلط.

ثم إنحسرت دول التسلط والإستكبار في الماضي القريب كما إنحسر التسلط العربي في الماضي البعيد مع فارق واحد هو إنحسار تسلط الدول الغير الإسلامية كان إنحسارا كليا. بينمالم تنحسر العقيدة الإسلامية بل يقت حية متقدة في قلوب الشعوب التي أعتنقتهابعد وصولها لتلك الدول والأصقاع البعيدة، بسبب طبيعتها الإلهية الخالدة وقيامها على أساس الدين والمثل الإنسانية.

فماذا ياترى كان سيحدث لوأستلم الزعامة والحكم بعد الرسول(ص) من أوصى له نبينا العظيم في غديرخم ؟؟؟؟؟

وماذاكان سيحدث لو كتب كتاب هداية الأمة من الضلال الذي أراد تنفيذه الرسول(ص) وحالوا دونه؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل كانت ستنحسرالسيادة العربية وتنتقل لأيدي الأعاجم من ترك وفرس وسلاجقة ومستعمرين إنكليز وفرنسيين و...و...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

رحم الله شاعر أهل البيت دعبل الخزاعي حينما قال في رثائيته البكائية التائية الخالدة:

ولو قلدوا الموصى إليه زمامها................لزمت بمأمون من العثرات

وإلى حديث آخر

محمد شعبان الموجي
18-04-05, 03:55
الأستاذ الفاضل .. السيد المهدي
السلام عليكم ورحمة الله
أتابع بشغف واهتمام شديدين .. مايخطه قلمك المبدع من أحاديث الغربة والإغتراب .. وما تحمله تلك الأحاديث من مواعظ وعظات ودروس حياتية مفيدة للغآية .. إلى جانب ما تحمله تلك الأحاديث من متعة القراءة ومتعة معايشة الأحداث كأننا نراها رأى العين .
لكن هذا كله لايمنعني من أن أبدي بعض الملاحظات التى أتمنى أن يتسع لها صدرك :
ففي بداية أحاديثك ذكرت عدة اشياء حسنة .. منها أنك لاتريد لهذه الأحاديث عن الغربة والتغرب أن تتحول إلى مناقشات طائفية ومذهبية عقيمة .. ومنها أيضا أنك تريد من دعاة الإسلام أن يقدموا للعالم .. الوجه المضىء من الإسلام من خلال القواعد والأسس العقدية والأخلاقية المتفق عليها .. دون أن نجر هذا العالم الغربي وراء صراعات مذهبية وطائفية لاطائل من ورائها سوى أنها ستكون اداة طرد لغير المسلمين تحول بينهم وبين الإسلام فى وجهه المضىء المتفق عليه .. وهذا شىء حسن .
ولكن استاذي الفاضل .. اراك بعد لحظات تتناسى هذه الأمور التى نبهت عليها ... وبدأت تخالفها من خلال الترويج لعقيدة الشيعة بأسلوب اشهد بأنه غآية فى الخبث أقصد الذكاء .. رغم انه لم ينطلي على امثالي .. فلقد أدركت من اول لحظة الخطة التى تفضلت ووضعتها لنفسك كي تخترق عقلية القارىء بعبارات لا تصطدم مع معتقدات القارىء بشكل مباشر .. وهذا أخطر ما فى الموضوع .. فأنت ياسيدي الفاضل متعصب للمذهب الشيعي وهذا حقك .. ولاتؤمن بما سبق وأن قلته من انك تريد تقديم الإسلام من خلال وجهه المضىء المتفق عليه دون التعريج على الإختلافات المذهبية .. وهذا ايضا من حقك .. ولكن الذى ليس من حقك هو خداع القارىء العادي والتبشير بالمذهب الشيعي وسط تغافل القائمين على المنتدى .. أو شعورهم بالحرج نحو كاتب مهذب مثلك .
قد يقول قائل أن من حق أى انسان أن يبشر بدينه أو بمذهبه العقدي أو الفقهي .. ولكن المشكلة ياسيدي الفاضل ان الشيعة لايستطيعون أن يبشروا بمذهبهم إلا بالطعن فى رموز الإسلام وسبهم وشتمهم .. وهذا ما كنت أحسبه مجرد لحظة تاريخية انتهت بانتهاء اسبابها ولكن بعد حواري مع بعذ الأخوة الشيعة هنا اتضح لي بما لايدع مجالا للشك أن شتم كبار الصحابة والطعن فى امامتهم لهذه الأمة هو الشرط الأساسي لكى تكون شيعيا .. ولقد سبق أن طرحت سؤالا على الأخوة الشيعة هنا .. حيث قلت .. لو اردت أن اكون شيعيا فماهو المطلوب منه أن اعتقده وافعله غير سب كبار الصحابة والطعن فى امامتهم .. ولم اتلق اجابه حتى هذه اللحظة .
عموما لا اريد أن افتح حوارا طائفيا مقيتا كما تفضلت وقلت انت .. ولكن ان جادا حقا فيما الزمت به نفسك فى بداية حديثك .. فعليك ان تدعنا نستمتع بأحاديثك عن الغربة والإغتراب دون أن تقحم فيها هذه الأحاديث الطائفية والمذهبية المقيتة .. والتبشير بهذا الأسلوب الخبيث للطعن فى مذهب أهل السنة والجماعة وجمهور أهل الإسلام .
فى النهاية أرجو أن يتسع صدرك لمثل هذه الكلمات الصريحة .. فهذا هو اسلوبي الذى الزمت به نفسي .

تحياتي

السيد مهدي
18-04-05, 05:39
الأستاذ الفاضل .. السيد المهدي
السلام عليكم ورحمة الله
أتابع بشغف واهتمام شديدين .. مايخطه قلمك المبدع من أحاديث الغربة والإغتراب .. وما تحمله تلك الأحاديث من مواعظ وعظات ودروس حياتية مفيدة للغآية .. إلى جانب ما تحمله تلك الأحاديث من متعة القراءة ومتعة معايشة الأحداث كأننا نراها رأى العين .
لكن هذا كله لايمنعني من أن أبدي بعض الملاحظات التى أتمنى أن يتسع لها صدرك :
ففي بداية أحاديثك ذكرت عدة اشياء حسنة .. منها أنك لاتريد لهذه الأحاديث عن الغربة والتغرب أن تتحول إلى مناقشات طائفية ومذهبية عقيمة .. ومنها أيضا أنك تريد من دعاة الإسلام أن يقدموا للعالم .. الوجه المضىء من الإسلام من خلال القواعد والأسس العقدية والأخلاقية المتفق عليها .. دون أن نجر هذا العالم الغربي وراء صراعات مذهبية وطائفية لاطائل من ورائها سوى أنها ستكون اداة طرد لغير المسلمين تحول بينهم وبين الإسلام فى وجهه المضىء المتفق عليه .. وهذا شىء حسن .
ولكن استاذي الفاضل .. اراك بعد لحظات تتناسى هذه الأمور التى نبهت عليها ... وبدأت تخالفها من خلال الترويج لعقيدة الشيعة بأسلوب اشهد بأنه غآية فى الخبث أقصد الذكاء .. رغم انه لم ينطلي على امثالي .. فلقد أدركت من اول لحظة الخطة التى تفضلت ووضعتها لنفسك كي تخترق عقلية القارىء بعبارات لا تصطدم مع معتقدات القارىء بشكل مباشر .. وهذا أخطر ما فى الموضوع .. فأنت ياسيدي الفاضل متعصب للمذهب الشيعي وهذا حقك .. ولاتؤمن بما سبق وأن قلته من انك تريد تقديم الإسلام من خلال وجهه المضىء المتفق عليه دون التعريج على الإختلافات المذهبية .. وهذا ايضا من حقك .. ولكن الذى ليس من حقك هو خداع القارىء العادي والتبشير بالمذهب الشيعي وسط تغافل القائمين على المنتدى .. أو شعورهم بالحرج نحو كاتب مهذب مثلك .
قد يقول قائل أن من حق أى انسان أن يبشر بدينه أو بمذهبه العقدي أو الفقهي .. ولكن المشكلة ياسيدي الفاضل ان الشيعة لايستطيعون أن يبشروا بمذهبهم إلا بالطعن فى رموز الإسلام وسبهم وشتمهم .. وهذا ما كنت أحسبه مجرد لحظة تاريخية انتهت بانتهاء اسبابها ولكن بعد حواري مع بعذ الأخوة الشيعة هنا اتضح لي بما لايدع مجالا للشك أن شتم كبار الصحابة والطعن فى امامتهم لهذه الأمة هو الشرط الأساسي لكى تكون شيعيا .. ولقد سبق أن طرحت سؤالا على الأخوة الشيعة هنا .. حيث قلت .. لو اردت أن اكون شيعيا فماهو المطلوب منه أن اعتقده وافعله غير سب كبار الصحابة والطعن فى امامتهم .. ولم اتلق اجابه حتى هذه اللحظة .
عموما لا اريد أن افتح حوارا طائفيا مقيتا كما تفضلت وقلت انت .. ولكن ان جادا حقا فيما الزمت به نفسك فى بداية حديثك .. فعليك ان تدعنا نستمتع بأحاديثك عن الغربة والإغتراب دون أن تقحم فيها هذه الأحاديث الطائفية والمذهبية المقيتة .. والتبشير بهذا الأسلوب الخبيث للطعن فى مذهب أهل السنة والجماعة وجمهور أهل الإسلام .
فى النهاية أرجو أن يتسع صدرك لمثل هذه الكلمات الصريحة .. فهذا هو اسلوبي الذى الزمت به نفسي .

تحياتي



إستاذي العزيزشهيد الحق: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جعلك الله شهيداللحق بحق وحقيقي لتنال منزلة الشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

أشكرك على الإطراء الذي لاأستحقه وخذراحتك إستاذي الكريم في طرح كل مايجول بخاطرك!! مادمت مهذبا في سؤالك فنحن بخدمتك، ولاندعي إمتلاكنا لكل الحقائق والمعارف ولكن أجيبك بقناعتي وإن شاء الله نبقى إصدقاء أحبة فهذه الساحات ياصديقي يجب أن تكون قنوات تواصل بين المثقفين والباحثين عن الحقيقة.

سوف أختطف بعض العبارات من كلامك فيما يخص المذهبيات لأجيبك عليها، وإن شاء الله سوف لن نخرج عن عكس الصورة الوضاءة لقيم الرسالة الخالدة التي جعلت منا خيرأمة تأمربالمعروف وتنهى عن الفحشاء والمنكر.

((...أبدي بعض الملاحظات التى أتمنى أن يتسع لها صدرك ))

إن شاء الله سيتسع صدري لكل الطيبين وأنت منهم لأتحملك وأتحمل كل إشكال تطرحه، فأبدد ماعلق بذهنك وماأزعجك صديقي العزيز، ولن أتركك حتى ترضى!!

((ولكن استاذي الفاضل .. اراك بعد لحظات تتناسى هذه الأمور التى نبهت عليها ... وبدأت تخالفها من خلال الترويج لعقيدة الشيعة بأسلوب اشهد بأنه غآية فى الخبث أقصد الذكاء .. رغم انه لم ينطلي على امثالي..... ))

أستاذي الفاضل، متى قلت بإني غيرشيعي لكي تتهمني بالترويج للعقيدة الشيعية؟؟ وماذاتتوقع مني كشيعي يكتب بإسمه الصريح، ويعبرعن مبادئه ومعتقداته لكي تصورإسلوبي في الطرح غاية بالذكاء الخبيث، الذي لاينطلي عليك؟؟
كيف تريدني أن أعبرلك حتى أرضيك؟؟ هل تريدني أن أتخلى عن تشيعي لآل بيت الرسول(ص) حتى ترضى عني؟؟
ولوكنت صاحب غرض خبيث لتلونت تحت إسم مستعار، ولماكتبت بإسمي الصريح وكشفت للقارئ حتى عائلتي وقصة إنتقالي من بلد لبلد!! ألم أنتقد بعض من الشيعة ممن خدعني وسرقني ؟؟ فكيف أروج للعقيدة ألشيعية، في الوقت الذي أظهرإن بعض من الشيعة حرامي يستغل الطيبين ليسرقهم، وقدسرقني شيعي تحويشة عمري؟؟؟

((ولكن الذى ليس من حقك هو خداع القارىء العادي والتبشير بالمذهب الشيعي وسط تغافل القائمين على المنتدى .. أو شعورهم بالحرج نحو كاتب مهذب مثلك .))

ياعزيزي كيف خداع القارئ؟؟ ممكن تفهمني ألله يرضى عليك!! أناأطرح الموضوع والقارئ بادئ ذي بدء يعرف بإني شيعي!! فماذا يتوقع القارئ مني غيرطرحا شيعيا لينخدع؟؟ هل قارنت بين المذهب الشيعي والمذهب السني وأظهرت بإن المذهب الشيعي أكثرأصالة من المذهب السني وأصح منه؟؟ هل قلت بإن الشيعة على حق والسنة على باطل؟؟
تتكلم عن تغافل القائمين!! كيف عرفت بإن القائمين على الساحة غافلين وهم عرفوا بتشيعي من إسمي الصريح؟؟
هل أفهم منك أنت تحرض على طردي من الساحة لكوني شيعي؟؟

((ولكن المشكلة ياسيدي الفاضل ان الشيعة لايستطيعون أن يبشروا بمذهبهم إلا بالطعن فى رموز الإسلام وسبهم وشتمهم .. وهذا ما كنت أحسبه مجرد لحظة تاريخية انتهت بانتهاء اسبابها ولكن بعد حواري مع بعذ الأخوة الشيعة هنا اتضح لي بما لايدع مجالا للشك أن شتم كبار الصحابة والطعن فى امامتهم لهذه الأمة هو الشرط الأساسي لكى تكون شيعيا ))

لاحول ولاقوة إلا بالله!!! عزيزي هل أنت واعي لماتكتب؟؟ قلت سابقابإني هناأبشرللمذهب الشيعي!!
وألآن تقول بإن الشيعي لايستطيع أن يبشربمذهبه إلا بالطعن والشتم لرموز الإسلام؟؟ حسنامتى رأيتني شتمت رمزا من رموز الإسلام ؟؟ لم أشتم أليس كذلك!!؟؟ فإذن أنت هنا ترد على نفسك في قولك بإني هنا أبشرللمذهب الشيعي!!!!

فمن أين أتيت بهذالكلام عزيزي؟؟ ومن هوالشيعي الذي قال لك يجب على الشيعي أن يشتم رموزالإسلام؟؟
نعم يجب على الشيعة الإتيان بالشهادتين والصلاة والصيام والحج وبقية أركان الإسلام و..و..والإيمان بتمام وكمال كتاب الله المطبوع في السعودية..الخ ولكن لأول مرة أسمع بإن الشيعي لايصح تشيعه إلا بالشتم والسب!!!

ليس هناك وجوب بشتم شيوخ الصحابة ياعزيزي، لكن ألذي تتكلم عنه هوالولاية وقدحصرهاالشيعة في آل بيت الرسول(ص). لكن الخلافة رست على الخلفاء الراشدين الأربعة عمليا، ومن ثم أصبحت ملكا عضود!.
وآلان ماهوموقف الشيعة من الخلافة؟؟ الجواب هو نفس موقف الإمام علي(ع) وقوله:

لأسالمن ماسلمت أمورالمسلمين.!!!

وقد سالم الإمام علي(ع) وسايرالخلفاء الذين سبقوه ونصح لهم ولم يحدثناالتاريخ صدورحتى كلمة واحدة منه فتت في دولة الخلافة!!

أنت لاترغب بمناقشة شرعية الخلفاء الذين سبقواخلافة الإمام علي(ع)!! فخلاص أخي الكريم سوف لن نناقشها، وخليك على قناعتك وتبقى أخا كريما لكل شيعي مادمت تتشهد الشهادتين، وكل من نطق بالشهادتين فهوأخ لي في الدين حقن ماله ودمه وعرضه. وأقسم لك بالله العظيم هذا معتقدي ومعتقد كل شيعي فهل رضيت عن الشيعة أخي الكريم؟؟

((...دون أن تقحم فيها هذه الأحاديث الطائفية والمذهبية المقيتة .. والتبشير بهذا الأسلوب الخبيث للطعن فى مذهب أهل السنة ...))

ياصديقي أقسم لك بالله ليس هدفي الطعن بشئ، ولكن أنت قل لي كيف أتصرف عندمايعرف المغترب السني بتشيعي ثم يلح علي بالنقاش؟؟ يعني هل تريدني أهرب منه؟؟ وقد هربت من بعض النقاشات فأتهمت بالتعصب والأنهزامية!!

عزيزي لوتراجع عبارتك أعلاه ستجدها تصرح علنا،ياسيد مهدي بمجرد كلامك كشيعي أووجودك بين السنة هو طعن بمذهب أهل السنة!!! هل تعرف بإن زوجتي سنية من شمال العراق؟؟ هل تعرف بإن إبني البكرمتزوج من سنية فلسطينية؟؟ الزواج بين السنة والشيعة على قدم وساق في العراق وليست هناك مشكلة طائفية ولكن المجرم صدام من خلقها.

ختاما أخي الكريم لاأقول إلا سامحك الله وعفى عنك!!! ولكن لاتسئ الظن بالسيد مهدي وأرجوك راجع بجدية مااوضحته لك، أنا لست هنا لأعمل دعاية للشيعة فماحققه الشيعة في جنوب لبنان لايحتاجني لكي أعمل دعاية لهم.

تحياتي لك وأهلا بك في كل إستفسار، لكن إبعد عنك وساوس الشيطان!!!

السيد مهدي
19-04-05, 19:29
مناشيرالإخوان المسلمين تشرح محنة الإخوان

نتابع أحاديث الغربة والتغرب:

حديثناسوف يكون عن فترة منتصف الستينات أثناءالدراسة في بريطانياوكيف كنا نعامل من قبل الإتحادات الطلابية في الجامعة، وكانت فترة نشطة شيئاماحيث المدالقومي الناصري، وكانت جمعيةالطلبة العرب ممثلة له. وكذلك النشاط الشيوعي، وكانت جمعيةالطلبة العراقيين ممثلة له. والأتحاد الوطني لطلبة العراق والذي يقوده البعثيين.

ومن السخريات حقا،هومن كانت ميوله دينية وعنده إلتزام ديني، فقد كان محسوباعلى الإخوان المسلمين وإن كان شيعيا، في وقت لم تكن حركة الإخوان تنظرفيه للشيعة كطائفة مسلمة أصلا.

المهم كنانحضرللصلاة مع من يصلي، في الجمعية الإسلامية وكنانعامل بإحترام وأدب، ولكنناكنامميزين كشيعة. والشيعي تميزه من قطعة القرطاس بدل التربة الحسينية التي يستعملها للسجود في الصلاة.

من أخطاء الحركة الإسلامية(ممثلة بحركة الأخوان المسلمين) في الستينات، هوغياب التخطيط الصحيح الواعي، والمنتج في خلق حالة التفاعل، بين جهادالإخوان داخل مصر، والمتعاطفين مع خط الحركة في الخارج، وخاصة النشطين في مجال الدعوة من غيرالمدارس السنية.

كانت المناشير تصلناعلى عنوانينا،في الجامعات والكليات والمعاهدالبريطانية، ومن دون أن نعرف الجهة المرسلة، ولانتفاعل معهاإلا بقدرالإطلاع على ماكانوا يرغبون أن يوصلوه لنا من أخبار،عن نشاطات الداخل. فكان المسلم الحركي يتحرق ألما على مايجري، ولايستطيع أن يفعل أكثر من ذلك.

أقسمت أن أروي!!

هذا واحد من عناوين تلك المنشورات. وكان المنشورعبارة عن عرض إستل من كتاب للبناني مسيحي(جورج سلستي) عايش محنة معتقلي الإخوان في سجون عبد الناصرفي أوائل الستينات.

هكذا يبدأ المنشور:

إلى إخواني الشهداء علي حمزة، إبراهيم قعوار, خيري ...وغيرهم من الشهداء الذين قضواإستشهادا في سيبل أمتهم ووطنهم.

ويستمرالمنشورليشرح كيف كان المجرم حمزة البسيوني مديرالسجن الحربي في ليمان طرة يعذب معتقلي الإخوان في السجون بإخس وأبشع الطرق.

ويشرح كيف كانت الفنانة زوزو ماضي تزورزوجهافي السجين والمتهم بقضية المخدرات الكبرى، جالبة له معها مالذ وطاب بينمامعتقلي الإخوان كانوا يعاملون بمنتهي الوحشية ويذكر قصة الإخواني الدكتور حمدي وكيف عاملوا والدته بقساوة وفظاظة لكونهاقد جلبت له فرخة مشوية.

وهناك قصة الست زينب الغزالي وحميدة قطب.

وقصة صالح أبو رقيق وكيف تعاملوا معه بأخس وأبشع الإساليب اللأخلاقية.

منشورآخروفيه صورة كبيرة مشوهة المعالم لكنهاواضحة جدا للباحث العالم الذري المصري صلاح خليفة،ويقول عنوانه:

هذا المتهم إعترف، بعد أن شوهت الناروجهه، وحطم الطوق الحديدي جمجمته، وتكسرت أسنانه وأرتسم على نظراته الشاردة العمياء معنى العدم، ويضيف المنشور(كما أملاها عليه المحققون).

كنانقرأ هذه القصص ونحمد الله بأن مثل هكذا أعمال غير موجودة عندنا في العراق ولكن لم نعرف بإن القدر قد خبأ لنا من فاق حتى قراقوش في وحشيته وظلمه.

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
22-04-05, 16:27
نتابع حديث الغربة والتغرب:

محنة الجالية الأسلامية في حرب الأيام الستة

حديثنا هذه المرة سوف يكون عن أيام مرت علينا،عصيبة حالكة، مشحونة بالأسى والعذاب النفسي وحرق الإعصاب. ففي خلال حياتي في الغربة لم تمرعلي أيام قاسية مريرة إلا مرتين.

كانت المرة الأولى في بريطانياسنة 1967م. والثانية في شمال أمريكا سنة 1991م.

ففي المرة الأولى لم أكن الوحيد الذي قاسى من المرارة والإنكساروالإذلال والخيبة!! بل كل الجالية العربية، وذلك بعدهزيمة العرب في حرب الأيام الستة في عام 1967.

فعندماينتقل الفردمن بيئة إلى بيئة تغايربيئته الأولية يحصل عنده نوع من الحنين إلى عشه ومسقط رأسه، فيزدادإعتزازا بماعنده حتى ولوكان ذلك أقل مستوى من مستوى الظرف الجديد،وعندماتطرح الشعارات لتذكربالماضي التليد، وتدغدغ المشاعرلرفع المعنويات ويستشعرالواحد بنابقيمة معنوياته ومثلة وعلوهاعلى مايجده في بلد اللامعنويات وحقارة المثل، بل فقط ماديات وكسب يومي. ينشحن ويتشنج بصورة فوق الطبيعية،ثم فجأة تفشل المعنويات لتنكسرأمام جبروت وطغيان المادة. لينهارالإنسان أمام هول الفاجعة وعظم المصيبة وهذاماحصل لنابعد هزيمة العرب في حرب الإيام الستة.

كان الإعلام البريطاني معادي ومتحيزبشكل لا يوصف، وعلى دراية تامة بما سيحدث وماسينتج!!!! وكنانشاهدعيانا كيف كانت الأحداث والوقائع تصوروتبث للمواطن البريطاني، لتهيأه لحدث قادم فيه حمل وديع،مظلوم محاصر، بمجموعة ذئاب كاسرة من ظلمة عرب، ومتلهفة لإلتهامه أورميه في البحر.

وفي المقابل كان هناك إعلاماعربيا صفيقاليس فيه سوى العربدة والجعجعة والكلام الرخيص. كان ذلك ظاهرا وباديا للعيان وحتىالسطحي وقليل الثقافة كان يتساءل مابال الحكام العرب وعلى رأسهم النظام الناصري المصري حامل راية العروبة والشعارات الرنانة الطنانة، بهذه السذاجة والسطحية وعدم تقديرالأمورلوضعهافي محلهاالمناسب؟

بعدأن أغلقت البحرية المصرية خليج العقبة بإحتلالهامضايق تيران. لاحت نذرالحرب وسارع البريطانيون وكل حماة إسرائيل،إلى شحن همم شعوبهم بكارثة سوى تحدث لليهود المساكين الذين خذلتهم أوربا والعالم لينتقم منهم هتلر، وها قدعاد هتلربإسم العرب لينتقم ثانية من هؤلاء القلة،الثلاثة الملايين الأليفين الوحيدين والمحاطين بأكثر من مائة مليون متوحش لقلعهم من الجذورلأبتلاعهم.

في المقابلة التي عملهاأنتوني نتنك وزيرخارجة بريطانية الأسبق والذي إستقال إحتجاجا على حكومته أثناء عدوان 1956 م. على قناة السويس مع الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصرظهرالرئيس المصري وكأنه واثق جدامن نفسه وهويقول بإننامنتظرين لإسرائيل أن تهاجم لنري العالم بإن ماكتب عن حرب السويس في 1956م. كان تخريف في تخريف.

كان الكل يراقب ولايعلم ماكان يخبأه القدرللعرب بقيادة مصر!! بل فقط كنانستمع ونتسلى بحماس ثائرلكوكب الشرق الراحلة أم كلثوم وهي تغني للعرب وللعروبة:

الله معك .....الله معك
جيش العروبة يا بطل الله معك..........ماأروعك ماأعظمك الله معك
مأساة فلسطين تدفعك نحوالحدود......حول لهاالألام برود في مدفعك.

راجعين سيول من الصحارى للحقول..........زي الرسول...
..........
وبدأت الحرب بهجوم كاسح متواصل لتدمرالجيوش العربية فتصل إسرائيل إلى قناة السويس في ستة أيام ويقبل العرب الهزيمة صاغرين لتقف إسرائيل عند الشاطئ الشرقي للقناة ويعلن جمال عبدالناصر تخليه عن الحكم بخطاب عاطفي ذرفنا له الدموع غزيرة ولاأستطيع تصورالحالة التي كنافيها!!وخاصة أثناء معارك سيناء حيث كانت وسائل الإتصال المرئية تنقل مشاهدجثث الشباب المصري وهم صرعى العطش في صحراء سيناء. أتذكرأثناء خطاب عبدالناصروبعد أن أعلن عن تدميرقوته الجوية وهو يقول:
(ظلت قواتنادون غطاء جوي........ولم تكن طبيعةالصحراء تسمح بالدفاع الكامل...) حيث الكل صرخ نادباباكياليصب لعناته عليه وعلى طريقة إدارته للمعركة.

وفي الحقيقة لاأستطيع شرح الحالة التي كانت فيهاالجالية العربية، البريطانيون ينظرون لناشزرا وبإحتقاربين وتشفي يحطم أعصاب الفرد فكان الفرد منا يتمنى لوأنه خلق في مجاهل أفريقيا ومتاهات سيبيريا وليس في بلد عربي!!!!!!!!.
وبلاش نكمل ذكريات حزينة مقرفة وتاريخ حالك أسود.

إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
25-04-05, 23:41
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:
----------------------------------

كثيرا ماسألت هذا السؤال:

بإعتبارك شيعي تؤمن بزواج المتعة! هل مارستها في حياتك مرات كثيرة أو مرة أومرتين؟ وخاصة وقد قضيت ردحا طويلا من الزمن من شبابك في الغرب، حيث يتوفر الجنس الرخيص في كل ظرف وزمان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ثم يطرأ سؤالا آخر، وبتهكم ! هل بإمكانك أن تخدعنا بدعوى أنك تقي وقادر على كبح جماح الرغبة الجنسية في نفسك، وحواليك من الظباء الأوانس ما يثير حتى الطاعنين في السن فكيف بالشباب.؟؟؟؟؟؟؟؟

لنتكلم بواقعية، فالمفروض بالإنسان المؤمن أن يخاف الله ولا يخاف عبد الله! إن إردنا الصراحة ووضع النقاط على الحروف!

فلماذا أخبي وأواري عن أناس هم مثلي ويشعرون نفس شعوري بالنسبة للجنس ولغيره؟؟

لذلك أقول كل من يقول بإن الجنس لايثيره ولايحركه فهوكاذب حتى لوكان أتقى إنسان، أوشاذا عن بقية الناس، فالمرأة فتنة وأيما فتنة حتى رب العزة يقول في كتابه الكريم (زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة........) نلاحظ في هذه الآية الكريمة بإن فتنة الجنس تأتي في قمة ومقدمة الشهوات.

فكيف تعاملت مع هذاالأرق في شبابي أثناء معيشتي في الغرب؟

يجب أن أعترف بإن المسألة صعبة!!! وصعبة جدا، حيث يعيش المؤمن صراعا نفسيا قاسيا فمن ناحية يريد أن يتنعم بمتع الحياة المتاحة ومن ناحية ثانية يحس بوخز الضمير بإن مايفكربه ومايندفع نحوه بصورة لاإرادية يتصادم مع وازعه الديني والإخلاقي.

هناك طرفة تحكي بهذا الخصوص لشيخ كان ينصح طلابه بغض النظرعما حرم الله!! ولكن من منا من لاينجذب بصورة
لاإرادية لقد أهيف مياس وطرف ناعس؟ وكمايعبرصاحب الحس المرهف لجمال العيون بقوله:

لا تلمني ..لا تلمني.....لم تلمني؟

أتلمني بعيون سحرتني ؟...........ولحاظ قتلتني؟.........هائما قد جعلتني!......لا تلمني!

نعود لقصة الشيخ وهو ينصح الشباب بغض النظر! فشاهده أحد طلابه وهو يحملق بكل عينيه لإمرأة تفيض شبابا وحيوية فقال له الطالب: شيخناكيف تنصحنا بغض النظروخفض البصر وأراك تطيل النظر لماحرم الله!!؟

فأجابه لا ياولدي أنا لا أنظر لها كأمرأة ولكن أنظر لها كبقرة!! وأجمل مافي البقرة عيونها الحوراء الواسعة وهذا ماجعلني أديم النظر لها!!!!!!!!!

على أية حال المسألة صعبة وخاصة على الشاب! فلنفترض بإن صعوبة ألمسألة تستوجب إيجاد حل وفي مثل هكذا حالات لنقل زواج المتعة الذي شرعه الإسلام يحل هذه الصعوبة.

لكن زواج المتعة بمفهومه الإسلامي يعني يطبق في ظرف إسلامي حيث الطرفان يعييان مايمارسان وهذا غير متأتي في حالة الحياة في الغرب.فالفتاة في الغرب إن أحبتك إستسلمت لك ولايهمها ماتفكربه متعة أو خلعة.

فقبل كل شئ يجب أن تبحث عنها وهي عادة تتواجد في المراقص للقاء من يعجب بها وتعجب به، فإن وجدتها، وقبل الوصول إلى قلبهاعليك العمل بكثير من المحرمات للوصول لقلبها، مثل عزومتها على الرقص معها يعني يجب أن تكسر عنك طابع الحياء وتتعلم الرقص ثم تجاملها بإن تعزمهاعلى خمرة وماشابه و...و... إلا إذا كانت البنت ساقطة أو من بناة الهوى. وعندما تحبك البنت لا يكون حبها حبا عاثرا أو (طياري سفري) كمانعبر شعبيا. وهنا تلعب المشاعر الإنسانية دورها في محاسبة النفس إن كانت مؤمنة ملتزمة.

والخلاصة بمقاييسنا الشرقية عليك سلوك كثير من الرذائل للوصول إلى مبتغاك، وهذاماتتكفل العقيدة الإسلامية وواجباتها الصارمة بمنعه والترفع عنه إن مورست كحياة وليس لقلقة لسان.

لذلك أطمئن من يسألني بإنني وإن قاسيت كثيرا من الكبت الجنسي ولكن ولله الحمد لم أوفق لممارسة زواج المتعة حتى ولا مرة واحدة. لإلتزامي الديني وإمتناعي عن المحرمات. وهذا لايعني بإني ملاك ولم أخطأ في حياتي لا بل أخطأت كثيرا في حياتي وأرجو الله أن يغفر لي خطاياي.

أثناء الدراسة في بريطانياأيام كناشبابا،كنت قريبا من أحد إخوتنا رحمه الله( إستشهد في سجون صدام) كان مثال التقوى، والسباق المتقدم في خدمة نشرالدعوة والإلتزام بالقيم الدينية. كان يسبقني في الدراسة وكنت أنسق معه في العمل داخل الجمعية الإسلامية في الإجتماعات والمحاضرات الثقافية نصف الشهريةوتوفير لوازم أداء الواجبات الدينية من صلاة وصيام أيام شهر رمضان المبارك.أو إقامة الإحتفالات بأيام الأعياد المباركة ومساعدة الطلبة الجدد من الملتزمين في تسهيل أمورهم وأقلمتهم مع الوضع الجديد عليهم......الخ.

كثيرا ماكانت تدور بيننا نقاشات عن زواج المتعة وكيف إنهامرخص بهافي المذهب الشيعي ولكن لحد الآن لم يستطع أحدا منا ممارستها، للعوائق والمقدمات المحرمة التي يجب أن تسبقهافتقف حاجزامنيعامن ممارستها. فكان يقول لي هذه الأمورموكولة للباري وتوفيقاته.

كان هذا المؤمن الشهيد يعيش مع إمرأة إنكليزية فلاحظت عليه هدوءه ونظافته بعكس غيره ممن إستأجر غرفة عندها في السابق، فأحبته وحاولت تشجيعه على الخروج ومصادقة من يحب ولماذا هو أنعزالي ومنطوي على نفسه؟ فتصرفه ليس تصرفاعاديالشاب بسنه، يقول كنت أتحاشى إسئلتهاوأبرر لها تصرفاتي بإنشغالي بالدراسة لكنها لم تقتنع بتبريراته فقالت له أنت تفتقد الشجاعة أوعندك مشكلة جنسية، يقول عرضت نفسهاعلي بأن اكون صديقا لها فرفضت ذلك قائلا لها هذا يخالف ديننا ولكن عندنا حاجة تسمى بالزواج الموقت! يقول فرفضت ذلك بشدة وقالت أنالاأفكر بالزواج بعد فقد زوجي، ثم ماهذا زواج موقت لايوجد هناك مايسمى زواج موقت إما زواج دائم وهو مالا أفكر به أو مصاحبة، وأنها فقط تحاول مساعدته وفك عزلته، يقول فنسينا المسألة كلية ولم نعد لها بعد ذلك.

لكن هذه الحادثة ولدت عند هذه المرأة الرغبة لتتعرف عن الديانة الإسلامية أكثر فدرست الدين الإسلامي وعرفنا بإنها أعتنقت الديانة الإسلامية وشاركتنا في معظم فعاليات الجمعية الإسلامية. وعندماأحتفلنا بإسلامهاوباركنا لهاهدايتها كانت تقول بالحرف الواحد كل الفضل يعود للرجل الكبير(مع إنه أصغرمنها سنا) الذي فتح بصيرتي.

لا أعرف على وجه التحديد مالذي حصل بينهما لكن أعرف يقينا بإن أختنا حجت لبيت الله الحرام وحتى زارته في العراق قبل إستشهاده بعدة سنوات.

وإلى حديث آخر

السيد مهدي
28-04-05, 14:54
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:

حديثناهذه المرة يكون عن مجموعة مواقف في موقف واحد إذلا أتذكر بالضبط إن كان تسلسل الأفكار والحوادث جرى أين؟ ومتى؟ ومع من؟ لكثرة المواقف ولو تذكرت لذكرت ولكنها تصب في الحديث عن الخلاف المذهبي (يعني حديث السنة والشيعة).

ما أتذكره عن نفسي وعن الحوادث التي مرت علي هوكل ما تقدم بي السن كلما بدأت أراعي وجهة نظر الطرف المقابل وأستوعبها جيدا لأجد لها مبررا أو مخرجا قبل أن أعرض عليه وجهة نظري وأحاول جاهدا أن أبتعدعن مواقف النقض والتفنيد، وهذا لا يعني بإنني لا أخطأ فسبحان من لا يخطأ.

كمبدأ عام عندما يقصدني أحد معارفي من الإخوة السنة الجدد بسؤال عن الشيعة أتردد في الحديث عن المذهبيات وأدعوه إلى الإهتمام بما هو أهم وأعم لكون ظرف شمال أمريكا يتطلب ذلك.

أكثرمن مرة وجدت نفسي متهم أمام من يسألني بالإنهزامية والتعصب الإعمى لما أؤمن به من إتباع لمذهب أهل البيت.

وفي مرة من المرات بدأ أحدهم بإطراء حزب الله وقادته في التصدي لإسرائيل ونجاحه في جنوب لبنان في حين فشلت أنظمة عربية في مواجهتهاوبدأ يسألني بماذا تعلل ذلك؟

فأكتفيت بذكرالآية الكريمة: رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا.

ثم بدى وضاحا بإن الرجل يحاول جرجرتي إلى نقاش عن الشيعة والسنة فأعتذرت له عن النقاش وقلت له أنت تعرف رأيي في هكذا مسائل ولكنه أصر بحجة محبته للإطلاع على الفكرالشيعي! ولمتابعة النقاش سوف إشير إلى نفسي ب(ش)وله ب(س).

ش: مالذي تريد أن تعرفه عن الشيعة والتشيع بالضبط؟

س: كل شئ عنهم لإنني بصراحة لا أعرف الكثير ولكن فقط نتف وأراء متفرقة وأكثرها
من خصومكم، يعني من خصوم الشيعة! وكلماذكرت الشيعة قفزت إلى ذهني فكر
زواج المتعة، وسب الصحابة وإتهام أم المؤمنين عائشة،ومراسم عاشوراء

ش: مذهب الشيعة مدرسة من المدارس الإسلامية ،وعندما نقول مدرسة يعني المتشيع هو من ينظرللأموروللإسلام كدين ومصدرهداية للبشربمنظارآل بيت الرسول(ص).

س: إذاكان التشيع بهذاالمفهوم فالمفروض كل المسلمين شيعة لإن آل بيت الرسول(ص)محترمين مقدرين من كل المسلمين!

ش: هذا ما أحاول تثبيته وشرحه لك ولكل الإخوة من أهل السنة.

س: لماذاإذن كنت تتهرب من سؤالي لك عن الفوارق بين الشيعة وأهل السنة؟

سألني هذاالسؤال أحد إخوتنا وأصدقاءنا المصريين عندما كنا في الخليج.

ش: لا جواب (يعني سكت ولم أجبه على سؤاله)

س: لماذا سكت؟ هل سكوتك إعتراف منك بإنك تخفي شئ ما؟

ش: ياأخي ليس عندي شئ أخفيه ولكن الدخول في تفاصيل تاريخية سوف يجرناإلى مالاتحمد عقباه.

أنقطع النقاش مع زميلي المصري عندهذه النقطة ولاحظت إبتعاده عني تدريجياولفترة أسابيع وإن ظلت الزيارة النسوية مستمرة بين زوجتي وزوجته، والظاهربإن النساء لعبن دورافي جمعناببعضنا مرة أخرى.

س: أحب أن أفتح معك النقاش مرة أخرى حول الشيعة والسنة لأنني عرفت عنكم حاجات لم أكن أعرفهامن قبل!

ش: (لاحول ولا قوة إلا بالله) منذأن تعرفناعليكم كعائلة لعدة أشهرهل رأيتم مناماأزعجكم أوأساء لكم؟

س: لماذا تسأل هذا السؤال؟

ش: أجبني وسوف تعرف !!!

س: لم نرمنكم أي مكروه ونعتبركم أحسن أصدقاءنا إلا ما سمعته عنكم مؤخرا.

ش: أذن ألست محقافي التهرب منك عندمافتحت النقاش معي عن أهل السنة والشيعة.

(إعتذرالرجل هنا وتكلم بصراحة وإعترف بإن هناك أحد السلفييين كان يلاحقه بالسؤال تلو السؤال عن صديقه العراقي الشيعي المنافق الذي يبطن الكفر ويظهرالإسلام تقية)

وللحديث بقية:

السيد مهدي
02-05-05, 00:15
نتابع إخوتي:
---------------

س: إنت زعلت مني ولة أيه؟

ش: لم أزعل منك!ولكن لا أستطيع أن أتبين أرضية مشتركة أقف معك عليها، لكي أشرح لك ماتطلبه مني!

س: بإمكانك أن تفند أو تنكرماذكره لي السلفي عنكم!

ش: وكيف أستيطع إنكارأوتفنيد ماتعلمته من السلفي عناحينماعلمت منه بإننامنافقين،نظهرغيرمانبطن.

س: إستغفرالله (أناماألتش أنتوا منافقين زميلي هوالذي آل كدة) وهنابدأ صوته يرتفع، ولم أعرف بإن زوجته وزوجتي كانتاتصغيان للمناقشة في الصالة المجاورة، وفجأة أندفعت زوجته، وكانت ست فلاحة طيبة،لتصرخ بوجهه:

(إسمع بكلك أهو قسماعظما، لوماإبتعدت عن الناس دول (تقصدالسلفيين) حاسيبك وأركع مصر!!!!)

أطرقت مبتسماوكأننا نشاهد مسلسلا مصرياوهو يصورمعركة عائلية بين زوج وزوجته!!

بدأت الست الطيبة تشرح منذ قدومهم للعمل في الخليج وإتصال زوجهابالسلفيين بدأت المشاكل تظهربينهاوبينه وتؤكد بإن أكثرمن عائلة صديقة إبتعدت عنهم بسبب تأثيرات السلفييين على زوجهاوتأثره بأفكارهم وقالت بإنها كانت تتحين الفرصة لكي تثيرمعه المسألة في بيت عائلة صديقة غيرمصرية.

ثم عقبت بإن زوجها رجل طيب ومؤمن لكن(دول المايتسموش) لخبطوافكره فجعلوه متزمتا متعصبايتدخل بخصوصيات غيره بحسن نية وهذا ماجعل معارفهم يبتعدون عنهم.

سامحونا ياجماعة على كل ماحصل! هذاماقاله زميلناالمصري بعد أن هدأت زوجته وتحول الحديث لأمورأخرى.
قلت له أخي الكريم أس الدين وأساسه المعاملة وكمايقول الحديث الشريف:

(إنماالدين المعاملة) إذاكنت واثقاومطمأنابماأنت عليه وأردت إيصال رسالة معينة لغيرك بإمكانك أن تقوم بذلك دون الدخول في مناقشات عقيمةوإتهامات باطلة.

سألني لوطلب صديقي السلفي مقابلتك والنقاش معك فهل تقبل مناقشته ربما تثبت له بأنكم مسلمون ومايعتقده عنكم غيرصحيح؟

سألته ولماذا أمري يهمه؟ فإذاكان هذاإعتقاده عنا!، خلاص حسابناعلى الله وليس عليه!

بقت العلاقة طيبة مع زميلناالمصري بدون التطرق لقضايا مذهبية، لكنه ظل يسألني عن صلاتنا وصيامنا وبقية العبادات والمعاملات وفي كل مرة أشرح له شئ عنا يقول جيد وهذا نفس ماعندنا ولكن قلبي غيرمطمئن لأنكم تستعملون التقية معنا.

إنا لله وإنا إليه راجعون

وإلى حديث آخر

السيد مهدي
06-05-05, 00:41
نواصل أحاديث الغربة والتغرب:
-----------------------------------

جاءني إبني البكر ليسألني عن مصحف فاطمة! هل هو نفس المصحف الذي نقرأ فيه أم مصحف آخر؟ ثم عقب ليسأل ولماذا أخفيه عنه ؟

سألته عن مصدر معلوماته فقال زميل جامعة من أصل سوري.

طلبت من ولدي أن يدعوه للإفطار عندنا في البيت وكان الوقت في شهررمضان المبارك.

وصل ضيفنا وكان شابا لطيفا مؤدبا ونبيها لكل شئ يصادفه فأحتفينا به وعاملناه كواحد من أولادنا وأدينا فريضة الصلاة سوية وبعد الإفطار وتناول الشاي هو الذي بدأ ليشكرنا على كل شئ ويعتذر إذا كان قد ضايقنا بسؤاله عن مصحف فاطمة! أجبته بالعكس نحن مسرورون لسؤاله وشاب بسنه يجب أن يسأل ليعرف ويتعلم لا أن يأخذ كل شئ يسمعه كأمر مفروغ منه!!

طلبت من إبني أن لا يتدخل في الحوار بل ليبقى مستمعا ويتعلم لأن ما سيسمعه شيئا جديدا عليه.

ولكي يتابع القارئ حواري مع ضيفنا الشاب السوري سوف أجعله على شكل (س) إشارة للشاب السوري و(ع) إشارة لي كعراقي.

ع- كيف عرفت بأن الشيعة عندهم مصحف إسمه مصحف فاطمة؟

س- والدي هو الذي أخبرني بذلك ، وحصل ذلك حينما أخبرته بأن زميلي في الجامعة شيعي.

ع-كيف عرفت بأن إبني شيعي؟

س- إبنك هو الذي أخبرني عندما سألته عن سبب وضعه لقرطاس صغير من الورق يسجد عليه عند الصلاة.

ع-لماذا أخبرت والدك بأن زميلك العراقي الأصل شيعي؟

س-في الحقيقة كان هذا خطأ مني إذ لم أتوقع ما سمعته من والدي عنكم وأنزعجت ولا أزال منزعج مما سمعته عنكم من والدي وياليتني لم أكلم والدي عن أبنكم ولا كان لازم أسأل أبنكم عن أي شئ فالصلاة لله والكل حر في تأدية صلاته ولا أعرف لماذا أخبرت والدي بالذي حصل.

ع-لماذا أنت متضايق ومنزعج وما حصل إلا خيرا ؟ فهل تغيرت نظرتك لأبني ؟

س-إبنك زميلي ونحن نساعد بعضنا في الدراسة وأطمئن له أكثر من أي زميل آخر وماأزعجني أكثر هو ما سمعته!! أنا سني وأبنك شيعي فكلنا مسلمين فلم هذه التفرقة؟.

ع-بإمكانك أن تنسى كل ما حصل وتعتبر الأمر منتهي وتركزا على دراستكما في الجامعة.

س- هذاماأحاوله وهو ما حفزني لكي أزوركم وفي الحقيقة فرحت كثيرا بزيارتي لكم وأعتقد بإنكم مسلمين ولا أعرف لماذا يعتقد والدي غير ما رأيته.

ع- هل رأيت صياما أو إفطارا يختلف عما عنكم في البيت ؟ وهل يعتقد والدك بأننا لسنا مسلمين؟

س- لم ألحظ إي خلاف عندكم ماعدا تأخركم قليلا في الإفطار يعني حوالي 10 دقائق ولا أعرف السبب! والدي لم يقل بأنكم غير مسلمين ولكن ذكر بأن عندكم إنحرافا كبيرا عن بقية المسلمين حيث إنكم تكفرون صحابة الرسول وتتهمون زوجته أم المؤمنين وعندكم مصحف فاطمة!! وأنتم تخفونه حتى عن أولادكم!! وتبطنون كثيرا من العقائد الغير إسلامية وإشياء كثيرة ذكرها أبي وأنا أحاول نسيانها لأنها لا تهمني بقدر إهتمامي بإنني مسلم وليس لي مصلحة بتكفير أحد وأنا نفسي لا أعرف أشياءا كثيرة عن الإسلام.

ع- ذكرت أشياء كثيرة بودي شرحها لك ولا أعلم من أين أبدأ.

س- لماذا أخرتم الإفطار قليلا فالمفروض بالمسلم أن يفطر في نهاية النهار؟ حبذا لو بدأت بهذه.

ع- أخرنا الإفطار قليلا لأن هناك آية في القرآن الكريم تقول (وأتموا الصيام إلى الليل).

س- وهل يعقل بأن هناك آية قرآنية تؤخر الإفطار ولا يعرفها أبي وهو متدين جدا!

ع- هذا ما يجب عليك أن تتأكد منه من والدك المحترم.
إما بالنسبة لمصحف فاطمة فقد سمعت عنه ولم أره في حياتي وإذا وجد مصحف فاطمة فقد بكون بأن والدي أخفاه عني كما أخفيته عن ولدي. (ضحك هنا ضيفنا قائلا –ماهذه فزورة؟(

س- كيف تخفيه عن ولدك وأنت لم تره؟

ع- يا عمو بصراحة لا أستطيع أن أفهم كيف يتقول علينا الناس ؟ فلو كانت عندنا عقائد أو مصاحف غير المصحف العادي الذي يقرأه كل المسلمين ونخفيها عن أبناءنا فبمرورالوقت سوف تموت هذه العقائد وتختفي هذه المصاحف ويصبح لا قيمة ولا وجود لها! ثم كيف أخفي هذا الشئ عن أبني وعن زوجتي وطوال هذه المدة؟؟ وما هي الحكمة من إخفاء شئ؟

س-هذا ما أكده لي والدي ولا أعرف أين الحقيقة فقد ترعرت في بلاد الغرب والمفروض أن نتبع ما يعلمنا به أهلنا.

ع- طيب دعني أتفق معك الشيعة عندهم مصحف فاطمة! (س- يقاطع ها أعترفت) فمن هي فاطمة؟ ومن أين حصلت على ذلك المصحف؟

س-بنت الرسول والرسول هو الذي أودع عندها مصحفها.

ع- المصحف الذي بين أيدينا جمع في زمن عثمان يعني بعد وفاة الرسول بثلاثين سنة ومصحف فاطمة موجود عندها قبل ثلاثين سنة من جمع المصحف المجموع في زمن عثمان ومن الرسول مباشرة! فمن تعتقد أكثر مصداقية وأصالة مصحف فاطمة أم المصحف الذي جمع في زمن عثمان؟

س- على هذا المنطق مصحف فاطمة أكثر إصالة من المصحف الذي جمع في زمن عثمان ولكن أين هو ولماذا تخفوه؟

ع- لا حول ولا قوة إلا بالله يا عمو أخبرتك بأنه لا وجود لهذا المصحف والشيعة لا يعتمدون غير المصحف الذي يستعمله كافة المسلمين.

هنا سكت ضيفنا الشاب وبان على وجهه الإحمرار والخجل . فقال أرجو أن تسامحوني ياليتني لم أحضر عندكم فقد تشتت أفكاري ولا أعرف هل أتبع ما قاله لي أبي أم أؤيدك فيما قلت؟

طمأناه بأن لا يخالف والده ولكن ليس كل مايسمعه صحيحا وحتى والده المحترم قدضلل في قصة مصحف فاطمة!!

ولحديث الغربة والتغرب بقية.

السيد مهدي
08-05-05, 22:13
نتابع بقية الحديث:

أخطأت خطأ فادحا في إستعمالي لمنطق بلبل فكر ضيفنا الشاب السوري منطق النسف الصاعق الفوري ( أدركت هذا لاحقا) فولد عنده نوع من ردة الفعل وحالة لاشعورية من حالات الشعور بالنقص فلم يواصل الحوار وأوقفناه عند هذا الحد للحفاظ على العلاقة الطلابية بينه وبين ولدي.

وقد يتساءل البعض لماذا أخطأت وأنت تدفع باطلا وتصحح كذبا صراحا؟

وهذاصحيح ولكنه ناقص النتائج. صحيح في كونه منطق النسف والهدم في إصقاع الخصم وقد ينفع ذلك مع المعادي المتعنت والمصر على القتل والقتال مع سبق الإصرار فعندها لا ينفع معه إلا الكي. ولكنه ناقص النتائج لكونه طبق على ضحية تضليل وليس خصما.

فلماذا نسميه خصما وهل هو حقا خصما في حالة ضيفنا الشاب السوري؟

يذكر صديق لي عن سيرة الراحل العلامة الأميني رحمه الله صاحب موسوعة الغدير في الكتاب والسنة والأدب.

بأن العلامة الأميني وفي سبييل ألإعداد لتأليف الموسوعة ودعمها بالوثائق التاريخية عرف عن مخطوطة في الموصل عند رجل صالح يبدي تعاطفا مع الشيعة، فسافر العلامة الأميني إلى مدينة الموصل ليحل ضيفا على ذلك الصالح الموصلي والذي أكرمه وضيفه عنده في بيته.

وعندما حل وقت نوم الضيف وودع من قبل مضيفه الموصلي لم يخلد العلامة الأميني إلى النوم بل قضى الليل كله في نقل ما يحتاج من تلك المخطوطة.

وعند الصباح وضح وبان التعب على الأميني فلاحظه المضيف والذي أستفسرعن السبب فأخبره الأميني بما حدث فأمتعض الرجل شديدا وقال للأميني كن متعاطفا مع الشيعة ولكن بعد الذي شاهدته منك فلا تعاطف معكم بعد اليوم.

لا أملك توثيقا للقصة ولكنها متوقعة وكل من يصدم بحالة من الحالات تتولد عنده ردة فعل قوية ضد تلك الحالة الصادمة. وهذا هو الخطأ الفادح الذي وقعنا به مع ضيفنا الشاب السوري.

علمتني تجارب الحياة بأن أراعي شعور الطرف المقابل حتى وإن كان ظالما لي ومن يدرس حياة أئمتنا عليهم السلام يدرك ويحس بذلك جيدا.

ومن نتوسم به الخير نتبع معه الإسلوب الرحيم الأمثل بالهداوة وبالملاينة والسياسة وأفضل بأن أستمع لوجهة نظر الخصم لأستوعبها جيدا وأحترمها مبديا قبولها كوجهة نظر معتبرة وبهذا التصرف أعطيه الثقة بنفسه كشخص محترم يفكر بعقل محترم ثم أعرض وجهة نظري عارضا إياها على صاحبي ومحاري ليعتبرها هو الآخر تاركا الأمر له في أن يختار مستقبلا.

ولقد نشرت في هذه الساحة عدة حلقات حول الحوار الشيعي السني مؤكدا على إسلوب التواصل الودي ومتجنبا للتعامل الندي.

وحياة سيرة أئمة ألهدى غنية بمختلف التجارب الإنسانية.

تذكر لنا سيرة الإمامين الحسن والحسين عليهما السلام قصة جدا طريفة مع شيخ توضا خطأ بحضرتهما وأرادا أن يصححا له الخطأ فتأدبا مع ذلك الشيخ بأن طلبا منه ليكون حكما بينهما فتوضئا أمامه وبعد الفراغ فاضت عيناه بالدموع وأحتضنهما قائلا نور عيني لا فرق في وضوءكما فأنتماالصح وأنا الخطأ.

وإلى حديث آخر.

محمّد بن الوليد
11-05-05, 17:15
ولك في هذا الأحاديث فسحة تتمد بها أحرفك كيفما شاءت ..
ولنا القراءة والإنصات ..

أيها الفاضل ..
صفو ودي

السيد مهدي
11-05-05, 19:10
مولاي الكريم وأخي العزيز سراج بني ظلمة:

عفوا مولاي أنا خدامك وخدام كل الإخوة الطيبين وخيرافعلت سددت أبواب القرف المتأتي من الحوارالمذهبي، خلاص مولاي أنا آسف وإن شاء الله سوف لن أنجر لأي حوارآخريعكرصفوالساحة.

لك كل الحب ولك خالص التحيات.

نواصل حديث الغربة والتغرب:
---------------------------------
عندماكناطلبة في بريطانيا كناننتهز فترة العطلة الصيفية التي تستمرلثلاثة أشهرإماللسفر والعودة لزيارة البلد والأهل،أوالعمل لإكتساب خبرة في التعامل مع الشعب البريطاني وكسب بعض المادة. وكان أرباب العمل يتفهمون ظروف الطلبة في طلب العمل ويساعدونهم بدون تردد. (كان هذا في فترة الستينات ولكن الظروف تغيرت الآن على ماسمعت) على أية حالة.

في صيف عام 1968 م توفقت للعل الصيفي مع شركة خدمات الطرق في مدينة (مانشستر) في وسط إنكلترى وكان عملي مجهدا بعض الشئ لكنه كان بسيطا. ويتمثل في نقل وترتيب صناديق البضائع من مخزن المواد للشاحنات، يعني كان عملا يدويا وليس فنيا،عكس بقية السنوات.

في فترة الظهيرة دأبت على تناول غدائي في مطعم غيربعيدعن مقرعملي وكان كل أكلي سمك (بإعتباره لحما حلالا) وخضروات وجبس أوفرنج فرايز بلغة شمال أمريكا.

هناك من الأشخاص من يعبرعنهم بالأنكليزيeye catching)) يعني من شكله يخطف بصرك، وهذا ماحصل وتصادف في ذلك المطعم الصغيرالذي كنت أتغدى به كل يوم.

شاب وسيم، طويل القامة، باسم عشري ومنكت بارع، يجبرك أن تنظر له معجبا وماأن يتفوه بنكتة حتى تكون قدأنجذبت له بشكل لاإرادي.

كان يجلس قبالتي وعلى طاولة أخرى، فأبتدرني بنكتة لنصبح أصدقاء نلتقي كل غداء وفي نفس الوقت وعلى طاولة واحدة( بعدذلك عرفت بإن التعرف علي كان مقصودا)
فعرفت عنه بإنه خريج جامعي، ويعرف أكثرمن خمسة لغات،ومهارات أخرى المهم الرجل متعدد المواهب ومحبوب ويأخذبمجامعك.

كل حديثناكان يدورعن فلسطين وموقف بريطانيا المنحازضد العرب و...و..وفي خلال يومين كان الرجل يعرف كل شئ عني(يعني سبب وجودي في هذه المدينة وعملي وجنسيتي وبلدي و...و..)وهذه من صفات العربي الطيب(والمخيبة للآمال في الزمن الحاضر) حيث ينفتح على مقابله ويعطيه كل شئ بدون معرفة المقابل.

هكذاسارالحال وبمرورالأيام وجدتني قد أحببت الرجل فعلا لطيبته ودماثة خلقه على غيرعادة عامة البريطانيين ومن يرون أنفسهم أرقى مستوى من الملونين.

في يوم من الأيام وبينماكنا نتجاذب أطراف الحديث،فوجئنا بسقوط أحدزوارالمطعم من على كرسيه والظاهرقدأصيب بحالة إعياء شديد. فنط صاحبي من على كرسيه ليطلب من الفتاة المضيفة أن تستدعي الأسعاف وشاهدته وقد وضع يده في جيب الشخص المريض الذي سقط فاحصاأوراقه وأنشغل الكل بإسعافه لبعض الوقت فتركت المطعم لعملي بعد أن نساني صاحبي لينشغل بالشخص الذي سقط.

عدت أدراجي لمقرعملي وطول الطريق كنت منشغلابحالة الشخص الذي سقط مغشيا عليه وكيف هب الجميع لمساعدته وكيف أحضرت سيارة الأسعاف وعلى وجه السرعة لآسعافه و...و..وللحظة توقف تفكيري لأسأل نفسي ماسرإهتمام صاحبي بالمريض على الشكل الذي شاهدته ولماذا فحص أوراقه، لكن قلت لنفسي ولماذاأنا مهتم لأنسى الموضوع كلية لكن تفكيري ظل منشغلا.

إختفى صاحبي لأيام ولم أره ولكن بعدحوالي إسبوع(غيابه كان مقصوداعلى ماأتصور) وجدته يجلس في المطعم قبلي، فسلمت عليه وأعتذرت لتركي المطعم من دون توديعه فشرح لي بإن الرجل قد تعافى بعد نقله للمشفى وكان مرهقاولا بئس عليه، وعلل غيابه لإنشغاله. وهناأبديت إعجابي بتصرفه وشهامته فضحك وعندماسألته عن السبب في فحص أوراق المريض ضحك وقال ولحدالآن لم تعرف السبب؟ فقلت وكيف أعرف؟

قال الرجل أنه أمين في وحدة التحريات الجنائية،يعني رجل أمن أوالشرطة السرية، وماقام به كان من صميم واجبه.
دهشت لقوله، وبقت خصاله وماحدث عالقة في ذهني.
مجردشرطي أمن وبتلك الصفات الرياضية والروح المرحة، وخمسة لغات،وشهادة جامعية وشخصية محبوبة جذابة، تسيطرعليك وبتلك السرعة، شئ مدهش حقا.

تعال وقارن بين رجال الأمن في بلدناوبين أمن الأمم المتحضرة.

في السبعينات أوقفناجندي أمي في نقطة سيطرة على طريق بغداد الموصل وفي عزالحر لمدة عشرين دقيقة لكون قارئ الهويات من رجال الأمن ذهب إلى دورة المياه، وعندما رجع وشاهد تضجرنابدأ بالصراخ والتهديد.

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
15-05-05, 19:57
نتابع إخوتي حديث الغربة والتغرب:

ومن نفس المدينة التي ذكرتهافي حديثي السابق.

في نهايات القرن التاسع عشريعني في زمن الملكة فكتوريا وبداياة القرن الماضي كانت الإمبراطورية البريطانية تدعى بالإمبراطورية التي لاتغرب الشمس عن ممالكهامن حيث السعة والهيمنة والأمم التي تحكمهاوتستعمرها. حتى سميت ببريطانيا العظمى.

ولكن بالتدريج بدأت تلك الإمبراطورية الشاسعة تتقاظم وتتآكل وتنكمش إلى إن وصلت إلى جزيرة صغيرة لاتتجاوزبلدا صغيراكانت تحتله قبلا. وإنكمشت أكثرمن ذلك حينماتزايدت الهجرة إلى الجزرالبريطانية من قبل الملونين غيرالبيض أومن غير العنصرالأنكلوسكسوني. وهكذاأضحى الإنجليزي الأبيض وهويشاهد نفسه يتساقط من سيادة العالم بالإستعماروالهيمنة إلى المزاحمة وفي عقرداره من مجموعة من أفرادالأمم المستعمرة سابقاوهم يزاحمونه سكنه وأكل عيشه.

ولايزال الأنكماش والتساقط مستمر، فعلى سبيل المثال ومن واقع الشركة التي كنت إشتغل بها والتي تحدثت عنهافي حديثي السابق كان العمل في الشركة يتوقف مرة كل ساعة ولخمسة دقائق لإعطاء فرصة للمدخنين العاملين، في التدخين خارج مخازن البضائع خوفامن حدوث حريق. ومعروف بإن التدخين آفة وسبب لجملة من الأمراض التي تصيب من يدمن عليه. وشركتنا كانت تساعدعلى ذلك إضافة إلى خسارة خمسة دقائق من العمل في كل ساعة. يعني بالنتيجة بلدآيل للسقوط والموت بالتدريج.

وعلى النقيض من بريطانياهناك من الدول الصاعدة في النمووالإبداع والتنمية مثل اليابان والتي بدأت من الصفربعد الحرب العالمية الثانية لتحل الصدارة في منتجاتها وغناهاوتقدمهاعلى من غلبهافي الحرب الكونية الماضية.

في عام 1980 توفقت لدورة تدريبية على أجهزة الإتصالات المايكرووفية مع شركة Nec في اليابان وفي مدينة يوكوهاالقريبة من طوكيو العاصمة.

كان التدريب يجري وفق نظم العمل عندهم في الشركة ولاحظنا توقف العمل كل ساعة ولمدة دقائق حيث تصدح موسيقى هادئة في كل إرجاء الشركة ويقف الجميع كبارا وصغارا ليمارسواحركات رياضية تمرينا لأبدانهم. وهنا يلاحظ الفرد كيف يعمل الياباني على تمرين جسمه إثناء عمله وكيف يسمح البريطاني بممارسة عادة التدخين ليؤذي بدنه وإنهاحقالمصادفة ملفتة للنظرشهدتها من واقع الحياة العملية تجري في طرفي العالم في اليابان الصاعدة النامية وفي بريطانيا العجوزالمتهاوية.

وماذا عليناكمسلمين لوأستغلينافروض الصلاة اليومية ونظمناهافجراوظهروعصرا أثناء العمل للصلاة ترويحا للبدن وترويضاللأنقطاع الروحي والهدوء النفسي لنجني فوائد مابعدهامن فوائد يحث عليهاديننابتعاليمه السمحة الكريمة وأخلاقياته المحببة القويمة.

وإلى حديث آخر

السيد مهدي
19-05-05, 03:52
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:
-------------------------

للمرة الثانية تصلني رسالة من قارئ كريم في أحدى الساحات الحوارية التي أنشرفيهاأحاديث الغربة والتغرب، وهويشكك فيها بصدقية أحاديث الغربة والتغرب، ويعتقد بإنهامحض خيال، وتصورات واحداث تشتهيها النفس لكنهاموضوعة بإسلوب قصصي جذاب!!

وبصراحة لا أعرف ماهي الإشتهائية في أحاديث الغربة؟؟ بل ماهو الخيال المجنح الذي يأخذ بهاإلى مايفوق الواقع أوالتصور؟؟

لوإستعرض كل فرد منا مامربه من أحداث وخاصة تلك التي آلمته!! وربط بين تلك الأحداث ومسبباتهاوإستخلاص العبرة منهاثم عمل على وضعها بصورة قلمية رصينة كتجارب حياة، لجاءت تلك الصور بماتجئ به أحاديث الغربة وقد تتفوق عليها!! المهم البراعة في فن صياغة الحدث.

مسيرة الألف ميل تبدأ بخطوة، فليس صعباعلى الفرد أن يصبح كاتباأوشاعرا لوكانت عنده الرغبة والإستعداد للبدء.

أتذكرموقفاجمعني بصديق لي مع أحد شيوخ الدين في كربلاء، وكنت يومها شابا يافعا، وكنا نتذاكرقصيدة شعرية ألقيت في الحفلة السنوية التي كان أهالي كربلاء يقيمونها كل سنة بمناسبة مولد الإمام علي(ع). وكيف غطت تلك القصيدة الرنانة بوقعهاعلى كل الفعاليات الأخرى، من كلمات ومواعظ وقصائد، وتحليلات فكرية وكلها مرتبطة بصاحب ذكرىالمناسبة الإمام علي(ع)، لما تناولته من احداث سياسية تسود العراق، وتأكيد صديقي بإنه من المستحيل له أن يتعلم الشعر ليصل لمستوى السيد محمد الحيدري عميد مكتبة أهل البيت في بغداد وصاحب القصيدة الرنانة في تلك الحفلة.

أتذكرمطلع القصيدة وهو:

الله يشهد والملائك تعلم............إنا بغير الحق لانتكلم

ندعواإلى الإسلام وهو............طريقناوهوالطريق الأقوم

وتنتهي القصيدة التي أخذت بمجامع الحفل السنوي الكبير، ببتي الشعر:

دين تشرعه السماء لأرضنا............ويسن منهجه الأجل الأكرم

لابد أن يبقى قويا راسخا................تتهدم الدنيا ولا يتهدم

أجابه الشيخ لاشئ مستحيل والمهم له أن يبدأ ويواظب على قراءة الشعر العربي، وكلماتحسس موسيقى الشعركلماتفتحت قابلياته لنظم الشعر!!

ودلل له الشيخ على ذلك بقوله: خذ هذين البيتين من الشعر وأقتفيهما في الوزن والمعنى لتصل لأكثر من بيت شعريضاهيهما.

رأيت الناس قد راحوا...........إلى من عنده الراح

ومن ليس له راح..............فعنه الناس قد راحوا

سأله صديقي كيف؟ فغير الشيخ ببيتي الشعر لتصبح.

رأيت الناس قد ذهبوا..............إلى من عنده الذهب

ومن ماعنده ذهب................. فعنه الناس قد ذهبوا

فأستحسنا شرحه وحاولنا تقليده، فلم نفلح، فأبتدرنا ليعطينا إشارة قائلا حاولوا هذه المحاولة، في صدر البيت.

رأيت الناس قد مالوا...................فأكملناله العجزقائلين...............إلى من عنده المال

ومن ليس له مال......................فعنه الناس قد مالوا.

ثم أكمل الشيخ لناالطريقة التي تساعدناعلى نظم الشعر قائلا:

رأيت الناس قد فضوا................إلى من عنده الفضة

ومن ليس له فضة...................فعنه الناس منفضة.

ثم تركناقائلا: حاولواوإقرأو وسوف تصلوا إنشاء الله.

لذلك فليحاول كل من يرى صعوبة في كتابة حديث!! وليسمه من حقل تجاربي: مثلا فقدان عزيز، أو خسارة صفقة، أو موقف إحراج!! المهم محاولة فهم ماحصل وربطه بمبدأ عام لأخذ العبرة وإستجلاء الخبرة مماحصل وجرى.

هذه هي صدقية أحاديث الغربة والتغرب وليست خيالا مجنحا، ولا فلسفة متعالية!!!

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
21-05-05, 14:18
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:

أيهاالساقي تلطف بالشراب.........فإسقني ماء الفرات العذب

وألعن الأيام سوتني خراب..........يوم ساقتني إلى أرض(الهبي)

قطعة من شعر الموشحات الإندلسية، تشرح حال العراقي،الذي أصبح يدورمن أرض إلى أرض، ومن بلدإلى بلد، ليجد مأوى يأويه وعائلته.ليعيش بكرامة، حرمتها منه عصابة القتل والإجرام الطاغية الحاكمة في العراق، والجاثمة على صدورأبناء البلد، والمطبقة على أنفاسهم منذاكثرمن ثلاثةعقود.

فبعدإخراجنامن عملنا في الخليج، وكنتيجة للضغط الذي مارسته حكومة البعث في العراق، على حكومة البلدالخليجي، الذي كنانعيش فيه في منتصف الثمانينات (حتى ترك البلد بكل خيراته ومافيه غيركاف لكي تكف حكومة الإرهاب والقتل عن العراقي الشريف بل تظل تلاحقه وتحاربه في لقمة عيشه أينماحل وحيثماإرتحل).

نصحنا زملاؤنا المصريين الذين تعرفناعليهم في الخليج بالسفرلأم الدنياوالعيش فيها. فعملنابنصيحتهم وسافرنا لمصر لنستقر في مدينة الزقازيق أحدى مدن محافظات مصرالشرقية وأهلها الفلاحين الطيبين.

وحتى في مصرالطيبة،رفضوا تسجيل أولادنا في المدارس الخاصة، المدفوعة الأجر بالعملة الصعبة، مالم نأتي لهم بإوراق ثبوتية مصدقة من السفارة العراقية في القاهرة. ولكن هيهات يحدث ذلك وقادسية العار، مستعرة الأوار، تطحن أبناء الشعب المغلوب منذ مايقارب السبع سنوات.

إضطررناللتسكع من جديد في البحث عن الهجرة، لبلدآخريراعي حقوق البشرأكثرمن أي بلد عربي.

كنا ننتظر بفارغ الصبر أوراق الموافقة على هجرتناإلى شمال امريكا ونحن نعيش في مصر، وكنت لاأخرج من الشقة إلا للضرورة وأقضى معظم اوقاتي في المطالعة في البلوكونة أنظر للترعة التي تشرف عليها شقتنا، ومراكب الصيد الصغيرة التي تنساب في الترعة مع حركة المياه، أوعكس جريان المياه وفلاحة غلبانة تجرالمركب بحبل طويل وهي تنوء بجر الحبل ماشية على ضفاف الترعة، في حين يعمل زوجها على توجيه المركب وجنبه عياله الثلاثة والأربعة.

منظرمعبريبعث على التأمل والحسرة على هؤلاء المساكين الغلبانين الذين يجهدون في كسب قوت يومهم وكيف كانت كل العائلة تتخذ من المركب سكنالها.أو مشاهدة الفلاحات المصريات المتشحات بالسواد حتى أخمص القدم،وهن يحملن حاجياتهن فوق رؤوسهن من بقول وخضار وحتى طيورالأوزوذكران البط، في طريقهن إلى سوق البلد.

في صباح ذات يوم وكناعلى أعتاب فصل الشتاء، وقد بدأنانشعرببرودة الجو.كنت جالسالوحدي في البلكونة أحتسي كوبا من القهوة. شاهدت فلاحا يخلع ملابسه ليستحم في الترعة والظاهرمن طريقة إستحمامه أن الرجل كان يتطهرمن جنب.

أخذتني العاطفة عليه، وشعرت،وبعدأن شاهدته، بإنني ظالم لهذا المسكين! فلم لا أدعوه ليستحم عندي في الشقة حيث توفر الماء الحاروبقية لوازم التنظيف فأساعدمضطرا محتاجا وأكسب أجراعلى ذلك.

عقدت العزم على ذلك إن تكررالمنظرإمامي، فكلمت زوجتي وشعرت هي نفس الشعور.

بمحض الصدفة، شرحت زوجتي رقتي على ذلك الفلاح الغلبان للمرحومة الحاجة صاحبة العمارة التي باعتنا الشقة وزميلة عمرنا منذ ان كنامعهم في الخليج. فصعقت الحاجة للخبر وإذابها تنادي علي بنوع من الإحتجاج والعصبية.

أوعى تعمل كدا الله يرضى عليك.

ليه ياحاجة شقتناوأناحرفيها.

مش كدا ياحاج! لوعملتها سوف يكون عندك طابور طوله عشرة أمتار في اليوم التالي وكله عاوز يستحم في شقتك! عاجبك كدا؟

لاياحاجة الله يرضى عليك مش عاجبني!

وهكذا بدأنا بنية صافية سليمة لمساعدة شخص محتاج لمساعدة فخانتنا ومنعتناعواقب الأمور وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
25-05-05, 13:56
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:

شم النسيم وحادث مؤلم في غرق شاب مصري

من يعش في بلاد الغرب يلاحظ الجدية والإهتمام في إحترام كرامة الإنسان وحفظ حقوقه، فالقانون يحاسب بصرامة من يتعدى ويتجاوزحقوق الفرد التي يحددها القانون.

وفي حالة حصول ضرر على الفرد تلزم شركات التأمين بدفع مبالغ رهيبة للتعويض عن الضررإن كان الفرد قد أمن على حياته، ولاتهاون في ذلك. وفي حالة الوفاة تفتح التحريات الجنائية ويدقق في ظروف الوفاة بشكل جدي واسع وتفتح الملفات لأستقصاء أسباب الوفاة، وتشرح الجثة كل ذلك بحثاعن جرم أوجناية أوجنحة أوحقا أهدر أوأضيع.

وحتى في نشرات الأخبار، يتصدر الحدث أول النشرة ويعاد ويكرر وتكون هناك مقابلات وتحليلات وإستعراض شامل لماحصل. فقد يستقيل مدير شركة كبير وحتى وزير إن وجدهناك تماهل لابل حتى قد تستقيل الحكومة برمتها، إن وجد هناك تقصير متعمد، وأستدعت الضرورة المحاسبة فالمقاضاة.

وماذا عندنا في الشرق؟

حقوق مهدورة، وجرائم ترتكب بإسم القانون، وحاكم متغطرس يصوغ القوانين لمصلحته ولمصلحة حاشيته......الخ

ويتناقل العراقييون قصة مفادها إجبار وزير التربية والتعليم في عهد من العهود، على الإستقالة لفشله في ترشيح إبن مسؤول كبير لبعثة دراسية خارج البلد.

الغرض من ذكر كل ذلك هو ربطه بحادثة حصلت أمام أعيننا في مصر وفي مدينة الزقازيق وأمام شقتنا.

يحتفل أخوتنا المصريون بعيد ربيعي يسمونه عيد شم النسيم، تماثله عندنا أعياد الربيع وعيدالنوروز عند إخوتنا الأكراد والإيرانيين، حيث يخرج الناس للتمتع بجمال الطبيعة وخضرة الربيع.

في عيد شم النسيم زارتنا عائلة قاهرية صديقة ليقضوا العيد معناحيث تقع شقتناعلى أطراف الزقازيق وقريب من الريف حيث يخرج الناس للإحتفال بعيد شم النسيم.

يستغل الفلاحون المناسبة ليأجروا حميرهم للقادمين من الزقازيق المدينة ليركبهاالمحتفلون والكل يرتدي بدل جديدة وهناك من يستغل قربه من الترعة ليسبح فيهاو..و.....الخ. ويكون الجو هيصة بحق وحقيقي وخاصة للعيال الصغار.
وبينماكنا مشغولين بعمل الأكل للعائلة الصديقة الزائرة سمعناجلبة وصياح وهرج ومرج ونساء تبكي وتعول والكل يصرخ،وشاهدنا شبابا تقفر في الترعة وتغوص في داخل الماء وكأنهم يحاولون إنقاذ غريق أو إسترجاع شئ ماغاص داخل الماء.

إستعلمنا الأمر من الحاجة لتشرح لنا وهي تكفكف دموعها بإن هناك شابا غريقا والكل يحاول أنقاذه ولكنه غاص داخل الماء ولم يستطع أحد إنقاذه ولكنهم أتصلوا بفرقة الإنقاذ النهري.

بقى الحال هكذا ولمدة جاوزت النصف ساعة ولم يحضر أحد وتوقف الناس عن العوم في الماء وبعد زمن وصلت فرقة الإنقاذ النهري يغواصيها ومعادتهم ويقوا حوالي الربع ساعة يشدون أجهزتهم ثم يغوصوا ليخرجوا الغريق وكان قد فارق الحياة وسط صراخ وبكاء النسوة.

بقت الجثة ملقاة على جانب الترعة وهي مغطاة بورق المقوى وبين الفينة والفينة يقبل رجل أو إمرأة وهو يصرخ ويبكي ويكشف عن الشاب المتوفى ثم يغطيه بالورق ويذهب وهو يولول.

ثم حضرت الشرطة وسيارة تاكسي لنقل الشاب الذي كان قدفارق الحياة منذ مدة وسط ذهولنا وذهول ضيوقنا.

وماحدث في مصر يحدث بشكل روتيني في كل بلدنامي حيث لاإهتمام بحياة الفرد ولا من يسأل ولا من يحاسب ولاعزاء للمظلومين. أهكذا الإستهانة بحياة الفرد عندنا؟؟؟

ترى ماذا كان سيحدث لوقد حصل وكنا شهودا عليه في دولة غربية؟؟

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
01-06-05, 04:42
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:

ألعن أبو الفن.........لابوأبو الفن
موراح أنجن..........مكدر أكولن
.............
مكدر أكولن........بغلتي ببريجي
خوف أن وصم.....بوصمة التهريجي
خليني أغطي زيجي....من قبل من أندمن
ألعن أبو الفن........لابو أبو الفن

رحمك الله يابن مدينتي، ياعزيز علي رغم أصلك الفارسي لكنك كنت عراقي النشأة والروح والعقل والمشاعر لذلك جاءت أغانيك وموالاتك خير معبر عن أحلام العراقيين ومشاعرهم.فمن من العراقيين من لايعرفك أوحتى العرب فأنت صاحب النشيد المعروف:

يابلاد العرب.........جددي عهد النبي
أرضنا ياقوم..........أضحت موطنا للأجنبي
من أقاص حضرموت....لأقاصي المغرب
...........

يعيش الفردمنا بعيدا عن بيئته وجوه ومحيطه الطبيعي وهويعيش في الغرب. حيث وحيث وحيث....الخ وأم المشاكل والمصائب في عيش الغرب هوكيفية السيطرة على الطفل وتنشئته النشأة الصحيحةبإشعاره، صحيح إننا نعيش جو الغرب لكن لناثقافتناوقيمنا الخاصة بنا، و...و....ولكن هيهات في طبيعة الجوالعام والتلفيزيون والمدرسة ..الخ ينشأ الطفل على الجوالغربي شئناأم أبيناوإنا لله وإنا إليه راجعون.

شاهدت إبنتي الصغيرة وهي تنشد لبرنامجا تلفيزيونيا لانرغب لها أن تتابعه!!

صرخت بوجهها ماذا تشاهدين فصرخت:Baba it's an art!! leave it please.

(إنه فن إتركه ياأبي من فضلك) وجاء كل كلامها باللغة الإنجليزية وأعيد فأقول إنا لله وإنا إليه راجعون.

إينة الستة سنوات، طفلة بعمر الزهور، تعرف ماهو الفن وتنشد له!!

وهذا ماذكرني بقصيدة المرحوم عزيز علي الغنائية التي ذكرتها في مقدمة الحديث.

كانت أيام الطفولة حلوة في كربلاء حيث نتابع مجالس المرحوم الشيخ هادي الخفاجي صاحب الصوت الشجي (وخاصة نعيه بالطور البحراني)والمتفنن في مجالسه الحسينية. ومجالس الشيخ عبد الزهراء الكعبي قارئ قصة المقتل في أربعينيةالإمام الحسين(ع). فلم يكن هناك تلفيزيون وسينما وأفلام وكلام فاضي، كانت أيام حلوة محببة بحلاوة الطفولة البريئة (يحق لي أن أذرف لها دموعا غزيرة) وحتى الزمان كان زمان خير وطمأنينة!! فلا عبث ولابعث ولادمار ولا صدام البين والشؤم صدمه الله وأرسله إلى جهنم وبئس المصير!! والآن أين وصل بن الرافدين العراقي ؟؟ إلى القطب الشمالي!! نعم وصل! إلى الفلبين وأوستراليا لتبتلعه المحيطات والبحار!! نعم حصل !! إلى آخر أصقاع الدنيا!! نعم وصل!!

ألا يحق لي أن أبكي وأغني كما غنى عزيز علي ؟

ألعن أبو الغرب...........لابوأبو الغرب
وإشجابنة الغرب..........يرضيك يارب
ضيعناالدرب.............هجرة وبعدتعب
وعراكنااليوم.............مقبل على الحرب

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
10-06-05, 23:05
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:

من الأدواء التي تنخرببنيتناالإجتماعية في عالمناالعربي والإسلامي هي التركة الثقيلة التي تراكمت عليناعبرالسنين من الموروثات البالية التي لا تقوم على إساس من دين أوإحساس بيقين!! لتفصل الرجل عن المرأة وتقيم بينهما الحواجز والموانع بحجة الستر والحياء والحرمة الشرعية و..و...الخ فتجعل نظرتنا لها نظرة دونية متحيزة، وشهوانية متميزة. فماأن يظهرإسم المرأة حتى تقفزلذهن العربي فكرة الجنس والتلذذ بالجنس وكأن المرأة لم تخلق إلا للجنس.

ولوعادت بي الذكريات لأيام الطفولة لا أتذكربإني شاهدت المرحوم والدي وهو يداعب المرحومة والدتي بكلام ودي فضلا عن لمسهاأوتقبيلها. وحتى غرفة نوم والدي كانت منفصلة حيث كنا ننام مع والدتي ونشاهدهالاتنام إلا معنا.

صحيح الشرقي العربي يتزوج ويخلف لكن غالباماسألت نفسي هل يعرف ماهو الحب الحقيقي؟؟ وهل الحب يظهرفقط وقت الجنس، أكتب هذه الجمل وكلي توجس من أن يساء فهمي أوحتى إشتم من قبل البعض. وماأذكره لكم ليس نكتة بل واقعا عشته أثناء الدراسة في السيتنات، وفي الأيام الأولى من وصولنالبريطانياحيث سمعنا صياحا وتهديدا في الطابق الأسفل من طابق الفندق الذي نزلنابه، وعندما إستعلمناالأمرعرفناإثنين من الشباب العراقي وهما يتشاجران بسبب سخرية أحدهما من الآخر. وسبب الشجارهوأن أحدهم كان يقضي وقتا طويلا وهويتمعن بنفسه وشكله في المرآة ويتساءل: الله كم أناوسيم لدرجة ماشاهدتني بنت إلا ووقعت بغرامي وأبستمت لي!! وهذاماأثار حفيظة الآخر ليسخر منه. إبتسامة الفتاة للرجل في هذه البلاد شئ جداطبيعي ولاتعني أي شئ ولكن هل يفهم العربي ذلك لا أعلم ربما الجيل الحاضر ممن خرج وتعلم يفهم ذلك.

نعم إنها فتنة وإيمافتنة، ولكنها فتنة إلهية وصناعة ربانية، منحهازين الجمال والبهاء كماحباها بحسن الخصال والحياء. وأعطاها جذب الصفات وسترها بشهامة وحدب الأباة.

أيام كانت ساحة المعاصرة في هجر، تعج باللامع واللاصف والمتوهج والمتأرج من الكتاب كنا نقرأ للعنقاء كما نقرأ لسحر البيان وكان الكل يستشف في كتابات الساحرة العنقاء التمرد والخروج على المألوف والنيل من المقدسات وعلى المكشوف، بعكس كتابات سحر البيان المسنودة بإيمانهاوالمشدودة لدينها! لذلك كانت تسحرني هذه الكاتبة بفكرها وتأسرني ببيانها فأندفعت من غير وعي(ولم نكن نعرف إن كانت رجلاأوإمرأة-وكانت تتعمد ذلك) لأقول سحرالبيان: لوتأكدت بإنك رجل لقلت أحبك!!:)

طبعا هذاماتسمح به اعرافنا الإجتماعية ومايرتضيه الذوق الشرقي بعكس الذوق الغربي الذي يرى حب الرجل للرجل نشازوحب الرجل للمرأة طبيعي.

فردت علي: ومن قال لك كل من تقرأ لهم من الرجال ؟؟

ثم عقبت ألا تحب سيدتك الزهراء والحوراء زينب ؟؟

وهذامايشد المؤمن لهذه الشابة المؤمنة اكثر وأكثرولماتجود به قريحتهاويفوح به أريج نتاجها وخاصة مواضيعها الإسلامية والمعاصرة.

لذلك لانغالي ولا نجانب الصواب لوقلنا كل المؤمنين يحبون سحرالبيان.

بالنسبة للزواج والإقتران أنقل لكم هذه الحادثة من واقع الحياة. إشتغلت في شركة لصناعة الألياف الضوئية في شمال أمريكاوطبعا كنت متزوجاوعندي بيت وأولاد يعني لاشئ يشدني للمرأة سوى إحترامهاوالتعامل معهابمنتهى الذوق والأدب وصادف أن أشتغلت قريبامني صينية لايجذبك إليهاشئ مميزوقد لا يجذب شكلهاأحد.

لكن ماأن يتعامل الرجل مع هذه الشابة إلا ويحس بإن هناك قوة شدة جاذبة في داخلها تجذبك إليها وبشكل غير طبيعي. وبصراحة يومهالعنت الشيطان وأستغفرت ربي ولكن قلت لنفسي لم؟ ولايعجبني حتى النظرإليها:o وهكذا بدأإهتمامي بهابصورة لا إرادية فأكتشفت بإنني لست الوحيد فالكل كان يود العمل معها وبإصرار عجيب، حيث إشتهرت ب:CHARMING LEE

تصلك منهاوصلة العمل سهلة مرتبة، وتسمع منها كلامايفتح عينيك إعجابا بماتسمع إن كان نكتة أو تعليق يخص العمل، تعطيك إرشادا يسهل العمل عليك وفي جميع الأوقات تنهي عملها قبل الجميع لتقف جنبك تؤدي عملك وتريحيك من كل مايتعبك، وتعمل كل ذلك لكل من تشتغل معه وبدون الزام لها.

سألتها مرة إن كانت متزوجة قالت نعم وهي من صنعت زوجها، وأعادت له الحياة بعد أن كادت المخدرات أن تقتله. ويتألم الفرد حينما يعرف بإن هذه الشابة المتميزة على الجميع بمن فيهم الرجال مقترنة بزوج مدمن مخدرات.

سبحان الله ولله في خلقه شئون!!

وإلى حديث آخر

السيد مهدي
30-06-05, 01:03
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:

مرارة أم المهالك:

ملاحظة: الحديث كتب منذ فترة.

تذكركتب السيرة والتاريخ بإن الإمام علي(ع) كان يعرف قاتله،ويراه كل يوم يصلي خلفه، فيخبرخاصته عنه! فكانوا يسألونه لم لا تقتله ياأباالحسنين؟؟ فكان يجيبهم وكيف أقتل قاتلي؟؟!!

وعندما جلس لتبايعه الناس، ووصل الدورلعبدالرحمن بن ملجم،ومديده ليصافح الإمام (ع) سحب الإمام يده ثلاثا، فأستغرب بن ملجم عمل الإمام(ع) وسأله:

لم فعلت بي هكذاياأميرالمومنين؟

فأجابه الإمام لقد مددت يدك لمبايعتي ثلاثا، وسوف لن تخضب هذي(وأشارإلى لحيته الشريفة) إلى من هذي(وأشارإلى هامته الشريفة).

نعم إخوتي لوإستعرض الفرد منا حياته لشاهد كيف تمربعض الأحداث والمواقف ويرى الواحد فيناقاتله(ليس بالظرورة قتلا فيزيائيا) ولايستطيع قتله.

وأقسى ماتمربه حياتي.........سكوتي حينما يجب الكلام

وأمامكم مشاهدالحاضروهي تمر، والمجرمة أمريكاتستعد لذبحناونحن عاجزين حتى عن الصراخ!

إبن الأرض المحتلة الإستشهادي البطل،تحرك ورفض الخنوع، فوهبت له الحياة فدخل عالم الخلود، ونحن نحث السيرإلى بوارنا المحقق، فعالم النسيان والخذلان.فنحن الميتين وهم المنتصرين!

صدق الإمام(ع) حينما قال: إطلبوا الموت توهب لكم الحياة.

منذوصول شلة القتل والإجرام إلى الحكم في العراق وكل الشعب عارف بمجريات الأموروعارف من هوالحاكم وماهي خلفيته وماهي نواياه ولكنه عاجزعن عمل ما.

يطول شرح أسباب هذا العجز!ولكن السؤال الذي يطرح نفسه:

ألم يتعلم العارقيون(عارقيون – مقصودة) الدرس بعد؟ فماالذي بقى بعدأن دمرالبلد في أكثر من ثمان سنوات من الحرب مع إيران ثم جاء إحتلال الكويت لتكتمل الصورة في الدماروالخراب بعد حرب أم المهالك ليكبل البلد وإلى الأبد بقيود الطواغيت وييقى الحاكم المجرم سادرا في أوهامه وأحلامه، وهاقد مضى أكثرمن عقدمن الزمن والبلد تحت حصارمهلك وكرامة مهدورة.

فقبل أكثرمن عشرة سنوات كنانتابع التليفيزيون فنشاهد كل قوى الدماروالناروهي تصب على العراق وشعبه في أبشع تمثيلية حربية جرت في التاريخ بين أعتى قوة وأركوز نصبوه ونفخوه فصوروا له بأنه منقذالعرب والمعيد لأمجاد حمورابي ونبوخذنصر فصدق نفسه وغامرفي قادسيته المشمؤومة،قادسية العاروالشنارليوقف ويخمدالنور الإسلامي الذي علاإيران بإنتصارحركة الإمام الخميني رحمه الله.

وبعدأن أنهك البلد وقتل وعوق أكثرمن مليون مغلوب على أمره، وحرق الحرث والنسل إستخدموه مرة أخرى ليركزوا أقدامهم في كل البلادالإسلامية وإلى الأبد بعد تمثيلة إحتلال الكويت الهزلية.

لم إستحمل رؤية الجندي العراقي الأسيروهويقبل أقدام الجندي الأمريكي بعدإنتهاء مهزلة أم المعارك. شعرت بإنقباض شديد في صدري وكأن أنفاسي قدتوقفت فسقطت أرضاولكن كنت بكامل وعيي فتشهدت الشهادتين وتيقنت قرب أجلي.

نقلت إلى المشفى بسيارة إسعاف تحيط بي زوجتي وإبني البكر. وفي المشفى عملوا لي كل الفحوصات ليقررواأزمة نفسية حادة، ولم أعد إلى البيت إلى عندالفجرفحمدنا الله على إنها أزمة وعدت. ولكن لن تنس تلك المشاهدالقاتلة المهينة وماآلت إليه تلك التمثيلية التي دفع العراقييون بهاأغلى ماعندهم وهي كرامتهم وحريتهم التي كبلت وإلى الأبد.

اللهم عجل بظهورولي أمرك المنتظروأجعلنامن جنده ومن المستشهدين بين يديه.

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
15-07-05, 00:21
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:

كنت قد نشرت عدة أحاديث للغربة والتغرب في ساحات الحوار، فأقترح العلامة المنار، من ساحة هجر، حفظه الله علي عمل كتاب من تلك الأحاديث ولكل كتاب مقدمة وهذه مقدمة تلك الأحاديث في الكتاب.

وردية الصورة القلمية ورمادية الصورة الواقعية:

يكتسب الحديث أهميته ومصداقيته كلماأقترب من الواقع،وعكس الصورة الحقيقية للحدث! فهو كالفلم السينمائي الذي يميز بالممتاز والجيدجدا والجيد والردئ حسب ذوق المشاهد السوي أوبمقياس المحلل السينمائي لعروض الإفلام.

الحديث تقرأه مكتوبا والفيلم السينمائي تشاهده مصورا.

والسؤال المطروح هو كم من الواقع تقرأ في الحديث المكتوب والفلم المصور؟

إذا إستطاع الحديث المكتوب أو الفلم المصورأن ينقل لك أكثر من50% بقليل من الحدث إعتبرممتازا ومكتسبا للمصداقية في رأيي.

وهذه الإجابة تؤكدحصولناعلى نصف الحقيقة في الغالب الأعم وليس كلهافهل هذا مقبول؟
وأجيب نعم مقبول، لأن هذا هوكل مابإستطاعة الناقل نقله أو وصفه للمشاهد والسامع أو القارئ.

ولنأخذ بعض الإمثلة الواقعية لتتضح الفكرة أكثر!

حينما نقرأ خبرا ما في جريدة أومجلة تحرص المجلة أوالجريدة على تقديم الخبر بشكل مرضي ومستساغ للقارئ! ليتابع القارئ الخبربورديته اللاصفة ومحتوياته الواصفة، وبمايشد القارئ للخبر ولذلك على الكاتب العارض أو الناقل للخبر أن يكون ممن يملك مؤهلات الكتابة وحسن التعبير!! وفوق كل ذلك توجب على الكاتب أن يتميز بفن صياغة الخبرمهما كان الخير سخيفا تافها حفاظا على سمعة الجريدة والمجلة، وإحضارا لشعبيتها وتقديمها الشيق من الأخبار والأنباء.

ولوعي الجماهيرلهذه الحقيقة ظهرت مقولة(هذا كلام جرايد)

بمعنى، هناك خبرولكن مصداقية الخبرلاتزال تحت المجهرالفاحص لتبان الحقيقة كماهي وليس كمانشرت الصحيفة.

يعني بمعنى آخر هدف المطبوعة أو المقالة أن تنقل رسالة ولا يتم إيصال الرسالة إلى القارئ إلاإذا إمتلكت مقومات الوصول من عرض جيد ولغة سليمة وبروز بمايشد ويثير القارئ.

كل يرى الأمور بمقياسه الخاص وكلما أقترب الكاتب من نقل الصورة الواقعية وألتزم الصدق والأمانة في نقل الصورة كلماعلارصيدكتاباته وأقترب من فكر ووجدان القارئ.

حتى الصورة مصورة من زاوية معينة قد تخفي أمورا تظهرفيما لوصورت الأمور من زاوية أخرى!! المهم الإمانة في النقل ولابئس بالرتوش وبعض التلميع الذي يشد القارئ للحدث ما دامت الغاية توخي العبرة من نقل الحدث وليس تفاصيله بدقة ومن كل الزوايا لأستيعاب مغزاه فلسنا في صدد تحليل سياسي اوتهريج إعلامي.

في أحاديث الغربة والتغرب حاولت نقل ماحدث بكل أمانة وصدق، ولكن لاأخفي بإنني لم أنقل كل التفاصيل إما لكونهالاتثري ولاتدعم الغاية من نقل الحديث أولكونها غير صالحة للنشريعني فيما يدخل في باب الخصوصيات، وحتى أحيانا المملات التي لا تعني القارئ مادمنا فقط في مجال التركيز على كل مايمت بصلة للتصرف الإيماني الهادف لعكس الصورة المتوخاة من كل مؤمن يحاول فهم الدين كإسلوب حياة وليس طقوس جامدة تؤدي فقط في أوقات وظروف معينة.

وآخر دعوانا أن ألحمد لله رب العالمين.

السيد مهدي
23-07-05, 00:31
نتابع حديث الغربة والتغرب:

في بدايات التسعينات ونهايات الثمانينات من القرن الماضي كنت مشتغلا مع شركة إستشارية لتقديم خدمات الإتصالات الراديوية الميكرووفية من أعمال صيانة وإدامة وتطوير وتصليح وغيرها، يعني في مجال إختصاصي.

كان العمل مرهقا بعض الشئ لتواصله المستمر،ولتغيير الوجوه التي تتعامل معها من مدينة لمدينة ومن مكان لمكان، حيث كنا في حركة دائمة على مدار السنة للتنقل من موقع لموقع ومن محطة إتصال إلى محطة إتصال أخرى.

وإنتقالنالم يكن سهلا بل متعباومملا ،فكنا ننتقل بأجهزتناالثقيلة الحساسة جوا، مما شكل عبئا عليناإضافة إلى مفارقة الأسرة والأطفال ولمدة قد تتجاوز الشهرونصف أِحيانا.

لكنه كان مسليا حيث تتغير المواقع والمناظر لتشاهد الغرب والشرق، والشمال والجنوب، بتقلباتها الجوية وطقوسها المناخية ...الخ. المهم حصلت لنا سفرة للقطب الشمالي للقيام بصيانة أجهزة محطات الراديو والتي كانت تسترق السمع والأستشعار هناك وعلى مقربة من حدود الإمبراطورية السوفيتيه الشيوعية قبل تفككهاوإنهيارها.

أتذكرعندماأخبرت أصدقائي وخاصتي بنية السفر للقطب الشمالي زارني جمع من الإصدقاء لتوديعي وغبطتي من البعض وربماحسدي من البعض الآخر!! حيث الكل كان يتمنى السفر لتلك الأصقاع البعيدة ليتعرف علىمافي القطب الشمالي من طبيعة بيضاء ثلجية ناصعة البياض، وكيفية المعيشة في تلك الظروف الصعبة والقارصة البرودة، وسكانها من الأسكيمو ومانسمعه عنهم من قصص وحكايات مثيرة.

من طريف ماطرح علي من إسئلة هوسؤال أحد الزملاء، كيف ستتصرف لوعرض عليك أحدالأسكيمو زوجته!!!!

أخذني العجب من هكذا سؤال!!! إذ لم أسمع مثل هكذا قصة!!ولاحتى من بقية موظفي الشركة التي كنت إشتغل فيها، فأكتفيت بالقول إنني في مهمة عمل وليس لزيارة أحد من الأسكيمو ولاأعتقد بإنني سوف أرسل لتلك الأصقاع البعيدة لعمل زيارات!! فأمتعض الزميل من جوابي!! وبعدها لمت نفسي متسائلا إن كانت هناك ضرورة لإعلام معارفي بطبيعة عملي؟؟ الظاهرهاجس الجنس، يظل متابعا للعربي إينما حل وأرتحل.

وأيضا من جملة ماأثاره بعض الأخوة عن كيفية الصلاة هناك وأشارة علي بالإتصال بمن كانت عنده المعرفة والعلم فأتصلت ببعض من عنده العلم في كيفية الصلاة في تلك المناطق النائية والتي يستمرفيها الليل ستة اشهر والنهار مثلها من المدة.

أخبرني أحد الإخوة النجفيين من أهل العلم بإنه كان يحضرمجلسا للمرحوم آية الله العظمى السيد محسن الحكيم حينما زاره وفد من جامعة بغداد من قسم الجغرافية، وكان في رحلة جامعية لتلك المناطق، ليسأله عن كيفية تحديد أوقات الصلاة هناك؟؟فكان جوابه بإن أوقات الصلاة تكون تحدد بمثل أقرب نقطة لتلك المناطق حيث تكون فيها أوقات الصلاة أعتيادية، يعني خمسة أوقات من فجروظهر وعصر ومغرب وعشاء.

كان المسافر لتلك الأصقاع يجهز بملابس خاصة وعدة تتناسب مع متطلبات الطقس الشديد البرودة بكل هراشته وقراصته وزمهريريته.وعادة تكون تلك الملابس عسكرية بكل معنى الكلمة وتعليمات وتوجيهات بإن عليه التقيد بها لكونها تخص سلامته وحياته. يتم السفر والنقل عادة بطائرات النقل العسكرية من طراز هركليس وبمعية وصحبة الجنود المغادرين لتلك القواعد ولمدة ستة أشهرمتواصلة لكل منهم، للإقامة وتأدية الواجب العسكري هناك.

تدوم الرحلة لمدة 18ساعة متواصلة من الطيران متعبة ومملة وبدون خدمة داخل الطائرة وضوضاء مزعجة والكل محشور بين أكتال العدة والعتاد وصناديق وحاويات الغذاء والشراب الذي ينقل لتلك المناطق. إرتداء ملابس الرحلة والعمل عادة يبدأ قبل الصعود للطائرة. لكون الجو داخل الطائرة بارد وغير مريح!! وكأن المسافرلتلك المناطق ذاهب لمعركة حقيقية لكنها ليست معركة رجال مع رجال بل مع طبيعة قاسية غدارة وغيرطبيعية.

عندما تطل من خلف زجاج النافذة الصغيرة، التي يلعب الحظ أن تكون قريبا منها، أويتكرم عليك جندي لتتطلع من خلال واحدة جنبه لثواني معدودة، تشاهد كثبان الجليد المتراكم على الأرض مثل التلال والجبال العالية ولاشئ آخر. وقتهاكنت أديم النظر لتلك المناظر وإلىجانبي وبإرتفاع مترين أكداس من صناديق الجع(البيرة) وبعلو ممتد إلى سقف الطائرة، فشدني المنظروالتأمل متسائلا فماذا لوتحطمت الطائرة وأنا على تلك الحالة؟؟ حتماسيكون الجليد المتصلب كالصخرلحدي ورمسي وسوف أغسل غسل الموت بالجعة المحرمة شرعا.

إمتدت يدي لقلم في جيبي لأكتب شعرابعد أن شط بي الخيال وأنتابي شئ من الخوف وعواقب المجهول ولكن عبثا حاولت ذلك فأكتفيت بالتشهد والدعاء بالحفظ من غوائل الزمن.

وللحديث بقية.

السيد مهدي
30-07-05, 18:36
نتابع بقية الحديث:

أول توقف للطائرة كان في (تولي) قاعدة عسكرية أمريكية في الجزيرة الخضراء (Green Land) والمملوكة والمحكومة من قبل حكومة الدانمارك الأوببية.

بتنا ليلة واحدة في (تولي) وللعلم كان سعر المبيت للغرفة الخشبية (ببوت خشبية متتنقلة)التي بتنا فيها دولارين فقط لنتابع طيراننا إلى هدفنا في موقع ((ALERT حيث القاعدة العسكرية التي تتواجد فيها أجهزة الإتصالات الراديويية.

القاعدة عبارة عن مجمع صناعي وسط فضاء منبسط لانهائي من الثلوج! والأنتقال من قسم لقسم يكون وفق مسارات محددة بإشارات واضحة جدا وبحبال مربوطة لأعمدة حديدية، حيث تستعمل الحبال كدليل يقودك من محل لآخرفي حالة حصول زواعب وعواصف ثلجية. الخروج من بناية المجمع الرئسيي الذي يحوي المرافق الرئسية من مطعم ومستوصف وبنايات ترفيهية وصالات عرض و..و...الخ لا يكون إلا بإخبار المسؤول لكي يتم التدقيق عن الخارج ومتابعة سلامته خوفا عليه من التيه والضياع ثم الهلاك بالتجمد في ذلك الفضاء الثلجي اللامتناهي.وفي حالة حصول عاصفة الكل يخلد في مكانه الآمن أين ماكان ولايخرج إلا في حالة الضرورة القصوى.

كل الواصلين لتلك البقعة المتجمدة يحاولون إنهاء عملهم وتركها بأسرع وقت ممكن فيماعدا الجند المقيمين فيهاوالتي تستمر لفترة ستة أشهر متواصلة. ورغم كثرة الأكل وتنوعه وتوفيركل وسائل الراحة وزيارات المغنين والمطربين الشعبين للترفيه عن المقيمين في القاعدة لكن الكل يتمنى الخلاص من ذلك الجحيم وتركه في أقرب فرصة والعودة للحياة الطبيعبة في الأجواء الدافئة جنوبا.

موقع القاعدة يقع حوالي تسعمائة ميل جنوب القطب الشمالي الحقيقي، وحوالي ألف وخمسمائة ميل شمال مناطق تواجد الأسكيمو. لذلك لم نلتقي بأي من الأسكيمو في تلك الرحلة، لنتعرف عليهم وعن طريقة حياتهم معايشة، ولسوء حظ الزميل السائل عن كرمهم فيما يخص الجنس. ولم نشاهد الدب القطبي الأبيض ولا الذئاب القطبية وكل ماشاهدناه أرانب وبعض الثعالب الجائعة الباحثة عن بقايا الطعام الذي يتركه سكنة المخيم الإستيطاني.

في ذلك المجمع السكني القطبي كان أحد الطهاة دائما يبتسم لي وفي مرة من المرات بادلته الإبتسامة فقال لي السلام عليكم بلغة بسيطة مكسرة. وعرفت فيمابعد بإنه خدم مع قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في لبنان وكان متعاطفا مع العرب وصرح لي بإنه كان يحب شابة جميلة من جنوب لبنان وكان راغبا بالزواج منها لكن تعصب اهلها حال دون ذلك.

كان ودودا جدا معي ويحاول أن يهيئ لي وجبة أسماك وبيض لتجنب تناول اللحم الحرام. بعكس زميل له وممن خدم مع قوات حفظ السلام في جنوب لبنان حيث كان تعاطفه مع اليهود ويصرح علنا بكرهه للعرب.

في ليلة من الليالي وبعد أنتهاء العمل الفني كنت أقضي بعض الوقت في الحديث مع صاحبنا الذي كان يحن لشوقه وحبه القديم في لبنان وفجأة ظهر ذلك اللعين الحاقد على العرب ليشاركنا الحديث ويتهمنابالتعصب والتخلف و..وغيرها مما طفح على لسانه القذر السليط وباح بما في قلبه الأسود العبيط.

أحتد النقاش بيني وبينه ليقول لصاحبه الذي حاول تهدئته، بأن هؤلاء المتعصبين المسلمين يبلغ بهم التعصب حدا سخيفا إلى درجة إنهم حتى إستخدام اليد اليسرى في الأكل محرم عليهم. فتدخلت له لأقول له أنت مشتبه ولايوجد ما يحرم الأكل باليسرى وبإمكانك إستخدام حتى قدمك لتأكل بها إن إستطعت ولاتوجد حرمة في ذلك.

المهم بعد إنتهاء الجلسة مع زميلي الأول العطوف الودود والثاني العدو اللدود، عدت إلى غرفتي وكنت منزعجا جدا مماحصل، وتمنيت أن لا أفتح حديثا معهم، ليحصل ماحصل!! ولكني بقيت متفكرامتأملا بماذكره الثاني لي عن التعصب. وتساءلت هل نحن حقا متعصبين كمايتصورنا الآخرون وماهي حكاية التعصب لعدم تناول الغذاء باليد اليسرى؟؟ فتذكرت كيف كانوا يعلموننا ونحن صغار في السن، بإن اليد اليسرى تستعمل فقط لتنظيف الجسم عندما يكون الإنسان في بيت الراحة!! وهي مايدخل في أحكام التخلي، ففرحت بماتذكرت وعقدت العزم على أن أعيد له الصفعة إن فتح معي الموضوع ثانية، بالمناسبة كان يجلس معنا طول الوقت مرافقي في العمل مهندس آخرحاقد متعصب ويكره العرب كراهية أكثر من الذي ألتقيناه في موقع العمل لكنه كان يفضل السكوت لكوني كنت رئيسه في العمل.

شاهدت الملازم الذي يصفنابالتعصب فحياني من بعيد، ولكنني لم أعبأ به هذه المرة! فمشى بإتجاهي معتذرا عما بدى منه أمس، بادلته الإبتسامة متظاهرا بإن ماحصل لم يؤثرعلي!! ولكنني قلت له وجدت الجواب لك ياإبن الكذا(؟)

فضحك عاليا قائلا : مستحيل أن تقنعني !! قلت له سترى ثم تركته لجلب طعامي فجاءني مبتسمامع الأول عاشق لبنان. بادرني عاشق لبنان بقوله قلت لهذا إبن الكذا ليس بإستطاعته هزيمتك ولكن إبن الكذا يصر بإنه ربح الرهان.

ثم شرحت لهماكيف كانت وسائل النظافة والمنظفات محدودة جدافي الماضي وفي ظروف الصحراء حيث شحة المياه وغيرها، لذلك جاءت تعليمات الدين بإستحباب تخصيص اليد اليسرى لتنظيف جسم الإنسان وخصصت اليد اليمنى للأكل وكل ذلك إستحبابا، فأين التعصب يا أبن الكذا.؟؟فقال له زميله عاشق لبنان ألم أقل لك بإنه سيغلبك!!

بخلاف كل سفرات العمل الأخرى، والتي كانت تجري في ظروف طبيعية، حشرناأنا ومرؤسي في غرفة واحدة وكان علي أن أقيم الصلاة بحضوره وخاصة صلاة وقت الصبح وكان يراقبني جيدا وفي مرة من المرات صرح لي بشكل مكشوف بإن الشيوعية أصبحت في خبركان ولا نخشى منهابعد ألان ولكن عليناأن نخشاكم فأنتم الآن أعداءنا الجدد(طبعا قالها مازحا – لكن الإناء ينضح بما فيه) سألته لماذا تقول هذا أليس من حقي أن أمارس عبادتي كما من حقك هذا؟ فأجاب من حقك ولكن عندما يحركك مبدأك لكي تؤدي واجبادينيا في مثل هكذا ظروف صعبة!! هذا يعني بإنك تقدم دينك على أي شئ آخر وهذامايقلقنا ويتوجب علينا الحذر منه. ثم أردف أنتم أصوليون متعصبون نحن نخشاكم ويجب أن نخشاكم.

حدث هذا قبل أكثر من عشرة سنوات من إحداث 11 سبتمبروتفجيرات نيويورك حيث ضربت أعتى أقوى على وجه الأرض وفي عقر دارها!! فماعليك قارئي العزيز إلا أن تتصور شعور الأمريكان الآن على المسلمين والعالم الإسلامي.

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
07-08-05, 16:07
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:

بمناسبة ذكرى إستشهاد السيد محمد باقرالحكيم
================================================== ==============
بكيت لهول الرزء في نجفات.............ونقرت رأسي موجع الضربات
فباقرحكيم العز من نسل محسن.............ثوى شهيدا بعد جمع صلاة
(فياموت زرإن الحياة ذميمة)...............ويارب عجل يومها بوفات

أول وآخر لقاء كان لي مع شهيد الإسلام الراحل آية الله المجاهد والمناضل الصامد السيدمحمد باقرالحكيم رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه مع أجداده الطاهرين وذويه السابقين له في الشهادة من آل إسرة الحكيم في النجف الأشرف.

وكان اللقاء في بيت الشهيد السيد محمد باقر الصدر (قدس الله سره).كان ذلك اللقاء في صيف عام 1963 من القرن الماضي وكنت لاأزال شابا يافعا، ومزمعا على السفرخارج العراق، حينما عرفني السيد الصدر للسيد محمد باقر رحمه الله وسألني عن السفر وأوضح الإشكالات التي قد تحصل فيه ونصحني بكل النصائح التي كان يحتاجها الشباب في سني.

كانت زياراتي متكررة للعلماء لكوني مقدم على سفريطول لسنوات للغرب دارسا، وخائفا في نفس الوقت من عواقب المجهول. فكان تطمين العلماء لي عاملا مساعدا!! فمادام المؤمن عاقد العزم على التمسك بدينه لا خوف عليه.

إستمرت إتصالاتنا البريدية مع العلامة الشيهد السعيد السيد محمد باقر الصدر وهو من إقترح بإن توجه كل الإستفسارات والأسئلة للشهيد السعيد السيد محمدباقرالحكيم ، فكان السيد حلقة الأتصال مع الدارسين في الخارج وفي بريطانيا بالذات. حيث كان الأخ البصري عبد الحسين الديراوي على الدوام يراسل الشهيد الحكيم.

كان الشهيد عشريا ودودا تشعر بالدفء الأبوي وأنت تخاطبه، وتستمع لنصائحه المفيدة والسديدة ،وبكل أسف لم تكن مداركي العقلية في ذلك الوقت واسعة لتستوعب مجمل الصورة الحوزوية لمدينة العلم والأدب النجف الأشرف بعلمائها ومدارسها الدينية حيث كانت صورة الشهيد الصدر طاغية ومسيطرة على عقول الشباب بشكل غير طبيعي!! فماأن يأتي ذكر النجف إلا ولمعت صورة الشهيد الصدر بوهج آخاذ مغطي ومخيم على كل وهج لعالم آخر، وياويله من قال غير ذلك!!

هكذا هي الطبيعة الشرقية الطاغية في عاطفتها الملتهبة، وحرارة مشاعرها السالبة لكل شئ آخر.

يذكر أحد الإخوة ممن عاش في تلك الحقبة وشاهد مجموعة من الحوافظ الخشبية للمصاحف والمعمولة بشكل مزركش جميل، فسأله عنها فأجابه بإن السيد قد تبرع بها لنا. يقول عندما ذكر إسم السيد، قفز فكري للسيد محسن الحكيم رحمه الله في حين كان ذلك المعمم من المحسوبين على مرجعية أخرى غير مرجعية السيد الحكيم!! يقول سألته من هو السيد المقصود؟

فجاء جوابه غاضبا صاخبا ومستنكرا وبصوت عال:

السيد الذي إذا ذكر إسمه لم يعرف غيره!!!

رحيل السيد محمد باقرالحكيم المفاجئ وبالشكل المأساوي أدمى قلوبنا وألهب مشاعرنا، فلعنة الله على قاتليه وقاتلي الأبرياء من مرافقيه من المصلين جمعة في ذلك اليوم المشؤوم.

الفلتان الأمني في العراق تحت ظل الإحتلال الأمريكي، جعل كل قادتنا وعلماءنا في خطر. فقبل أيام قليلة من المأساة المروعة،كانت هناك محاولة تستهدف حياة آية الله العظمي السيدمحمد سعيد الحكيم، فنجاه الله منها، وقتل فيها ثلاث من مرافقيه!!! وقدكانت بمثابة ناقوس خطر، لذلك لا أفهم كيف غاب الحذرة والحيطة عن أعين قيادة المجلس الأعلى بعد حصول تلك الحادثة؟؟؟ كان المفروض وبعد أن وافق المجلس على نزع أسلحة فيلق بدر، أن يتحول كل الفيلق إلى عيون راصدة مترقبة ومتيقضة لحماية المرجعية ولكل داخل وخارج من النجف الأشرف!! فلماذا هذا الإهمال والتراخي وعدم التخطيط الجاد لسد الفراغ.؟؟؟

إن التغيرات المرتقبة في العراق لكي يأخذ الشيعة حقهم الطببعي بعدزوال كابوس البعث، وفي التحرك السلفي المعادي والمكفرللشيعة يجعل من النجف نقطة التركيزالأولى والأقوى بالأستهداف والأعتداء. لذلك وبعد أن نجح الإجرام الصدامي السلفي في النيل من المرجعية الشيعية!! يجب عدم التغاضي وأخذ زمام المبادرة في عمل ألف حساب وحساب والإستعداد لكل طارئ محتمل والتخطيط المسبق لكيفية التصرف!! والبدء في تنشيط عملية جمع المعلومات الأستخبارية لتوجهات العدو المتربص في إغتنام الفرصة بضرب الشيعة في الصميم والمتمثل بالمرجعية العلمائية وحاضرتها النجف مركز التشيع في العالم.

فهل يرغب القارئ أن يعرف نظرة الأجرام السلفي التكفيري للشيعة ولماحل بهم؟؟

تفضلوا إقرأوا ماكتبه هذا السلفي الساقط خلقيا والمختل عقليا كما نقل الأخ الكريم الحزب جزاه الله خيرا:
=============
عدو المشركين
عضو مميز
المدينة
() تاريخ التسجيل
(رمضان 1422 هـ ) المشاركات
(567) رقم العضو
(6) عدد ايام التسجيل
(644 يوم) قراء مواضيعه
(11036 )

شخصيا ... وأقسم بالله على ذلك

أنني لا أستسيغ الطعام إلا بمشاهدة أشلاء الرافضة المتناثره

وجثثهم المحترقة

لا شلة يمينك يامن نفذت العملية

===============

لكم أن تتصوروا إخوتي في الله نفسية هذا المسخ والسخل الوسخ!!! وتعرفوا أي عداء يكنه السلفيين التكفيريين لشيعة آهل بيت الرسول(ص) وإنالله وإناإليه راجعون.

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
11-08-05, 18:16
نتابع إخوتي حديث الغربة والتغرب:
----------------------------------------

كنت أراه في الجامعة(طالب دراسات عليا) ويراني، ونسلم على بعضنا، ولكن لم نكن نلتقي! يعني معرفتي به كانت سطحية.

وكلماأعرفه عنه كونه عراقي، ولا شئ آخر!

وفي أمسية شاتية ممطرة كنت أجلس لوحدي في مقهى الجامعة، أحتسي كأسا من الشاي وكنت متضايقابعض الشئ، ولاأتذكرلماأولأي سبب؟.

كنت غارقاأوساهيا، وفجأة سلم علي صاحب الشأن العراقي، جالسا جنبي وحاملا معه كأساكبيرا من الشاي.

.....إشلونك شيخنا

.....هلة ومرحبة أخي....شيخنا!!... هاي إشلون دبرتها؟!!

ضحك زميلي قائلا ...لا تكون تضايقت ؟

لا العفو تفضل... بس لأول مرة.... أسمع من يناديني بكلمة شيخنا.

بدأ زميلنا يشرح، بإن لهم زميل دراسة، يدرس معه في نفس الكورس، من مسلمي شرق أفريقيا لكنه هندي الأصل، يحبه ويحترمه كثيرا، لكونه عراقي.

وكلماألتقاه يأتيه بأطيب أنواع الحلوى الهندية، بمناسبة عيد ولادة الإمام الفلاني، ثم يعقب فيقول له بكلام عربي بسيط، أنا من (جماعة الإثنى عشري!).

يقول: فأجيبه وأنا من جماعة المعدة! ثم نأكل الحلوى سوية ونضحك!

إبتسمت طويلا لقصته وبادلني الإبتسامة قائلا:

أناآسف أبو الشباب لم أعرف بلغز زميلي الشرق أفريقي إلا مؤخرا.

لم أفهم كامل القصة منه! إذلم أتبين قصده بإنه من جماعة المعدة، بعدأن عرفت بإن زميله الشرق أفريقي مسلم شيعي إثناعشري!

سألته ماقصده بإنه من جماعة المعدة؟

هنا ضحك زميلناالعراقي، وأقسم بإنه لم يعرف ماذا كان يقصد زميله الشرق أفريقي، بالإثناعشري إلا بعد أن حكى قصته لزميل آخر،حيث أخبره بأن الشرق أفريقي مسلم شيعي أثناعشري. ودله على السيد م هدي ليدبرأمره قائلا له:

روح للشيخ مهدي هو يدبرك مع زميلك، لكونه سني العقيدة وغيرملتزم بالدين أصلا.

سألته وماعلاقة المعدة بالمذهب الشيعي الإثناعشري؟

ضحك ثانية، معتذرا وقال متسائلا: وماذا تسمي القسم الأول من الأمعاء الدقيقة؟

هنا أنا الذي بدأ يضحك كثيرا! وكيف نسيت أن أربط بين المعدة والإثناعشري في أحشاء الجسم الداخلية؟.

فقد شرد تفكيري للحلاوة الهندية ولجماعة المعدة.

نسيت كل ضيقي وهمومي، وأبتسمت كثيرا مع زميلي العراقي وصافحته قائلا: كنت مهموما وقصتك أزالت همي.

طلب مني بأن أعرفه على زميله الشرق أفريقي وقال رجاء بالله عليك أنت أفضل من يتواصل معه لكن لاتنساني وقت الحلوى الهندية.

لأنني لا أعرف عن الدين شيئا ولا ألتزم به فوعدته بذلك.

ألتقيت بالشيعي الشرق أفريقي وشرحت له قصتي مع زميله العراقي!فضحك كثيرا وقال بإنه سوف يحاسبه كثيرا، على عملته، وسوف لن يطعمه من الحلوى الهندية التي كان يقدمها له بعد اليوم.

بدأ يشرح لي بإنه من طائفة الخوجة الذين جلبهم(يقصد أجداده) الإستعمارالإنجليزي من الهند، إلى مستعمراته الأفريقية، ليخدموه وكانوا هندوسا غير مسلمين، ولكن بسبب الدعاة المسلمين الشيعة القادمين من مسقط وعمان وغيرها، هدى الله أجداده إلى نورالإسلام فأسلموا متشيعيين لآل بيت الرسول(ص(

وإلى حديث آخر

السيد مهدي
17-08-05, 15:39
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:

زيارة النجف والإمام الخميني
===================================

في سنة 1966 م كنت لاأزال شابا طالبا أدرس الهندسة الكهربائية في بريطانيا فأستغليت العطلة الصيفية لذلك العام لزيارة أهلي في كربلاء-العراق. وعندما علم بعض أصدقائي من الطلبة الإيرانيين بنية زيارة العراق حملوني بعض رسائلهم إلى الإمام الراحل الخميني(رحمه الله وطيب ثراه) والذي كان يقيم في مدينة النجف الأشرف مبعدامن قبل المقبور شاه إيران.

في تلك الفترة من الحكم العارفي في العراق كانت الأوضاع هادئة نوعاما في ظل حكم غيرقمعي، وكانت زيارة العلماء في مدينة العلم النجف الأشرف متيسرة وبدون خوف فلارقابة ولاقلق من مقابلة أي عالم دين.

وكعادة الشيعة وإنشدادهم لمراقد إئمتهم الأطهارمن آل بيت الرسول(ص) تشرفت بزيارة مراقد الإئمة في كربلاء والنجف الأشرف والكاظمين.

أستغليت وجودي في النجف الأشرف لأتشرف بزيارة العلماء الأعلام مراجع التقليد،فزرت بيت العلامة مرجع التقليد المرحوم السيد محسن الحكيم وبيت زعيم الحوزة العلمية في النجف الأشرف المرحوم العلامة السيد أبوالقاسم الخوئي، وكنت أتبعه في التقليد،ثم زرت بيت العلامة الجليل الشهيدالسعيد السيد محمد باقر الصدر وكانت تربطني به معرفة وصداقة قديمة منذ أن كنت طالبا في الثانوية حيث أول زيارة قمت بها له مع زميل لي كانت سنة 1960 بعد صدور كتاب فلسفتنا.

كنت على إتصال دائم بالشهيد الصدرمن بريطانيا حيث هو الذي نصحني بالتقديم على بعثة دراسية إلى بريطانيا،عندما أبديت له رغبتي بالدراسة الدينية لكنه نصحني قائلا بإن البلد بحاجة إلى مؤمنين ملتزمين بقدر ماهو بحاجة لعلماء دين.

ثم زرت المرجع الديني المرحوم آية الله الخميني ولكن لم أوفق لرؤيته في داره، حيث وصلت الدار بعد أن كان الإمام قدخلد للنوم، لكن إلتقيت بإبنه المرحوم الشهيد مصطفى وسلمته رسائل زملائي الإيرانيين وشربت الشاي معه.

قبل تركي لمدينة النجف الأشرف عائدا لمدينتي كربلاء عرجت على جامع متواضع يصلي فيه الإمام الخميني وشاهدته وقدأم مجموعة متواضعة من المصلين من كبار السن والمرضى والعجزة وبعدالصلاة بدأ الإمام يشرح كيف سيقيم الدولة الإسلامية في إيران وينشأ النظام الإسلامي و..و...

بدأت مشدوها لكلام الإمام الراحل!! مبديا كل العجب ومتسائلا:

أنى لهذا العجوز وبمجموعته الصغيرة المتواضعة من كبار السن والعجزة أن يزحزح شاه إيران ليقيم دولة الإسلام في أيران؟؟؟

شاه إيران صاحب رابع أكبرجيش في العالم ومن ورائه كل طواغيت الأرض من أمريكان وبريطانيين وفرنسيين وحتى روس!!!! يزحزحه من منصبه هذا العجوز!!! هل هو في حلم؟ ولكن في داخلي تمنيت من كل قلبي أن يحقق الله حلم الإمام الراحل رحمه الله.

ولم يمض على هذا المشهد المتواضع والمحير سوى عقد واحد من الزمن حتى شاهدت الإمام الراحل ينزل منتصرا من على سلم الطائرة وكنت يومها في الخليج!!!!!!!!

ويومها تذكرت ذلك المشهد المتواضع وخطاب الإمام في النجف الأشرف فأستسخفت من نفسي ومن إيماني.

وإلى حديث آخر

السيد مهدي
29-10-05, 03:05
إكراما لعيون صديق عزيزي جدا علي أعودمرة أخرى للتواجد في ساحة الأحرار، راجياأن يكون تواجدي خيرا للجميع وبعيدا عن كل إستفزازللآخرين ببركة شهرالطاعة والغفران، رمضان الكريم.

ولقرب عيد الفطرالمبارك أبارك للجميع راجيا المولى العلي القديرأن يعيد هذه المناسبة العظيمة بالخيرواليمن على كل أمة محمد(ص) إنه سميع مجيب.

نتابع إخواتي وإخوتي حديث الغربة والتغرب:

(أول شهر رمضان صمته في الغربة)
-
تقبل الله الطاعات من الجميع في هذاالشهر الفضيل، أعاده الله على الجميع باليمن والبركات.

إن لهذا الشهر العظيم طعم خاص في بلادالغرب حيث يلتقى المومنون على مائدة إفطار واحدة وحيث ينعم العازب بإفطار جاهز بعكس بقية أيامه، وحيث الأدعية المأثورة المعتبرة، وحيث الصلاة جماعة، وحيث.......وحيث........وماشاء الله شهر كله عطاء وحيوية ونشاط وتلاقي روحي وصلواة فحيا الله رمضان بخيره الوفير وعطائه البثير.

من خواطر رمضان الحلوة وذكرياته المرحة والمرة في نفس الوقت هي أول صيام لي في بلاد الغرب حيث طلبت من صاحبة البيت الذي كنت أسكن فيه بإن تهيئ لي إفطارالصباح التالي لأتناوله مساءا في الساعة الثانية عشرة ليلا، ليكون سحوري لصيام اليوم التالي.

سألتني عن السبب فشرحت لهامناسبة رمضان وأخبرتها بأنني سوف أكون على هذا المنوال لمدة شهر.

ثم تابعت لتسأل وهل سوف تقاوم لمدة شهر، بدون أن تتضايق خاصة وإنك تعيش بعيدا عن جوبلدك ومايجري في من عادات وتقاليد؟

شرحت لهابإن الصيام ليس عادة أو تقليد لكنه واجب ديني، فإستدركت لكنك لست في بلدعربي وجو إسلامي ولايوجد مسجد قريب منك لتمارس به طقوسك الدينية!!

شرحت بأن الإلتزام بالدين والتمسك بتعاليمه، لاتحتاج لمسجد أوجو ديني، فالإنسان المؤمن هو الذي يخلق الجو الديني، لأنناكمسلمين نفهم الحياة فهما معنويا، ونحس بها إحساساخلقيا، كما يعبر شهيد الإسلام الخالد، المفكرالعظيم، السيد محمد باقر الصدر(طيب الله ثراه) في تمهيد كتاب فلسفتنا.

المهم كان جوابها الأخير لامانع عندهامن أن تقدم لي فطوري الصباحي مساءا، في الساعة الثانية عشرة من كل يوم، ولمدة شهر، ثم عقبت وماتقوم به هوشأنك، لكن فهمكم للدين يسترعي ويستدعي التأمل!!!!.

الظاهر بإن صاحبة البيت (اللاند ليدي) حكت لزوجها ماحدث!!

فسألني مازحا، إن كنت سأنجح في تغييرهم أو التأثير عليهم، في إعتناق الدين الإسلامي يعني إسلمتهم ؟

(ويومهاكنت لا أزال شابامندفعاوبخلفية متعصبة بعض الشئ وفي نفس الوقت معتقدا بإن كل مسلم هو قمة في التقوى والإيمان والكياسة والنباهة!!! وكل ماهوغير مسلم سئ وردئ وفاسد لا ينفع لشئ!!!):

قلت له:لووافقتني وإسلمت!! سوف أبني لنفسي قصرا في الجنة وسوف أعطيك غرفة فيه!!

ضحك الرجل وأجابني بخبث ظاهر، ربنا المسيح أعطانا كل شئ وجعلكم تأتون هنا لنعلمكم الثقافة والعلم وكل أصول المدنية، فأنتم همج رعاع، لا تعرفون من الحياة العصرية المدنية شئ وكل ما تحسنونه القتل وإراقة الدماء. !!!!

كانت لغتي الإنكليزية ليست بالمستوى الذي يجعلني أفهم كل ماقاله!! ولكن حفظت الكلمات الجديدة التي سمعتها منه فسارعت لغرفتي لأفتح القاموس باحثاعن الكلمات الجديدة التي سمعتها منه!!

عرفت بإن الرجل قد شتمني وأهانني، فدمعت عيني!!وعقدت العزم على ترك ذلك البيت،والبحث عن بيت آخر.لكنني تذكرت الصعوبة التي واجهتني في الحصول على سكن!!! فبلعت المر وسكت، ولكن كنت أغلي في داخلي وتمنيت لوإنني لم أقل ماقلته.

في اليوم التالي لم أستطع أن أخفي تؤثري وزعلي من زوج صاحبة البيت، وعندما حييتني اللاند ليدي في الصباح جاء ردي على التحية فاترا!!! وكنت منقبضا بعض الشئ فعرفت بإن زوجها قدأغاضني.

تقدمت مني بحنان وإبتسامة ودية ماسكة بيدي، وقالت لاعليك فسوف لن يزعجك زوجي وماقاله كان مجرد مزاح.

لأول مرة في حياتي،وكنت لاأزال شابا مراهقا، تمسك بيدي إمرأة أجنبية، بحنية وبمودة ظاهرة!! شعرت يومها وكأن بدني قد أصيب بتيار كهربائي خدر كل أعضاء جسمي،فأنتابني خوف شديد،وبعض الحياء والخجل ليحمرجهي، وإستأذنت بالذهاب لغرفتي.

لاحظت هي حالتي، فتبعتني لتسألني إذاكنت بخير ؟؟ أوإن شيئا ماقد حصل لي؟؟ قلت لاشئ ولكنني لست معتادا أن تمسك بيدي إمرأة وأنت أول من فعل ذلك!!

فضحكت، قائلة: أنت هنا في بلد الحرية والإنفتاح، وأوعدك سوف أجد لك صديقة تعلمك أصول الحياة الإنجليزية!! فطرت فرحا في داخلي!! وكنت أفكر طبعابزواج المتعة!!! وكأن المسألة سهلة لهذه الدرجة.

وبقيت أنتظرالأيام والليالي لأنعم بصديقة أنكليزية تتزوجني زواج متعة!!(أحلام شبابية واهمة تتناقض مع التوجهات الدينية الملتزمة) وبمضي الوقت يتعلم القادم الجديد طبيعة الحياة الغربية، ويتحسس لها طعما خاصا،(هذاالكلام عن فترة الستينات من القرن الماضي، والحال تغيرالآن بعض الشئ) يختلف عن حياة الشرق فليست كل من أبتسمت لك من بناة الغرب إنها تحبك وتريدك حبيبالها. ولاوجود لمجاملات وتضحيات!! بل كل شئ جدي وحدي، ومعنى ذلك تعب ومعاناة لمن كان ملتزمابدينه وقيمه الشرقية.

وإلى حديث آخر:

السيد مهدي
11-11-05, 02:39
(فن التعامل مع الناس بين المداراة والمبارات)

نتابع حديث الغربة والتغرب:

أندفعت بقوة، والغضب بادئ على وجههاالمحمر، وهي تزبد وترعد لتقول:

إسمع يا (فلان) أنا بألك أهو ماليكش دعوة فية!!!

فتكلم الرجل بهدوء وببرود أعصاب قاتل:

بخدمتك مدام، سوف لن أطلب منك شئ بعد ألان!!!

فأنصدم الجميع من لهجتهاوهيجانها، وفوق كل ذلك طريقة دخولهالصالة الأجتماعات!! وكأن فلان الرجل قد مس كرامتها بكلام!! أوتجاوزحدود اللياقة معها!!

سادغرفة الدائرة التي كنا مجتمعين فيها هدوء وصمت، مشوب بالإندهاش والغضب على ماسمع وشاهد!! وبدأت النظرات تدوربين الجلوس وكلهامتجهة نحو فلان الذي بدى خجلا مكسورا والإصفرار بادياعلى وجهه.

تحرك رئيس الجلسة والمسؤول عن الإجتماع ليغلق الباب وراءها بعد أن خرجت. ثم سأل فلان مالذي حصل؟؟

فأجابه لاشئ فقط نبهتها بعدم تأخيرطباعةالتقرير!! وأقسم هذا كل ماصدرمني وحصل!!

هنابدأ رئيس الدائريعتذرللجميع وخاصة لفلان صاحب العلاقة حينما أوضح كان لزاما علي تنبيه الجميع لكوني قد سلمتها صباح اليوم الأمرالإداري بإنهاء خدماتها. وهنا قال لفلان لاعليك، التطاول حصل منها وليس منك وسوف أهتم بالأمر، ولكن إطمئن حتى لوأعتذرت لك فسوف لن تفلت من عقاب وإن كانت ستترك الشركة كليا.

هذه صورة واقعية لحالات وحالات تحصل، وماذكرته حصل أمامي أثناء عملي في الخليج في الثمانينات من القرن الماضي.

هناك حديث للرسول(ص) ينص:

رأس العقل بعد الإيمان بالله مداراة الناس

الحديث يتكلم عن عقل ورأس العقل، بمعنى قمة التعقل، أوأقصى درجات الإستعمال للعقل، هي للإيمان بالله وكيفية التعامل مع الناس. وبعبارة أخرى أقصى مايدلك عقلك عليه هوأن تجد الله وتؤمن به، ومن ثم كيف تداري أوتتعامل مع الناس.

الإيمان بالله يضمن لك راحة البال، والفوزبكل ماتتمناه النفس في المآل. ومن نتائج ذلك النظرة التفاؤلية للحياة، والفهم المعنوي لها، والإحساس الخلقي بها. فالمتفاؤل دائما يبحث عن النتجية الإيجابية ليصل لها، وحتى لوتعثروصوله لها، فرصيده التفاؤلي يشجعه على عدم اليأس، وإعادة المحاولة أملا بالنجاح بعد فشل، وحتى لوتكررالفشل وتكررت المحاولة، يكون الوعي بإسباب الفشل عامل مساعد لأخذالعبرة وتغييرالفكرة في الأستعداد للجولة القادمة حتى يتحقق المراد في الوصول للهدف.

المداراة، تعني التعايش والحياة، وليس التناكش والموات، بمعنى يجب التعايش مع الناس،وقمة العقل أن تتعايش معهم لاأن تقتلهم أوتتعارك معهم!! لذلك صدق المثل القائل:

عدو عاقل خير من صديق جاهل!!

فرغم كونه عدوا لك!! لكن ممكن التعايش معه!! لكونه محكوم بعقله وليس بجهله وحماقته. في حين الصديق الجاهل، ورغم كونه صديق، لكنه جاهل ولاظابط له من عقل وحكمة وبصيرة!! لذلك لاخيرفيه ولارجاء مأمول منه.

وإلى حديث آخر:

السيد مهدي
19-11-05, 18:46
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:

(الإهمال وعدم مراعاة التعبيراللغوي الصحيح)

قل:وقف قبالتي ولا تقل وقف قدامي!

قل: مشفى ولا تقل مستشفى!

قل: مشكلة(بفتح الميم) ولا تقل مشكلة( بضم الميم)!

هكذاكان يبدأ علامة اللغة العربية وأدابهاالمرحوم الدكتورمصطفى جواد في إذاعة بغداد وفي برنامج " قل ولا تقل". في الخمسينات والستينات من القرن الماضي إلى أن وافاه الأجل في بغداد، في بدايات السبيعنات رحمه الله، حيث عمل له تشييع مهيب يليق بقدره وجلاله، كعالم عراقي خدم لغة الضاد لينهل منها عشاق اللسان العربي في العراق بجامعاته ومدارسه.

في ذلك البرنامج الشيق كان يحاول الدكتورالسوربوني، تصحيح الكلام العربي بلهجته العراقية، محاولا تنبيه المتكلم العراقي ، إلى الإستعمالات الخاطئة في إيراد الكلمات والجمل، وأيضا كانت له ندوات متلفزة كثيرة يجيب فيها على إسئلة عشاق العربية وأدابها!!
ويتحدث أحد طلابه من جامعة بغداد عن حادثة طريفة حدثت له بالذات وقصها لطلابه، حينما تطرقوا لبرنامجه الشيق، وذلك حينماركب سيارة التاكسي في بغداد، وطلب من سائقهافتح المذياع (الراديو) ليستمع لبرنامجه المعتاد. ولم يكن السائق يعرف الدكتور، أوعن برنامجه شيئا.

وبعد قليل من سماع البرنامج ضجرسائق التاكسي، الذي تعودت إذنه على سماع فقط الإغاني المبتذلة والتي تمجد بالحاكم، ضجرذلك السائق الجاهل من الحديث، ليغلق المذياع بقوة ومخاطباأياه باللهجة العراقية المعهودة: ولك ماتاكل(...) نحسبها تبن أليق!!!! ومن ثم بدأ بشتم صاحب البرنامج!!! والدكتوريستمع له ضاحكا، بل وممازحا، ولم يترك الدكتورالعالم سائق التاكسي بل سأله إن كان يسمع غيرالأغاني أويعرف شعرا، يقول، فقال السائق أحب الشعرالشعبي، فقال له الدكتورإسمعنامن شعرك الشعبي، فرد سائق التاكسي:

روح بابا روح أنا موشاعرلكن أحب الشعرالشعبي!!

ويستمرالدكتورفي مزاحه مع ذلك السائق، ولم يتركه حتى ظفرمنه بصيد ثمين!! بإنه أسمعه بيتا من الشعر، أعتبره الدكتورأغزل بيت شعرسمعه في حياته. هكذا قال الدكتورحينما سألوه عن أغزل بيت قالته العرب فقال البيت المعروف لجريرالشاعر:

إن العيون التي في طرفهاحور..........قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

ثم سألوه رأيه عن أغزل بيت شعرسمعه في حياته!! فتذكربيت الشعرالشعبي الذي سمعه من ذلك السائق البغدادي البسيط الثقافة!!
وبيت الشعرالشعبي يقول:

ياولفي أناوياك لمكركع الخام................على الكبرلومريت أتحرك عظام!!!!!!!!!!!

ولمن لايعرف اللهجة العراقية: يشرح البيت: ياأليفي(حبي) أنا معك للكفن البالي..............ولومررت على قبري لتحركت عظاما.

والذي أثارعندي كل تلك الذكريات الحلوة التي يحن لهاالغريب أسى وحرقة، وهوبعيد عن مدارج الصبا، وغضارة الربى ، وبعد الأهل، وأحباب الطفولة، و...و...كل مايحزبالنفس من شوق للماضي وأيامه الخوالي الجميلة..و..و.. لتختلط الدموع بصمت الخشوع.

وماأثارعندي ماأثار، هوكثرة الأخطاء النحوية والإملائية التي نرددهاعلى الدوام في كلامناوكتاباتنا، فضلا عن أساليب البلاغة العربية، التي نفتقدها، والتي تترصن بهالغتناالغنية، بل وأغنى لغة على وجه الأرض!!! غيرمبالين بقدرة لغتناالجميلة التي خصهاالله وحباها، لتكون لغة أقدس كتاب عندنا كمسلمين وعرب!!

عودوا للحوارات وراقبوا جيدا المكتوب من الكلام، وسوف تذهلون من حجم الإخطاء النحوية والإملائية!! وكأن الكاتب غير مبال بما يكتب!! بل فقط يريد أن يبوح بماعنده والسلام!!

ومن أشد مايقع على الفرد منا، هوتقول البعض أنتم عبيد فارس!! أنتم صنائع المجوس!! أنتم أعداء العروبة!! نحن العروبيون ونحن ونحن وأنتم وأنتم وهكذا دواليك من الكلام الرخيص وبقلة أدب وركاكة تعبيروفقرلغوي مقرف!! وكل ذلك لا لشئ سوى لكون إيران شيعية المذهب!!! وكأن التشيع أصبح سبة على الشيعي، فكل شيعي هوفارسي مجوسي و..و...ماشاء الله من السباب والشتائم وإنا لله وإناإليه راجعون.
وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
29-11-05, 16:49
نتابع حديث الغربة والتغرب:

(الفسق في المحارم)

نشرموضوع خطير في ساحة طوى(الملغاة) حول الفسق بالمحارم، وإنتشاره في المجتمع السعودي!!! ولكوني لست من أهل الدار، فلا تعليق لي على ذلك ولكن من ناحية أخرى، الواجب عليناأن ننظربعين الواقع والحقيقة مهماكانت قاسية مرة على قلوبنا!! حيث عندنا من الفضائع والفضائح مايعلم الله بهوله وكبره. ليست هناالمشكلة، حيث لاينجومجتمع من المجتمعات من الفساد والأعمال الشاذة. لكن المشكلة هي التعمية والتغطية على حدوث مثل هكذا أمور، في مجتمعاتنا المغلقة والمنغلقة، على مايجري فيهامن مشاكل.

مجتماعتنا مغلقة محافظة، ومادامت مغلقة، فحتما لاندري مايجري تحت السطح، من مشاكل ومن مظالم، وأقول مظالم حيث هناك الكثيرمن الضحايا، ولامن شاف ولامن عرف!! وبماإن النوازع البشرية واحدة سواء في الغرب أوالشرق، فإذن مايحدث في الشرق يحدث في الغرب، لكن المجتمعات الغربية سبقتنا، إلى الوعي بهذه النوازع وأعترفت بها لتدرسها وتناقشها بصراحة وإنفتاح لتضع لها الحلول والبحث في الدقائق والفصول!!

بينمانحن نصرعلى التغطية والتعمية لمايحدث، بحجة عيب الكلام في مثل هكذاأمور، ولاأدرى من أين أتى هالعيب؟؟ ولم إدارة الظهرللمشاكل والهروب منها بالتجاهل والتماهل، وأكثرالمظلومين في مجتماعاتناالمرأة نريدها نقيه كالثوب الأبيض والناصع البياض وبودناالحفاظ على النصاعة فيه ولوحدث أن حصلت إشارة لقشة غباروسقطت على ذلك الثوب الناصع البياض لبان الثوب أعورا يجب حرقه قبل غسله. بينماالرجل يلعب على كيفه بدون حسيب ورقيب.

كثيرمن الفتيات الطاهرات النقيات، ذهبن ضحية إشاعة كاذبة أوخطأة بسيطة، لتذبح من الوريد إلى الوريد غسلا للعارورفع الشنارعن شرف العائلة.

وحتى الصحف المحلية والتي تنقل مثل تلك الحوادث تشجع عليها، وتتباهى بنشرالخبرالسعيد!!! قام بقتل إخته أوقريبته غسلا للعار!!!

وكل مايحصل لا أساس له من الدين!! ولا تحبذه الشرائع السماوية!! لكنها العادات القبلية والتقاليد البالية الموروثة. ومن يشذ عن عادة غسل العارعد جبانا، أوخارجاعن الأعراف ليحتقرويتجنب من بقية المجتمع. وهذه العادات لحقت بعض العوائل ممن وصلت إلى ألغرب لتمارس علنا.

المهم إنشغلنافي التسعينات في قرأءة الصحف لحادثة قتل قام بهاعربي مسلم مهاجرلأمريكابسبب فرارإبنته مع صديقهاالمهاجرمن أمريكاالوسطى، ودارحديث عن المشكلة برمتها ليقص لنا أحد الأخوة المصريين قصة قرأها في الصحف ودارت حوادثهاكالآتي:

في داخل العائلة الواحدة أخ يلتقي أخته في علاقة غرامية محرمة ليخاطبها: أنت أكثرإمرأة شبقة جنسيا ضاجعتها في حياتي بعد أمي!!

فتجيبه الأخت: أبي قال نفس الشئ عني.

وعندما أستدركنا عليه إن كان مبالغا فأقسم هذا ماقرأه في الصحيفة الأمريكية.

ليستنتج ويقول: يعني كلو فايت بكلو

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
29-12-05, 20:05
نتابع أحاديث الغربة والتغرب:

(نهاية المجرم جزاربغداد)

(الحديث كتب منذ فترة وأنشره بمناسبة محاكمة مجرم العصروعدو الإنسانية صدام الشوم، خذله الله)

اللهم صل على محمد وآل محمد.

الحمد لله رب العالمين أن أرانا بأم أعيننا نهاية المجرم الطاغية جزاربغداد. وكنت دائماأدعواالله أن يعذبه عذابا لم يعذب شخصاآخر مثله!!

وقدتحقق ذلك من طريقة إعتقاله حيث حصلت بشكل أذهل كل المراقبين والتوقعات، وحتى خبراء علم النفس الذين صوروه كسادي ومقاتل شرس يفضل الإنتحارعلى الوقوع إسيرا بيده طالبيه، ولكن إرادة الله خيبت كل مراقبيه ودارسيه لتظهره على حقيقته جبانارعديدا، مستعدا لعمل أية وضاعة ودنائة وخسة للحفاظ على حياته، فتعسا لنهايته المقرفة المخزية وحمدا على فضيحته المبهجة المفرحة.

أكثرمن ثلاثة عقود، وهومتربع وكابس على أنفاس العراقيين، بقوة الحديد والنار!! ولأي سبب ؟؟ ولماذا؟؟ وماهو الداعي؟؟ ولامن سبب !! ولامن موجب لكل جرائمه وإستهتاره بأرواح العراقيين!!

بعد رجوعي للعراق في السبيعات، وبعدأن أنهيت دراستي، كان علي أن أوفي عقد بعثة الدراسة في بريطانيا، وذلك بأن أشتغل على قدرعدد السنين التي قضيتهافي الخارج على حساب الحكومة.

تعينت مهندسا في شمال العراق، في واحد من المشاريع الجديدة. كانت ظروف عملنا في الحقول ومعنى ذلك عيشنا في مخيمات، لذلك كنافي المخيم كمالوكنانعيش في بيت كبير، فالكل يعرف الكل وله علاقة معه إن قربت أوبعدت حسب الظروف.

لكون الظروف الحقلية قاسية بعض الشئ، بسبب ظروف العزلة عن المدن والإحتكاك المباشربكل الموجودين، كثير ما كانت تظهر على المتواجدين في المخيم بعض من أنواع الهستيرياوالتصرفات الغيرطبيعية، كأن يتجه بعضهم لأحتساء الخمر والبيرة كل يوم، أو يعملون تكتلات تنابزتكتلات أخرى و.......ألخ من مظاهرالشذوذ التي يفرزهاالوضع غير الطبيعي داخل المخيم السكني.

لذلك كنت كثيرا ماأتجنب النادي والجلوس فيه وألجأ للقلة من هم على شاكلتي من الملتزمين دينيا، للحواروإستعادة الذكريات وسماع بعض النكات لتمضية الوقت بعد الدوام الرسمي، أو بممارسة الرياضة وآحيانا مشاهدة التلفيزيون.

كناخريجي الخارج قريبين بعض الشئ من بعضنا، ولا أخفي كنانحاول خلق الأجواء المفتوحة والمتحررة بعض الشئ مثل تداول مصطلحات اللغة الأنكليزية في كل نقاش أوحوارداخل المخيم، أوحتى الكلام بالأنكليزي بالكامل لتعودنا عليه. كان خريجي الداخل ينظرون لنا شزراوريمايحسدون تثقنا بالثقافة الأنكليزية، المهم كان هناك نوع من التقارب المحبذ بين خرجي الجامعات الغربية.

وفي يوم من الأيام كنت أشاهد التلفيزيون العراقي، وكله من أول فتحه ولحين غلقه تمجيد بالبعث وصدام والبكروالحزب القائد...و... وألخ من الحديث الممل والأغاني المبتذلة عن البعث والعبث بعقول المشاهدين.

جلس جنبي صديق لي ومن خريجي الخارج – بريطانيا، وطلب مني مرافقته إلى خارج المخيم لحديث مهم ثنائي بيني وبينه، فأمتثلت لطلبه.

أعرف الشخص بعثي ومتعاون مع حكومة البعث، إن لم يكن جاسوسا، على بقية المهندسين والموظفين، بدأ حديثه معي بنصحي بإن الحلقة الحزبية في المخيم تناقش قضيتك! فصقعت من كلامه قضيتك!!

أي قضية أخي ؟؟

قال لا مافي شئ!!! بس يعني إنشوفك ماتهتم كثيروماتصفق عاليا عندما تطلع صورة صدام أو البكرفي التلفزيون !!!

قلت له: لوكان شخص آخر غيرك ماتعجبت لكن أنت الذي درست في بريطانياوعرفت نسيم الحرية والديمقراطية تتحدث هكذا!!

فأقسم بأنه يريد مصلحتي وإبعاد الشبهة عني. لكوننا تعودنا على الحياة الغربية، لكن العراق يختلف عما تعودنا عليه!!!

المهم عرفت بإني مراقب وكل تصرفاتي محسوبة، فكتمت الأمر في نفسي وقررت الهروب بجلدي من جهنم!!

أفهم بإن من عنده نشاط سياسي يكون مراقب ومحاسب على نشاطه!!

لكن الساكت لماذا يراقب ويضايق وتمارس معه كل وسائل الأرهاب والتخوين؟؟؟

سألت بعثي آخر معتدل، وشاركهم من أجل المصلحة!! فأكد لي بإن الساكت أخطر على البعثيين من الظاهروالمتملق، لكونهم يعرفونه!!! أما الساكت فغير ظاهر وسكوته يخفي شئ يخيفهم ويثير قلقهم!!

اللهم شافنا مماإبتليت به غيرنا.

وإلى حديث آخر

دانيا
03-07-06, 22:16
السلام عليكم
السيد المهدي قرأة ما كتبته واعجبت به ونظرت لها على انها تجربه انسانيه حيث انك يا سيدي تكلمت بها عن اهم ما ممررت به من تجارب عشتها واستفدت منها انت واردت ان نستفيد منها نحن ايضا سيدي انا لم افهم من خلال السرد انك اردت منها التأثير على القارئ والترويج للمذهب الشيعي وصدقني انني واغلب الشباب الذين هم بسني لا نهتم بالمذاهب بقدر ما نهتم بالاسلام وعاداته ومعاملاته وكما قال الرسول الكريم الدين معامله وحالي كما هو حال الشاب السوري صديق ابنك اي انني لا انظر للمسأله على انها مذهبي والتشيع له واعادي جميع المخالفين له . اين الحريه الفكريه والشخصيه والتي لا تضر بالاخر .فكرت قد يكون كلامي لان لا يوجد في بلدي شيعه وليس هناك احتكاك مباشر معهم ؟؟
يجب اظهار ديننا من خلال المعامله هكذا انتشر . وهنا اتذكر دكتور درسنا بالجامعه علوم حديث كانت هذه المادة متطلب جامعه وهذا الدكتور كان عراقي اسمه فلان السامرائي كنت اقدره وما زلت فهو رائع وانيق ويعطي الماده بكل حب لهذه الماده وانت تعرف الفرق بان تعطي الماده بحب لهذه الماده وتحبب الطلاب بها وان تعطيها رفع عنب كانت المحاضره عن المعامله في الاسلام وسردنا القصص من حياتنا واخبرته عن جيران لنا نصارى وكيف اننا نزورهم ونعايد اعايدهم وقلت له ونحن متعايشين مع بعضنا بكل حب رغم اختلاف الدين وقال لا يجوز ذلك حرام وقلت له نحن مبسطين من هذه العلاقه واذكر انه رد على كلامي الله يطعمك البسطه العراقيه والى الان لا اعرف ما هي البسطه العراقيه رغم انني ٍ سألته ما هي لكنه لم يقل لي هههههههههههه.

والسلام عليكم

اختك دانيا الجبور

السيد مهدي
04-07-06, 03:29
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

إختي/إبنتي الكريمة:

أنت شابة مؤمنة ومنفتحة وعندك إحساس إنساني، يفرض عليك واجب حب الناس والإحسان إليهم. وهذاقمة مانجده في دينناالحنيف. تفضلي لاحظي المبادئ الإسلامية التي قامت عليها الرسالة.

شهادة التوحيد بحد ذاتها تساوي بين البشرلتجعل منهم عبيدا لسيد واحد وواحد فقط لاغير. وهذه قمة الإنسانية والحرية.

إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق. (لاحظي أختي الكريمة لأتمم!!! وليس لأصنع!!!وهذا مهم جدا)

المسلم من سلم الناس من يده ولسانه (الناس كل الناس مسلمهم وكافرهم)

إنماالدين المعاملة.

خيرالناس من نفع الناس.

....إلخ من قيم الرسالة التي جعلتها تبقى خالدة تقاوم كل الأيدولوجيات ليكون المستقبل لها ولاغير.

مشكلة أخوتناسامحهم الله، تشربوامبدأ(نحن على حق وغيرناعلى باطل)!!! المفروض أن يكون التوجه نحن ندعوللحق، ومستعدين لتفهم ماعندالغير، لنميزه إن كان حقا أوباطلا!!! وكمايرشدنا ديننا الحنيف القويم (الحكمة ضالة المؤمن يأخذهاإين ماوجدها) وبكل أسف مالم يتخلواعن فكرة تقسيم الإسلام إلى صحيح ومغلوط(طبعا حسب المزاج) وفكرة
(الفرقة الناجية وغيرها في الهاوية)، سوف لن ينهض حواربناء بينهم وبين من يخالفهم الرؤية.

سررت جدا لقبولك الأحاديث وتفهمك جديتهاوعدم طائفيتها، فبارك الله بك إبنتي وأرجوأن تكوني قد إستفدت منها.

ولك آخرحديث غربة أكتبه أرجوأن يحضى برضاك، وبعدها سوف لن تراني في الساحة، خلاص قررت مغادرة الساحة وخاصة بعد خروج الأخ أبوالوليد من إدارتهاالعامة.

الإخوة لايستطيعون تفهم طروحاتي وتوجهاتي، بل يريدوني آلة بأيديهم أكتب فقط لرضاهم، أكتب في كل شئ لكن لاتكتب مايخالف هوانا ومزاجنا، يعني هم نسخة طبق الأصل من الحاكم الطاغي المتجبر، والمكبل لقيود الفكرالحر، ومن السخرية حقا أن تسمي الساحة ساحة أحرار، والطروحات فيها تنتقى حسب مزاج مشرفين أغرار.

ورغم كل ذلك، يجب أن أشكرهم على تحملي طول الوقت، لكن حان وقت الرحيل من الساحة لأودع الطيبين من يذكروني بخيروأدعو لك ولكل الشابات والشباب العربي الصاعد بالنجاح والتوفيق.

يامن يعز علينا أن نفارقهم...................

نواصل آخرحديث غربة في هذه الساحة.

كفكف الدمع وغني......فارقتنازينب

إعتدت بإن أساعد زوجتي في ترتيب أمورالبيت، من تنظيف وتصليح وتعديل .....الخ، وكنت ساهيا بعض الشئ، مشغولا في أمرلاأتذكره، وكل مايدوربذهني هوالعمل الذي كان بذهني أن أقوم به، فكنت أدور في البيت من غرفة لغرفة، جامعاالمخلفات، وماتجمع في سلال المهملات. فطرقت باب إبنتي الوسطى زينب، مناديا عليها لتسمح لي بالدخول، فلم يكن هناك جواب، وفتحت الباب لأجد الغرفة فارغة من ساكنها، ففطنت للوضع الجديد، وماكان عليه قبلا، فخنقتني العبرة!! وجلست على الأرض باكيا نادبا، ولحكمة الله وسنة حياته قابلا وصابرا.

لقدذهبت زينب، فغادرتناإلى بيت الزوجية، لتكون إسرتهاالخاصة بها، ولم تبق معناإلا ذكرياتهابحلوهاومرها.

إذن هذه هي سنة الحياة، وهذاقانونهاالحديدي الصارم، ولدني أبي لألد أولادي، وأولادي سيلدون أولادهم، وهكذا دواليك تستمرمسيرة الحياة، إلى ماشاء الله لها أن تسير، وكل سيلاقي نفس المصير، ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي القدير.

شعرت نفس الشعور، وتجرعت نفس الغصة والأسى، بعد زواج ولدي البكرومغادرته للبيت، ويومهاتذكرت أيام زمان، وتلك الأيام الحلوة الخوالي، حيث يجمع بيت العائلة الكبير، كل الأولادالمتزوجين ليعيشوامع آبائهم وأمهاتهم، ومشاركين لهم هموم حياتهم.

لعن الله الزمن الحاضر، وماحصل فيه من تقلبات وتغيرات، لم نكن نحلم بها ونتصورها، وياليت الأيام تعود لنعيش الماضي الجميل بكل عفويته وبساطته، حيث البيت الكبير، وفيه الجدوالجدة، ومراة العم والعمة، وكنائن العائلة وأولادهن وبناتهن، وهكذا كانت الأسرة كبيرة يحفها ويحتضنهابيت واحد، تتقاسم الهموم والقبول بالمقسوم.

والآن ماذاحل في العالم؟؟ وكيف إنتهت الحياة إلى ماأنتهت إليه ؟؟ ولدنا في المشرق الهادي ومتطلباته البسيطة، وكرمه الكثيرالوفير، حيث الجاريسأل عن الجار، بل ويواسيه في أفراحه وأتراحه، ويتحمل بعض من همومه ومتاعبه، ولغته الجزلة المفعمة بجوهاالرومانسي الآسر، وشعرها الغنائي الوافر، والتي تبدأ كتابة من اليمين إلى اليسار، ولكن شاءت الأقدار، وحكم القرار، فدارت بناالأيام لنحل في الغرب الصاخب، وجوه المادي الخائب!!حيث التعقيد الحضاري برنينه، وصرامة قوانينه.

سمعنانداءات الله أكبر، ونحن أطفالا رضع في المهود، وألآن يفتح أطفالناعيونهم على الدنيالتصك مسامعهم أغاني التفاهة وتوجيهات اليهود!!

لاحول ولاقوة إلا بالله وإنا لله وإناإليه راجعون.

طالماطرحت على نفسي هذاالسؤال: لم يحن الإنسان للماضي؟؟ وإن كان فاضي!! من كل مثيرووثير!!

صحيح كانت الحياة بسيطة وبطيئة، لكنها كانت وادعة ومقنعة، ويعيشهاالفردمسروراوهويرى أولاده الصغار، وهم يرفلون بدفء الأب والأم، وفي نفس الوقت يملأون الدارسرورا وحبور.

وكلماتقدم الزمن بالإنسان، كلما حن لماضيه وذكرياته الجميلة الحلوة وإن كانت في شقوة!!

طيف الخيال يشدني ويهدني.............حلم يراود عودتي لعراق
حن الفؤاد لكربلا، ماكربلا؟..............صارت خرابابيدي عفلاق
فراق أرض الطف يكوي أضلعي........لوزرت طفا بثهاأشواق

إنتهت أحاديث الغربة والتغرب في هذه الساحة، لكن أرجوأن تستمرفي ساحات أخرى.

وختام فسلام.

دانيا
04-07-06, 08:59
السلام عليكم

صباح الخير سيدي اقسم ان العبره خنقتني وانا اقرأ حنينك الى عائلتك الصغيره وسنه الحياه وحنينك الى العائله الكبيره واقول لك اننا ما زلنا نعيش نحن في العائله الممتده والحمد لله لكن هناك الكثير قد تغير لا نجتمع الا نهايه الاسبوع بالنسبه للموظفين اما الباقين الذين هم في الجامعات والمدارس وكبار السن فكل ليله لنا لقاء واحاديث ايام زمان واحاديث الحرب من قبل جدي واعمامي والجميله الغير ممله والتي لم يصلها كذب وزيف هذه الايام بكل صدق ما زال العم يشكم ابناء اخيه اذا تمادوا في تصرفاتهم ولا تقف زوجه الاخ في وجهة ابدا وتدافع عن ابنها تقول عمه خليه يربيه اذا على خطأ
تدري سيدي العزيز اخاف كثيرا من ضياع قيمنا بتشكيك البعض بنا وبنوايانا ويفترضون سوء النيه من افعالنا
وكل هذا حتى يظهروا بأنهم اقوياء ومنفتحون ولا تمر عليهم اكاذيب البعض وحتى انهم في بعض المرات يفعلون هذا ليشتهروا من باب خالف تعرف

سيدي هذا قرار يعود لك ان تترك الساحه لكن حاول ان تعود بين الفتره واخرى لنسعد بوجودك

اتدري سيدي عندما قولت انك سوف تساعد زوجتك في امور البيت سعدت كثيرا بس يا رب ما تكون مساعدتك مثل مساعدة ابي في تتصليحات البيت يغلب الكل معه هات وجيب ويشتري اخر شي يخرب ويحضر عامل مختص ونقول له كان احضرت العامل من البدايه ليش غلبت روحك ههههههههههههههه ازعجتك انا اسف الى اللقاء سيدي اين اذهب لمتابعة كتاباتك وشكرا

ابنتك دانيا الجبور

مع تحياتي لك الى لقاء

السيد مهدي
09-10-06, 00:11
نعود لنواصل حديث الغربة والتغرب:

((بلدي جرييييييييح من كم سنة!!..........وأمي تصييييييييييح وأبكي أنا!!))

بصوت الراحلة كوكب الشرق الشجي، وعلى غرارإغنية:

هوصحيييييح صحيييييح الهوى غلاب.......ماأعرفش أنا...

أصبح هكذا يندب ويغني إبن الرافدين المسحوق، والفاقد لكرامته وأبسط حقوقه كإنسان يحلم بعيش رغيد وبلد مشيد، لايحكمه محتل، ولاتتسيد فيه شلة مجرمين قتلة بقيادة طاغي مختل.

وبين الحلم الجميل البعيد، والواقع الثقيل العنيد.

الإنفجارات لاتتوقف، ونزيف الدم لاينضب، والحرائق تشتعل، والماء ينقطع، وخطوط نقل الطاقة الكهربائية وأجهزتها تدمر، وأنابيب النفط تفجر، والإغتيالات تستمربلا إنقطاع، وخطف العلماء وعصارة ماأنتجه العقل العراقي قائم على قدم وساق، وكل مايخطرعلى بال من يعرف مفردات الهدم والتدمير، والخراب والتفجير، تحصل وكل يوم، في بلد يملك من الثروة مايكفي العالم كله!!!

إنهاالعراق ودولة العراق!! شعب العراق، وأهل العراق!!

وهكذاتنام وتفيق بغداد، ومعها باقي المدن العراقية، على أصوات الأنفجارات، ورشقات الطلقات!! حاصدة أرواح الإبرياء، من أطفال وشيوخ ونساء!!

وكل ذلك بإسم مقاومة المحتل والإقتصاص من أذنابه ومؤيديه!!!

أية مقاومة تقتص من برئ مغلوب هُجِِرَليعيش في العراء؟؟؟ وأي جهاد ضحاياه صبية ونساء وكهول ليس عندهاماء ولاكهرباء؟؟

لاأعلم هل الساحة تسمح بالنقدالبناء، أم فقط نستمربالنواح والبكاء؟؟

أكثرمن ثمانين سنة والبلد تحكمه أقلية متسلطة جائرة، ليس فقط تسمح!! بل تشجع على عمل االموبقات!! وتحارب المقدسات!!!يرتفع فيهاالصوت الأموي للصلاة، ويخفت فيهاالصوت العلوي بالدعاء، تقرب المتملقين لهاليصبحواعيونا وجواسيس، وتبعد أهل العلم والفكربحجة كونهم أعاجم مناحيس!!!

حكمت فجارت، وتفرعنت فدمرت، لتدخل البلد في أتون حروب لاأول لها ولاآخر. فإعتدت على الجيران!! وإستباحت أراضي الإخوة والخلان!!

رفعت شعارالقومية، وقصمت ظهركل من تأصل بالعربية والنخوة الهاشمية، بدعوى إنتمائه للفارسية!!

وأخيرا، وماأدراك ماأخيرا، قدمت البلد، بعد أن دمرته وسامته قتلا وحرمانا وسحقا!! لتقدمه لقمة سائغة للمحتل الكافر، متهمة شعبهابالخيانة!!! بعدأن وجدالرأس مدفونا في قذارة وجبانة، ليتساءل العراقي المقهور أهذا القائد الضرورة وأخيرا ظهركبعرورة!!!؟؟؟؟؟؟؟

ولانقول إلا إلى الله المشتكى، وعليه المعول في الرجاء.

"المهاجر"
28-10-06, 08:18
اشكرك سيدي على هذا الطرح الشيق واتطلع لان يكون لنا لقاء من خلال الشبكه العنكبوتيه
تحياتي لكم من ارض الحرمين

السيد مهدي
31-10-06, 04:14
شكرأخي الكريم المهاجر:

وحياك الله من أرض الحرمين الشريفين، وأقدس بقعة على وجه الأرض.

سررت لأرتياحك لأحاديث الغربة والتغرب، وكم صعبة هي الغربة يالحبيب، ولكن هذا قدرنا، ولحكمته صبرنا.

نواصل حديث الغربة والتغرب.

(بلادي العزيزة بين الماضي والحاضر)

تتنوع الحياة في بلاد وادي الرافدين، كماتتضوع نسائمه وهبوب رياحه، من الجنوب إلى الشمال، ومن الشرق إلى الغرب، فيجيئ صوت الربابة الشجي، من على ضفاف أهوارالجنوب، مناغمالناي الراعي في جبال كردستان العراق، ومن الشرق العراقي حيث تنحدرالجبال الخضر، لتتصل بسهول الوسط، لتواصل تلاحمهامع صحاري الغرب العراقي وجنوبه الشرقي.

وفي الريف العراقي، حيث ينشد الكاصد أبوذياته الحزينة الشجية، ونعيه بالشعرالشعبي العراقي، إلى فيافي البادية، وحداء الراكب البدوي، وهوعلى ذلوله وغناويه المعبرة:

عل ويلي ويلي حيهم.............حيهم حي الحبايب حيهم
يارب خلي بنتهم..........يارب خليهاإلي
.............
عل ويلي ويلي كردحة..........خدج ياورد الكردحة
وأريد أشمه وألكحه........وأباس بدمه وأبتلي

كنت طفلاصغيرا، لتصطحبني المرحومة جدتي، ونسميهافي العراق حبوبة، إلى قرية الكمالية القريبة من مدينة كربلاء، أوكمايسمونها(عرب الجمالية)لأرتع وألعب مع أولادأخوالي، وبقية الصبية من عرب الريف.

وأتذكرمنهم أولادألمرحومين أخوالي عبود(حمزة ورشيد،والمرحوم ذياب مات شابأ، وفياض، مات غرقا) وخالي الآخرشعيب وأولاده خادم وعبدالعباس، ثم البقية من الجيران وأتذكرمنهم، أولاد المرحوم عليوي النجم، وأولاده المرحوم حمزة وقد مات هوشاب يافعاوكان قمة في الذكاء والنباهة وإلآخروإسمه عباس وكان متدينا مصليالكنه ضرير، وأولاد المرحوم عبيد الفهد، نجم وموسى..الخ.

كنت المدلل بين الأولاد، لكوني إبن الولاية، أوالحضري، أوكماينادوني بالسيد الصغير، والكل يحبني ويحتفي بي.

وبسبب إنشدادالشيعة، لآل بيت الرسول(ص)، أصبح كل من أنتسب للسلالة العلوية الشريفة، مقدراومحترما. حيث الكل يتبرك بوجوده والإحتفاء به.

من الظواهرالمدهشة التي كنت أسمعهاوأناصغير، ألعب في ألريف العراقي القريب من مدينة كربلاء، كنت أسمع خالي يحادث آخروهويقول:

صبرك عليهم يازلمة، وبعد عاشورالجاي، وأنت تشوف!!!

وأعتقد كان يتحدث عن البدوالرحل الذين كانوا يجاورون منطقة كربلاء، الواقعة على أطراف بادية الصحراء الغربية ، ليستوطنوا ويتركواحالة التنقل، خاصة وقد كانت مضارب شيخ مشايخ قبيلة عنزة الكبيرة، في العراق، المرحوم الشيخ محروت بن فهد الهذال، وأتذكرإولاده زبن ومتعب وغيرهم من أصدقاء أخي الكبير وزواره على طول في كربلاء.

بصراحة أتحسرعلى أيام الحكم الملكي في العراق،وياليته إستمر، رغم وجود الإقطاع والمحسوبية في ظله، حيث كان النظام سائدا، وكرامة العراقي محفوظة، ورئيس القبيلة والعشيرة له كلمته ونفوذه والكل يحترمه.

وكانت الدنيا بخيروفير، حيث كل شئ متوفروبكثرة والناس في راحة، ولكن بعد أن قامت الثورة والنظام الجمهوري، ساءت الأحوال وأصبح الأخ يحقد على أخيه.

لاأعلم هل هوالحنين للماضي، وأيامه الجميلة الخوالي، أم قسوة مانراه الآن يجري في بلاد وادي الرافدين حيث وحيث، وكلهامآسي وفواجع وعندالله الخبراليقين متى تنتهي ليرجع العراق لسابق عهوده الذهبية الجميلة، ولانملك إلا الدعاء بأن يرفع الله الغمة عن صدرالأمة.

آمين رب العالمين.

السيد مهدي
13-03-07, 18:35
نتابع حديث الغربة والتغرب:

(حماس شبابي في طفولة، ووعي رشدي في كهولة)

في الستينات من القرن الماضي كنت لاأزال شابايافعا، وملتزم دينيابإشد إلتزام، ومتعصبا بأن المسلمين على حق وباقي الناس في ضلال و كفر. ومن بين المسلمين الشيعة على حق، وبقية المسلمين في ضلال. ومن بين الشيعة من كان مقلدا للمرجع الفلاني على حق، والبقية على باطل وضلال!!! ومن بين مقلدي هذالفلاني، وأنامنهم، فأناعلى حق والبقية على باطل!!!!!!

أتذكريومهاكنت أقرأكثيرا، وكنت من المتقدمين دراسيا، فعملت دفترابمائة ورقة(يومهالم يكن كمبيوتر، ولا أنترنيت..الخ)بإحتجاجات الشيعة على أهل السنة، يعني مانجده في كتبهم من مخالفات لأقوال الرسول(ص)وغيروغير، وبعد فترة تضاعف حجم ذلك الدفترإلى مائتين ورقة.

وبعدحصولي على بعثة دراسية للخارج، وتغيرالظروف التي عشتهاوإلتقائي بمختلف التيارات وأنواع البشر، وتقدمي سنا، تغيرت نظرتي للعالم ولمايدورحولي، فتوسعت مداركي لأتعلم من الحياة الكثيرالكثير.

وبعدرجوعي للعراق، بالصدفة بدأت أعبث بأوراقي القديمة، ومخلفاتي من أيام الدراسة، فعثرت على ذلك الدفترالمليان بإلمدونات التي جمعتها وصرفت أياما وأوقاتاغالية عليها، وكلهامخالفات على أهل السنة ومن أمهات كتبهم المعتبرة.

بعدمشاهدتي لذلك الدفترومحتوياته، ضحكت على نفسي، وأشفقت عليها من جراء ضيق تفكيري في سن الشباب، وتعصبي الغيرمبرر، فسارعت لأمزق ذلك الدفتروحرقه لكونه إحتوى على كثيرمن نصوص القرآن والأحاديث النبوية.

ومايفعله شبابنافي الوقت الحاضر، هوإعادة ماكنت عليه سابقا.

إلدخول إلى إية ساحة حوارية للحوارالمذهبي ، وسوف يصعق القارئ من كثرة مايثيرونه من إحتجاجات ومخالفات مذهبية.

أحدهم(شيعي) يسأل أحد محاوريه(سني) هل لاتزالون تستعملون الأكربنج!!! يعني لاأفهم مامعنى النبش في كتب التراث، لأستخراج أمورعفى عليهاالدهر، والتهاترالحواري المضني والمسرف للوقت حولها؟؟

في ساحة هجرهناك شيخ وعالم دين عمل مشروع الألف إشكال على أهل السنة. وكلهاموثقة ومن أدق وأصح الكتب.

وحتماهناك قرين له من أهل السنة عنده مئات أوألآف الإشكالات على الشيعة، وهكذا قصة لاتنتهي قلنا وقلتم، وعندنا وعندكم.

بعني بصراحة أتضايق، عندما يدخل أحدهم لمجرد كوني شيعي، ويلج ويلح بكلام فاضي سخيف، عن خمس ومتعة وجنس، وعن تقية وبلاوي وهابية، يعيدون ويزيدون بها على الشيعي، أين ماحل ونزل.وأيضا من السخف ومضيعة الوقت لوشاكس الشيعي بعض الإخوة السنة عن بعض السخافات في كتب صفراء عفى عليهاالزمن، وجاء يطبل ويزمربها وكأنه جاب الديب من ديله، كما يقول إخوتنا
المصريين.

أنا لست ضد الحوارالمذهبي، بل أمارسه بنفسي، ولكن ليس لمايثيرويؤجج الخلافات والتشنجات. بل لتبادل وجهات النظر، والبحث عن مشتركات لتنميتها،وخلافات لتضييقهاومحاولة تجاوزاتها

نعم للحوارلأزالة إي إشكال وإبهام في فهم بعضناللبعض ألآخر. لكون زيادة الفهم تقربنا من بعضناالبعض، وهومايقوم به العلماء وأهل الفكر، لذلك قلما تجد خصومات شخصية أو أسفاف بين العلماء.

حماناالله من شرورأنفسنا، وهدانا لمايحب ويرضى.

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
14-11-07, 01:47
(إحنابنات المنصور.....وبيوتناكلهاقصور)

نتابع حديث الغربة والتغرب:

هكذاإجتمعن العراقيات، يغنين وينشدن في حفلة زفاف، لعراقية تتزوج في المهجر.

كنت أنتظرفي السيارة لحين عودة إبنتي الصغيرة، من القاعة الكبيرة التي جمعت العراقيات، ونواعم عربيات أخريات وغيرهن، وهن يحتفلن بزفاف عراقية تزوجت من عراقي في بلاد المهجر.

وماأن فتحت إبنتي باب القاعة لتخرج، حتى سمعت الجلبة والهيصة وأنغام الموسيقي الصادحة، وغناء العراقيات:

إحنابنات المنصور............وبيوتناكلهاقصور

إحنابنات الكوفة...............والناخذة مانعوفة

علت وجهي إبتسامة خفيفة لكنهامن القلب، وتمنيت أن أشارك المجتمعات فرحهن بالعروسة العراقية، لكن هيهات، وقدنقلناتقاليدناالشرقية، التي تحرم الإختلاط في مثل هكذا مناسبات.

إنهامناسبة فرح، وفي الأفراح يكون هناك إجتماع، ومظاهرإبداع، في اللبس والمأكل والمغنى وبقية الفاعاليات. وعندماتجتمع العراقية بنظيراتها من العراقيات تتذكرمدارج صباها، وبيت نشؤوهاوحماها، وبقية أهلهاومسقط رأسها.

والكل عارف بإن الزواج سنة الله في خلقه، وأيضاعارف بإن المرأة، حينماتظهربزينتهاورونقها،يتغيرشكل العالم في نظرالرجل، لتظهرالبهجة والأنس والسرور، وكل أنواع الحبور، ليخشع قلب مؤمن، خشية الوقوع في الحرام، كماتتفرعن شهوة الجنس، لإمتلاك من تأسربرقتها، وتسحربإنوثتها، لتسكربجاذبيتها، ليتحرك الوجدشعرا، ونظم الغزل توشيحاوسحرا. وعلى لسان بطل العلم والجهاد، السيد محمد سعيد الحبوبي(رحمه الله)

ياغزال الروض واوجدي عليك.....................كاد سري فيك أن ينهتكا

هذه الصهباء والكأس لديك.........................وغرامي في هواكاإحتنكا

إسقني كأساوخذكأساإليك...........................فلذيذالع يش أن نشتركا

وعلى غرارذلك يعبرالشاعرالشعبي العراقي:

تهنة بأول كاس، والثانية لية...........................يسمرلذيذ العيش، نسكرسوية

نعم إنهاغربة عن الوطن والأهل، غربة عن الجووالمحيط والعيش البسيط. ولكن رغم كونهاغربة، فهي رحيمة حميمة، يسعفك مستوى المعيشة والحياة فيها، لتستحضرعبروسائل الثورالتكنولوجية في نقل المعلومات، جوبلدك وأهلك ونمط حياتك، لكنهاتظل غربة بالمعنى الحقيقي.

يارب، إحمي بلدناالعراق الحبيب، من شرورالجيران، وتدخلات العربان، برحمتك ومنك ياحنان يامنان.

وإلى حديث آخر

عبد الله الشريف
18-11-07, 08:45
أخي سيد . . حياك الله . .

متابعاً باهتمام لأحاديثك هذه الممتعة .

بداية أنا مع الأخ شهيد الحق في ملاحظاته السابقة .

ماعلينا . .

أخي . . كما تقبلت منك أحاديثك هذه ، آمل أن تتقبل بعض الإستيضاحات ، ولا تقل لي بأنني أخرج بالموضوع عن مساره .

لقد قلت في الحلقة رقم 16 من أحاديثك :-

لذلك أطمئن من يسألني بإنني وإن قاسيت كثيرا من الكبت الجنسي ولكن ولله الحمد لم أوفق لممارسة زواج المتعة حتى ولا مرة واحدة. لإلتزامي الديني وإمتناعي عن المحرمات. وهذا لايعني بإني ملاك ولم أخطأ في حياتي لا بل أخطأت كثيرا في حياتي وأرجو الله أن يغفر لي خطاياي.

وقلت :-

كثيرا ماكانت تدور بيننا نقاشات عن زواج المتعة وكيف إنهامرخص بهافي المذهب الشيعي ولكن لحد الآن لم يستطع أحدا منا ممارستها، للعوائق والمقدمات المحرمة التي يجب أن تسبقهافتقف حاجزامنيعامن ممارستها. فكان يقول لي هذه الأمورموكولة للباري وتوفيقاته.

استفساري :-

1 - لماذا حمدت الله على أنك لم توفق لزواج المتعة رغم حاجتك الملحة له في ذلك الوقت ، وخاصة بأنه حلال ، وليس به شبهة ؟

2 - ماهي تلك العوائق والمقدمات المحرمة التي يجب أن تستبق بها زواج المتعة ، التي وقفت حاجزاً منيعاً ؟

شكراً لسعة صدرك ،،،

السيد مهدي
18-11-07, 17:01
أهلا بالأخ عبدالله.

قلت: بداية أنك مع الأخ شهيد الحق في إثارته للشكوك والهواجس فيمايخص أحاديث الغربة والتغرب!!!

لكن ألا تلاحظ، بإنك سكت!!! كماسكت هو!!! بعد أن فندناله شكوكه وهواجسه؟؟؟؟

وشئ غريب فعلا، بعد كل تلك السنوات التي قضيناهاسوية، في هذه الساحة المباركة، وبعد زيادة المعرفة، تبقى أنت كماهوسابقا!!! فالمفروض بالعاقل الواعي، أن يشغل عقله، وتزيد خبرته كلماتقدم به العمر!!!! لاأن يبقى على ماهوعليه من الجهل بالآخر!!!

أعتقد نبهتك سابقافزعلت من قولي: أنت لاتعلم، ولاتريدأن تتعلم!!!! ألا تلاحظ يازميل بإن كلامي كان صحيحا؟؟؟

ماعلينا، لنتجاوزكل ذلك فنذكرالقارئ الكريم، بهواجس الأخ شهيد، وردناعليه، ثم نمحص لك إستفساراتك، في الآخر.

تمحيصي بالأحمر، وإشكالات شهيد الموجي بالإزرق.

إستاذي العزيزشهيد الحق: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جعلك الله شهيداللحق بحق وحقيقي لتنال منزلة الشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

أشكرك على الإطراء الذي لاأستحقه وخذراحتك إستاذي الكريم في طرح كل مايجول بخاطرك!! مادمت مهذبا في سؤالك فنحن بخدمتك، ولاندعي إمتلاكنا لكل الحقائق والمعارف ولكن أجيبك بقناعتي وإن شاء الله نبقى إصدقاء أحبة فهذه الساحات والتي ياصديقي يجب أن تكون قنوات تواصل بين المثقفين والباحثين عن الحقيقة.

سوف أختطف بعض العبارات من كلامك فيما يخص المذهبيات لأجيبك عليها، وإن شاء الله سوف لن نخرج عن عكس الصورة الوضاءة لقيم الرسالة الخالدة التي جعلت منا خيرأمة تأمربالمعروف وتنهى عن الفحشاء والمنكر.

((...أبدي بعض الملاحظات التى أتمنى أن يتسع لها صدرك ))

إن شاء الله سيتسع صدري لكل الطيبين وأنت منهم لأتحملك وأتحمل كل إشكال تطرحه، فأبدد ماعلق بذهنك وماأزعجك صديقي العزيز، ولن أتركك حتى ترضى!!

((ولكن استاذي الفاضل .. اراك بعد لحظات تتناسى هذه الأمور التى نبهت عليها ... وبدأت تخالفها من خلال الترويج لعقيدة الشيعة بأسلوب اشهد بأنه غآية فى الخبث أقصد الذكاء .. رغم انه لم ينطلي على امثالي..... ))

أستاذي الفاضل، متى قلت بإني غيرشيعي لكي تتهمني بالترويج للعقيدة الشيعية؟؟ وماذاتتوقع مني كشيعي يكتب بإسمه الصريح، ويعبرعن مبادئه ومعتقداته لكي تصور إسلوبي في الطرح غاية بالذكاء الخبيث، الذي لاينطلي عليك؟؟

كيف تريدني أن أعبرلك حتى أرضيك؟؟ هل تريدني أن أتخلى عن تشيعي لآل بيت الرسول(ص) حتى ترضى عني؟؟

ولوكنت صاحب غرض خبيث لتلونت تحت إسم مستعار، ولماكتبت بإسمي الصريح وكشفت للقارئ حتى عائلتي وقصة إنتقالي من بلد لبلد!! ألم أنتقد بعض من الشيعة ممن خدعني وسرقني ؟؟ فكيف أروج للعقيدة ألشيعية، في الوقت الذي أظهرإن بعض من الشيعة حرامي يستغل الطيبين ليسرقهم، وقدسرقني شيعي تحويشة عمري؟؟؟

((ولكن الذى ليس من حقك هو خداع القارىء العادي والتبشير بالمذهب الشيعي وسط تغافل القائمين على المنتدى .. أو شعورهم بالحرج نحو كاتب مهذب مثلك .))

ياعزيزي كيف خداع القارئ؟؟ ممكن تفهمني ألله يرضى عليك!! أناأطرح الموضوع والقارئ بادئ ذي بدء يعرف بإني شيعي!! فماذا يتوقع القارئ مني غيرطرحا شيعيا لينخدع؟؟

هل قارنت بين المذهب الشيعي والمذهب السني وأظهرت بإن المذهب الشيعي أكثرأصالة من المذهب السني وأصح منه؟؟

هل قلت بإن الشيعة على حق والسنة على باطل؟؟

تتكلم عن تغافل القائمين!! كيف عرفت بإن القائمين على الساحة غافلين وهم عرفوا بتشيعي من إسمي الصريح؟؟

هل أفهم منك أنت تحرض على طردي من الساحة لكوني شيعي؟؟

((ولكن المشكلة ياسيدي الفاضل ان الشيعة لايستطيعون أن يبشروا بمذهبهم إلا بالطعن فى رموز الإسلام وسبهم وشتمهم .. وهذا ما كنت أحسبه مجرد لحظة تاريخية انتهت بانتهاء اسبابها ولكن بعد حواري مع بعذ الأخوة الشيعة هنا اتضح لي بما لايدع مجالا للشك أن شتم كبار الصحابة والطعن فى امامتهم لهذه الأمة هو الشرط الأساسي لكى تكون شيعيا ))

لاحول ولاقوة إلا بالله!!! عزيزي هل أنت واعي لماتكتب؟؟ قلت سابقابإني هناأبشرللمذهب الشيعي!!

وألآن تقول بإن الشيعي لايستطيع أن يبشربمذهبه إلا بالطعن والشتم لرموز الإسلام؟؟

حسنامتى رأيتني شتمت رمزا من رموز الإسلام ؟؟

لم أشتم أليس كذلك!!؟؟ فإذن أنت هنا ترد على نفسك في قولك بإني هنا أبشرللمذهب الشيعي!!!!

فمن أين أتيت بهذالكلام عزيزي؟؟

ومن هوالشيعي الذي قال لك يجب على الشيعي أن يشتم رموزالإسلام؟؟

نعم يجب على الشيعة الإتيان بالشهادتين والصلاة والصيام والحج وبقية أركان الإسلام و..و..والإيمان بتمام وكمال كتاب الله المطبوع في السعودية..الخ ولكن لأول مرة أسمع بإن الشيعي لايصح تشيعه إلا بالشتم والسب!!!

ليس هناك وجوب بشتم شيوخ الصحابة ياعزيزي، لكن ألذي تتكلم عنه هوالولاية وقد حصرهاالشيعة في آل بيت الرسول(ص). لكن الخلافة رست على الخلفاء الراشدين الأربعة عمليا، ومن ثم أصبحت ملكا عضود!.

وآلان ماهوموقف الشيعة من الخلافة؟؟

الجواب هو نفس موقف الإمام علي(ع) وقوله:

لأسالمن ماسلمت أمورالمسلمين.!!!

وقد سالم الإمام علي(ع) وسايرالخلفاء الذين سبقوه ونصح لهم ولم يحدثناالتاريخ صدور حتى كلمة واحدة منه فتت في دولة الخلافة!!

أنت لاترغب بمناقشة شرعية الخلفاء الذين سبقواخلافة الإمام علي(ع)!!

فخلاص أخي الكريم سوف لن نناقشها، وخليك على قناعتك وتبقى أخا كريما لكل شيعي مادمت تتشهد الشهادتين، وكل من نطق بالشهادتين فهوأخ لي في الدين حقن ماله ودمه وعرضه. وأقسم لك بالله العظيم هذا معتقدي ومعتقد كل شيعي فهل رضيت عن الشيعة أخي الكريم؟؟

((...دون أن تقحم فيها هذه الأحاديث الطائفية والمذهبية المقيتة .. والتبشير بهذا الأسلوب الخبيث للطعن فى مذهب أهل السنة ...))

ياصديقي أقسم لك بالله ليس هدفي الطعن بشئ، ولكن أنت قل لي كيف أتصرف عندما يعرف المغترب السني بتشيعي ثم يلح علي بالنقاش؟؟

يعني هل تريدني أهرب منه؟؟ وقد هربت من بعض النقاشات فأتهمت بالتعصب والأنهزامية!!

عزيزي لوتراجع عبارتك أعلاه ستجدها تصرح علنا،ياسيد مهدي بمجرد كلامك كشيعي أووجودك بين السنة هو طعن بمذهب أهل السنة!!!

هل تعرف بإن زوجتي سنية من شمال العراق؟؟

هل تعرف بإن إبني البكرمتزوج من سنية فلسطينية؟؟

الزواج بين السنة والشيعة على قدم وساق في العراق وليست هناك مشكلة طائفية ولكن المجرم صدام من خلقها.

ختاما أخي الكريم لاأقول إلا سامحك الله وعفى عنك!!! ولكن لاتسئ الظن بالسيد مهدي وأرجوك راجع بجدية مااوضحته لك، أنا لست هنا لأعمل دعاية للشيعة فماحققه الشيعة في جنوب لبنان لايحتاجني لكي أعمل دعاية لهم.

تحياتي لك وأهلا بك في كل إستفسار، لكن إبعد عنك وساوس الشيطان!!!

وألآن نأتي إلى إستفساراتك ياأخ عبدالله.

استفساري :-

1 - لماذا حمدت الله على أنك لم توفق لزواج المتعة رغم حاجتك الملحة له في ذلك الوقت ، وخاصة بأنه حلال ، وليس به شبهة ؟

((حمدت الله حتى أوضح لك ولغيرك، بإن زواج المتعة:

ليس تربية وثقافة ينشأ عليهاالشعي.

وليس فيه دعوة للممارسة، بل فقط رخصة، تحت ظروف خاصة، وكل شئ بشرطه وشروطه.

وحتى لاتستغل شريعة الله، بفتح باباللركض وراء الشهوات، بإسم زواج المتعة.

2 - ماهي تلك العوائق والمقدمات المحرمة التي يجب أن تستبق بها زواج المتعة ، التي وقفت حاجزاً منيعاً ؟

لوقرأت بتمعن وتدبريازميلي العزيز، لقرأتها في نفس الحديث.

والمسلمة المؤمنة التي تربى على العزة والكرامة، والمهمة الخطيرة في كونها النواة التي تدورحولهاخلية الأسرة، كلبنة بناء المجتمع!!!!!!!!!لاترضى لنفسها، أن تصبح سلعة رخيصة تبيع نفسهالمن هب ودب، بإسم زواج المتعة.

وبعد كل هذه التوضيحات والتأكيدات، هل تحرك وعيك ليستوعب ماشرحناه؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أؤكد لك لم يتحرك، ولاقيد إنملة!!!!!!!!!!!!! وبعد فترة وجيزة سوف تعيد علي نفس الإشكالات والتشويشات!!!!!!!!!!!!!!!!!!!ههههههههههههههههه

آسف ياأخ عبدالله لكن هذه هي الحقيقة المؤلمة التي لمستهامنك في هذه الساحة.

شكراً لسعة صدرك ،،،

عبد الله الشريف
19-11-07, 14:59
سأتجاوز عن كل كلاماتك ، لسبب واحد فقط وهو : إحترامي لسنك .

نعود لموضوعنا . .

سأقتنع بشرط أن أرى ذللك منك على أرض الواقع ، أي أن لا تعود لأحاديثك المغلفة بالمديح لمذهبك والترويج له ، والإنتقاص من الآخرين .

فهمت . . آمل ذلك ،،،

السيد مهدي
19-11-07, 18:36
((سأتجاوز عن كل كلاماتك ، لسبب واحد فقط وهو : إحترامي لسنك .

نعود لموضوعنا . .

سأقتنع بشرط أن أرى ذللك منك على أرض الواقع ، أي أن لا تعود لأحاديثك المغلفة بالمديح لمذهبك والترويج له ، والإنتقاص من الآخرين .

فهمت . . آمل ذلك ،،،))

ممكن تري القارئ أين تجاوزت حدود اللياقة الأدبية معك يامحترم؟؟

لم لاتعتبربمن يفتح عينيك على الحقيقة؟؟

بكلامك عن المديح والترويج لمذهبي!!! أنت تكرركلامك، وتعيد ماأعاده الموجي!! وسبق لي أن فندت إدعائه، وتأييدك لإدعائه.

فهل إعتبرت بالتفنيد وتعلمت منه شيئا؟؟ أم إنه وقع على إذن صماء يامحترم!!!!

هل أنت السني الوحيد في الساحة؟؟ لم لم يحتج الآخرين إن كنت حقا قدإنتقصت المذهب السني؟؟

كيف تريدني أن أشرح وجهة نظري، لكي ترضيك؟؟ هل تقترح علي إنتقاص مذهبي حتى ترتفع معنوياتك وتنفتح إساريرك؟؟ إن وجدت منطق وجهة نظري قوي، بمافيه الكفاية لتتحسس منه!!! فماذنبي أنايامحترم؟؟

هداناالله وهداك لكل خيرأدخل فيه أمة محمد(ص).

عبد الله الشريف
20-11-07, 08:21
راجع ردود ومواضيعك بتمعن ، وأنت تعرف أين يكمن الخلل .

وأين هي الحقيقة التي فتحت أنت عيني عليها ولم أعتبر ؟

أما تفنيدك يا سيد فلم يقع على أذن صماء كما تتوهم ، ولكنه لسوء حظك وقع على أذن لم تقتنع بتبريرات وادعاءات واهية .
لا يكاد يخلو لك موضوع من الغمز واللمز ، ودس بعض الكلمات والعبارات التي تحاول من خلالها أن تبين صحة معتقدك والترويج له بطريقة أو بأخرى ، ومحاولة إظهار عيوب الآخرين والأنتقاص منهم ، فقط أهمس بأذنك قائلاً : ( أسلوبك هذا بات مفضوحاً ، ولم يعد ينطلي على أحد .

لم ولن أقترح عليك الإنتقاص من مذهبك ( أكون جاهلاً لو طلبت منك مثل هذا الطلب ) .

ولعلمك . . لم أجد قوة في منطقك أو وجهة نظرك ، ولو وجدتها فعلاً لما تحسست منها ولما ناقشتك ، فلم أجد غير ما أشرت لك عنه سابقاً .

وللحق . . وحتى لا أتجنى عليك ، ليس في كل مواضيعك .

شكراً ،،،

السيد مهدي
20-11-07, 17:17
ماشي ليست هناك مشكلة.

أناأكتب بقناعتي، وأشرح عقيدتي، وبمايمليه علي ضميري، وهوماسيحاسبني ربي عليه،
وهذا وحده يكفيني، ولاأرغب بمصفقين أومؤيدين، ولاتهزني أراجيف المتعنتين.

اللهم إشهد فقد بلغت.

وماتوفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب.

السيد مهدي
06-03-09, 23:41
نتابع حديث الغربة والتغرب.

أياك والسؤال ولوعن الطريق

جمعتناالصدف أثناء العمل في الخليج، في مصعد مكتظ بموظفي الشركة التي كنت أعمل فيها. وكان الكل منهك وعائدمن العمل، يعني كان المصعد الكهربائي(الأسانسير) في حالة نزول وليس صعود.

في تلك الفترة كانت الشركة في حالة تطويروإعادة سياسة.حيث بدأالمديرالجديد بألإستغناء عن خدمات البعض، وترقية البعض الآخر من رؤساء الأقسام والفروع في الشركة. وكان الكل مترقب وخائف من أن يصيبه إنهاء العقد معه، بقطع خدمته ليغادرالبلد.

وتصادف تواجدأحد الموظفين وممن خانهم الحظ، لينالهم إنهاء الخدمة أو(التفنيش) كمايعبرعنه خليجيا، في نفس اليوم،وفي نفس المصعد المكتظ النازل بحمله الثقيل من الموظفين.

لم يكن أحدايعرف عن ذلك الموظف المخذول شيئا، لكن كان يبدوعليه القرف والتعب. فمازحه أحد الموظفين، وممن لم يعرف بأمرإنهاء خدماته بقوله:

شكلك قرفان!! ماهي آخرالأخبار؟؟

فأجابه بلامبالات، وبشئ من الأمتعاض: نجاح زراعة أول خصية في الصين(هذاالخبركان منشورا في آخرصفحة من جريدة الخليج الإماراتية، لذلك اليوم التعيس، بالنسبة للمجيب والمنفش توا.)

فأنفجرالكل ضاحكابهدوء وخجل، والكل بدى محتقن بعض الشئ، يرغب بالوصول للطابق ألأرضي سريعا، لتصادف وجود سيدات معنافي الأسانسير. وهن تسمرن مطرقات حياءا وخجلا.

فردعليه السائل معقولة، وعندهم من البشرمايكفيهم للتفكيربمثل هكذازراعة!!!

ليغمزه أحدهم بالسكوت، لوجود سيدات معنافي المصعد.

وماأن وصل المصعد للأرض، ليخرج الجميع، وتحصل مثل الضوضاء بين الموظفين، فهناك من يضحك عاليا، وآخريعنف السائل ويوبخ المجيب.

المهم أصبحت تلك الحادثة محل تندروحديث بين موظفي الشركة. والعبرة فيهاومنهاهي التروي قبل طرح السؤال، والوعي بواقع الحال. يعني عندماتشاهد عدم إرتياح عند زميلك. لاتبادره بسؤال تهمكمي يزيد من قرفه،وخاصة في وجود الآخرين.

يعني قبل طرح السؤال. تروى وإختارالوقت المناسب لطرحه. ومن هناجاء المأثورالشريف في قول الإمام علي(ع):

أياك والسؤال، ولوعن الطريق.

حكم الإمام(ع) ليست حكم عابرة. بل فيهاالعبرة والخبرة الباهرة.

فعندمايحذرالإمام(ع) من السؤال ولوعن الطريق. إنمايحذرمن حصول الغيرمتوقع. لأن السؤال طلب حاجة، وطالب الحاجة دائمامعرض لردقاسي لطلبه.

ليس كل سؤال فيه محذور، لذلك ربط الإمام تحذيره بمثال فقال: ولوعن الطريق.

فأنت عادة تسأل عن الطريق، في حالة كونك غريب عن المكان، أوأضعت طريقك. وهذابحد ذاته مثيرللشبهات!!! من هذاالغريب؟؟ ومالذي يعمله هنا؟؟ ولم يسأل عن ذلك الطريق؟؟ وإلى أين هوذاهب؟؟

يعني عادة السؤال يفصح عن شخصية السائل، وهذامايحذرمنه االإمام(ع)، فلوكان صاحبنافي المصعد، قد لاحظ وجه صاحبه،وتفرس فيه، لماسأله ذلك السؤال، ليسمع الجواب الذي كهرب المصعد ووترالموقف.

وآخردعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

السيد مهدي
14-03-09, 23:01
نتابع حديث الغربة والتغرب:

ذنوب قديمة!!!

ميلي ياحلوة على الجنبين...........هزالصدرمع الردفين

جبت الحسن دا كلو منين...........غوشتيني وغاب عن عين

أول وآخرمرة في حياتي، أحضرفيهاملهاليليافي بغداد.

كان ذلك في منتصف الستينات من القرن الماضي، ويومهاكنت شابايافعاوعائدا لزيارة الأهل من الخارج، وعلى ما أتذكرإسم الملهى كان(ليالي الصفا) إن لم تخن الذاكرة.

لم أذهب لذلك المكان بإختياري، بل سحبني له صديقا لي من أيام الطفولة،والدراسة في المدرسة، وكأنه إراد إكرامي لعودتي لزيارة الأهل ومروري للسلام عليه.

خرجنانتجول في شوراع بغداد، فأصطحبني لذلك المكان، ولم أشعرإلا ونحن في داخل الملهى. سألته ماهذا؟؟وإلى إين أتيت بنا؟؟.

فقال: هي مرة واحدة في العمر.وأنت قادم لزيارة ألأهل. فهل زرت ملهافي حياتك.؟؟

أجبته لاوالله، ولاكان في نيتي أن أزورملهى.

قال: لاعليك، وسوف تستأنس بالحضور، أكثرمن إستئناسك بالراقصات والمغنين.

كان المكان عبارة عن جنينة كبيرة في الهواء الطلق ،وقدغطت الأضوية الخافتة والملونة بالزرقاء والبنفسجية كل الأشجارفيها، وبشكل يوحي بمنظرشاعري بهيج.

ثم خرج شاب للمسرح ليغني بصوته الشجي. الأغنية التي تصدرت الحديث، وأعتقد كان يحاول تقليد المغني الراحل العراقي ناظم الغزالي.

المهم، لم أنتبه كثيرا للراقصة وهي ترقص، بقدرماشدني منظرالحضور.

خرجت للرقص أكثرمن راقصة، وبين كل وصلة رقص، تتخللها فترة إستراحة لمدة عشرة دقائق.

وعندماسألناالجرسون(باللهجة العراقية يمسونه بوي) ماذا تشربون؟؟ قلنا له (بيبسي كولا) فأستغرب الرجل قائلا: جايين للملهى شباب، وتشربون بيبسي!!! كولوا بيرة، عرك مسيح. عندناأبوالبطة وأبوالسبع وأبوسعدة. يعني هذا ماأتذكرسماعه من الجرسون.

كل الحضوركان من الرجال، حيث لم ألحظ وجودأي إمرأة. والكل كان منتشي ويحاول الغناء تجاوبامع المغني والراقصة. أمابالوقوف وهزبطنه أومؤخرته، وكنت خجلابعض الشئ. لأنهاالمرة ألأولى التي أحضربهامثل ذلك المكان.

وفي فترة من فترات الأستراحة والأسترخاء.

حضرأحدهم وهويتمايل ثملا: وكان يحدث نفسه ويتكلم بحزن عصبي عميق، والكلام يمطه مطا من شفاهه.

أنا..أنا ..أبو خلييييل يأخذون محلي مع الأسف. ولكم أنأ أبوخليييييييييييل خليييييييييييييل ياخذون محلي مع الأسف.

والحضورينظرله مبتسما. وآخرينادي عليه:

تعال أبوخليل تعال. محلك إهنا عيوني.

وآخريقف ليزيك له( يعني يخرج أصوات بشعة من فهمه. فيييييييييييييييط تسمي عفاطا أوزيكا باللهجة العراقية).

وآخريصعد لحلبة الرقص وهويقول متمايلا ثملا أنا راح أركص لكم. بلا جم زيك جم زيك!!!!!!!!!

فيزيك له بعض الحضور.

بصراحة المكان وبتصرفات الحضور، كان غابة إنسية بكل معنى الكلمة.

فيهاالأنس والجنس، وفيهاالبشاعة والفضاعة، وفيهاالجنون والفنون. وفيها وفيها.

قلت لصاحبي خلاص يلا بينا. أرجوك شبعنا من هالتصرفات الغريبة. إن كنت تسمي هذاملهى!!! فهوعندي مشقى.

وبدأت ألعن الساعة التي حملتني مع صديقي على المجئ لذلك المكان.

اللهم إغفرلي ماتقدم وماتأخرمن ذنبي ياغفارالذنوب وياستارالعيوب.

نعم كانت خبرة لي في ذلك المكان. والحمد لله لم أجربها مرة أخرى.

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
20-08-09, 18:34
نتابع حديث الغربة والتغرب:

(من مظاهرحفظ الحقوق في الإسلام)

لازلت أعيش الغربة، وهناك من الإخوة من يريدني متابعة حديث الغربة والتغرب.

لم تعد الغربة غربة أيام زمان، حيث ينقطع الغريب عن أهله وجوه ومحيطه. لقدأصبح العالم كله قرية صغيرة. فمايحدث في الصين، يسمع به شعب الأسكيمومباشرة، ومن كان في القطب الشمالي
بإمكانه أن يتصل بمن حل في القطب الجنوبي مباشرة، عبرالنت أوالتليفون والفديوفون.

وعبرقنوات التليفيزيون الفضائية، يمكنك مشاهدة بلدك، ومايجري فيه من تقلبات وأخبار، وعلى مدارالساعة.

وأيضايوم بعد آخر، بدأت شعوب العالم تنفتح على بعضهاالبعض، بسبب التقدم الهائل في وسائل الإتصالات المرئية والمسموعة. وأيضاهناك الغزوالثقافي التلفيزيوني، ومجارات الموظة المعاصرة حيث الشباب في الشرق، بدأيقلد الشباب في الغرب، و..و..الخ. يعني بكلمة أخرى، باتت الغربة ليست غربة مكان، بقدرماهي غربة زمان.

نعم إنهاغربة زمان، حيث حياة أيام الزمن الماضي الجميلة، المتمهلة الهادئة، والرومانسية الحالمة، مقارنة بالحياة الحالية السريعة المتقلبة.

إعتدت الخروج كل يوم، وفي الصباح الباكر، وبعد صلاة الفجر. إعتدت الخروج للهرولة والمشي لمسافة لاتبعدكثيراعن بيتي. بهدف تنشيط الجسم وعملا بنصيحة الأطباء، لمن يتقدم بهم السن. وفي أثناء خروجاتي اليومية، كنت ألتقي مصادفة، ببعض من هم بسني، وهم يصطحبون معهم كلابهم للتمشي في الشوارع النظيفة المشجرة، وقد حفت الزهوروالحدائق حول كل بيت، ممايضفي على المكان طابع البهجة بالخضرة والرياض النظرة.

كنت ألحظ بإن كل من خرج للتمشي مع كلبه الأليف، والكلب أوفى صديق للإنسان. يحمل معه كيسا بلاستيكيا، لجمع فضلات تلك الحيوانات الأليفة، حفاظا على نظافة الشوارع والطرقات، بل وأكتاف الشوارع،إن تسببت تلك الحيوانات بها.

وهذا يثيرعند المراقب التفاؤل والتساؤل!!!

التفاؤل: بإن هؤلاء الناس في الغرب، قدتوصلوالحفظ الحقوق، وإلتزموا بها. ومنهاماأشاهده كل صباح وأثناء خروجي للهرولة والجري. حفظوا للحيوان حقه، بإخراجه للتمشي في الطرقات، بدل سجنه أوتركه سائبابدون راع.

وحفظوا للبيئة والطريق حقها. حفظوهانظيفة خالية من كل بقاياوفضلات.

وحفظوالطارقي الطريق حقهم، في التمتع بظرف نظيف وجولطيف، لاتنغصه أدران وأوساخ.

والتساؤل: هوهل عرف هؤلاء الناس بإن ماتوصلواله من تقدم وحضارة؟؟ توصل لهادينناالحنيف قبل مئات السنين، ودعاللإلتزام بهاوتطبيقها!!!!!!!

فمن يدرس رسالة الحقوق للإمام زين العابدين، علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام)، سوف يذهل من كثرة وسعة الحقوق المشمولة برعاية الإسلام والتركيز عليها.

وإليكم شئ من سيرة أحد إئمتناالعظام، وهدى حياتنافي هذه الحياة، وهوالإمام السابع، موسى الكاظم بن جعفرالصادق(عليهم السلام)، وفيه إشارة لبعض تلك الحقوق التي تكلمناعنها قبل قليل.

نماذج من التطبيقات الإسلامية العملية في حياة الأئمة(ع)

وهنا نورد طرفا من حياة الإئمة(ع) إذ إن حياتهم عليهم أفضل الصلاة والسلام كانت التطبيق العملي للإسلام فكل ماصدرعنهم سواءاأكان إحتجاجا أودعاءا أوإرشادا فهو دستور إسلامي يبين التصرف الأمثل للموقف الإسلامي .

قصة الإمام الكاظم(ع)مع أبوحنيفة :

يقول أبوحنيفة، النعمان بن ثابت(إمام المذهب الحنفي)حججت في أيام الأمام أبي عبد الله الصادق(ع) فلما أتيت المدينة دخلت داره فجلست في الدهليزأنتظر إذنه إذخرج صبي يدرج، فقلت:

)ياغلام أين يضع الغريب الغائط من بلدكم ؟(

قال:

(على رسلك -أي على مهلك - ثم جلس مستنداعلى الحائط(.

ثم قال :

)توق شطوط الأنهار، ومساقط الثمار، وأفنية المساجد وقارعة الطريق-أعلاه ومعظمه وهي موضع قرع المارة-وتوار خلف جدار وشل ثوبك.ولا تستقبل القبلة ولا تستدبرها. وضع حيث شئت (.

لاحظ قارئي الكريم، كلام الإمام(ع) وكيف ينصح من يريد التخلي،وأين يقضي حاجته؟؟ في وقت لم تكن فيه أماكن مخصصة لقضاء الحاجة. لكن الحاجة لحفظ حق شطوط الإنهار، وحق مساقط الثمار، و..و..الخ وكماقرأت.

لابأس بإكمال الحديث عن هذاالإمام الهمام، ففي سيرتهم العطرة الوضاءة، كل تطبيقات الرسالة التي نزلت خيرا ورحمة للعالمين. قبل أن يحولهاالطامعين للكراسي والسلاطين!! نحراونقمة من المؤمنين.

يواصل إمام المذهب الحنفي حديثه فيقول:

فأعجبني ما سمعت من الصبي فقلت له:

مااسمك ؟

فقال:

أناموسى بن جعفربن محمدبن علي بن الحسين بن أبي طالب .

فقلت له:

ياغلام ممن المعصية ؟

فقال:

إن السيئات لا تخلومن أحدى ثلاث :

إما أن تكون من الله -وليست منه-فلا ينبغي للرب أن يعذب العبد على ما لا يرتكب .

وإما أن تكون منه ومن العبد -وليست كذلك -فلاينبغي للشريك القوي أن يعذب الشريك الضعيف .

-وإما أن تكون من العبد-وهي منه-فإن عفا بكرمه وجوده. وإن عاقب فبذنب العبد وجريرته .

قال أبوحنيفة :

فأنصرفت ولم ألق أباعبد الله(ع) وأستغنيت بماسمعت .

وهذه القصة جديرة بالتحليل والدراسة بكاملها(وإن كان الفصل الأول منهاوالمتعلق بمسئلة الحقوق، هوماجعلنانوردها(

ولنبدأ بالفصل الأول ولاحظ جواب الأمام موسى بن جعفرالكاظم(ع)وهوصبي وكيف يوعظ إمام المذهب الحنفي بقوله :

توق شطوط الأنهار-ويعني بأن الإنسان يجب أن يراعي حق المياه وضفاف الأنهرلأنهانعمة من نعم الله ويجب أن تبقى طاهرة نظيفة لينتفع بهاكل فرد .

وقوله(ع):

ومساقط الثمار-ويعني بأن الإنسان يجب أن يراعي حق الثمروأيضالأنه نعمة من نعم الله لخلقه ويجب أن يبقى طاهرانظيفا.

وهكذايستمرالعرض إلى حق الموضع والمكان فالمسجد فقارعة الطريق وهكذا.

وإتماما ًللفائدة نتابع التحليل فنطرح التساؤل التالي :

هل كان أبوحنيفة يريدحقا قضاء حاجته عندما سأل ألصبي ؟

وإذا كان الجواب بنعم. فلماذا لم يذهب لقضاء حاجته بعد أن سمع الجواب؟

فإذن إما أن يكون الجواب بلا، ليس المقصود قضاء الحاجة، وإنما الغرض إختبار الصبي الخارج من عندالصادق أبيه الإمام(ع).أوإن جواب الصبي قدأبهروأعجب أبوحنيفة فنسي قضاء الحاجة وأسترسل في أسئلته .

وأيا كانت النتيجة فأبوحنيفة حضرللسؤال وبعدأن سمع كلام الصبي وعرف أسمه باح بما يختلج في صدره من إسئلة تتعلق بموضوع الجبروالأختيار.

وهذاالموضوع يعتبرمن أعوص المواضيع التي دوخت علماء الإسلام وإئمة المذاهب، وأستنفذت كثيرامن جهدهم ووقتهم وقد أجاب الإمام الكاظم(ع)وهولايزال صبياعلى السؤال بكل تفاصيله وعندها ترك أبوحنيفة المدينة ولم يلتقي الإمام الصادق(ع).

وإذاكان حب الإطلاع والإعجاب قد ساقا أبوحنيفة إلى بيت الإمام الصادق(ع) لماذا لم يدخل على الإمام ويستزيد أكثر؟؟وهو يعرف الإمام الصادق جيدا!!! فقد قضى سنتين يتفقه عنده وقال قوله المشهور:

(لولاالسنتان لهلك النعمان(.

ويقصد بالسنتان -المدة التي قضاها يتفقه من علم الإمام الصادق(ع) والنعمان هو أسمه .

والحقيقة غيركل هذا!!! فقد جاء أبوحنيفة مشككا ومستنكرا، إذليس من الإستفهام والعلم أن تسائل صبيايدرج!!! ولذلك وبعدأن أفحمه الصبي عاد حانقا منهزما.

وإلى حديث آخر.

عقاب بن غازى
20-08-09, 22:48
هل اتى الدور على ابا حنيفة رحمة الله علية لينال هذا الكم من الغمز واللمز، ابا حنيفة ليس معصوما ولكن يجب احترامة ثم ماهى مصادرك فى سرد هذة القصة وعلى ماذا بنيت تاويلاتك حتى عرفت بانة عاد حانقا مهزوما ؟؟؟؟؟؟؟؟
الى الان لم تتخلى عن اسلوب الغمز واللمز بحق العلماء حتى تصل الى ماتريدة من تشكيك فى علمهم ومكانتهم وباتالى تصل الى ما وصل عنهم .
استمر وسوف تجد من يقف لك ليفضح هدفك الغير نبيل ويفضح ما تريد ان تدلس بة على المتلقى .

السيد مهدي
31-01-10, 22:05
نتابع حديث الغربة والتغرب:

ضرب الزوجة من نظرة زاويية، ومن نظرة كلية:

النظرلحدث أوشكل ما، من زاوية واحدة، يظهره معوراوناقصا. بينماالنظرة الكلية، تغيرالسلبيةالظاهرة فيه، إلى إيجابية مستوفية.

ففي المواضيع الإجتماعية، ومنهاموضوع المرأة والزوجة،لاتصلح نظرةالتجريد فيها، كماتصلح في الأمورالبحتة.

في القضاياوالأمورالبحتة، يوصلك التجريد للب الحقيقة.

فلوبحثناعن آلة القتل في جريمة ما.وجب عليناأن نجردهاعن شخصية القاتل وشخصية القتيل، ونجردهاعن أسباب وقوع الجريمة، ودوافع حصولها.

ونجردهاونجردها،حتى نتوصل إلى إن آلة القتل مثلا، كانت سماوضع في طعام، وليس كيدا سميا مورس كحرب نفسيه، أدت إلى وفاةالضحية.

وهذه المقدمة كانت ضرورية، لمعالجة ضرب الزوجة الذي يشيرله القرآن الكريم في حالة نشوز الزوجة.

نعم الموضوع حساس،وحساس جدافي ضوءالمظلومية، التي تقاسي منهانساءنافي المجتمع العربي والإسلامي. فبسبب الظلم الواضح الفاضح، والواقع على المرأة بصورة عامة، والزوجة بصورة خاصة في مجتماعاتناالشرقية. أصبح موضوع الضرب للزوجة الناشز، مثيراللقرف والإشمئزازمن قبل بنات حوى.

الكلام بصورةعامة،ولكافة الطبقات، وليس للطبقة المثقفة والمترفهةو...وووالخ.ِ

أتذكرفي الستينات،وعندماعدت لزيارة أهلي في العراق. دعيت لوليمة عرس في الريف العراقي،والعريس كان أحدأولادخالي، والمتزوج سابقا. وعندماجالسته وباركت له زواجه. سألته عن سبب زواجه من ثانية؟؟ في حين الكل يتحدث عن جمال زوجته الأولى!!!

فقال بالحرف الواحد:

خالي عندناشغل كثيرهنافي الريف!!!!!!

قلت له: يعني تزوجتها،لكي تشتغل لك في الحقل، وتربيةالمواشي!!!

فأنزعج من كلامي، معبرابلهجته العراقية المعروفة:

أووووووووووه حناوين وكلام الأنكريزوين.

خالي هذا هوعرب.

نعود لمسألة ضرب الزوجة.

نعم، المسألة يجب أن تفهم في ضوء الصيغة العامة للحياةفي الأسلام. بمعنى حياة المسلم كما يصوغهاالإسلام، وليس كماتصوغهاالحضارة الغربيةالمادية.

واقعناالمعاصر،وبكل أسف، ليس فيه من الصياغة الإسلامية للحياة، إلاالقشور.

فالمرأةالعربية تعيش التناقض بكل معانيه!!!تتسمى مسلمة وتتصرف كغربية تطالب بالمساواة في كل شئ.

المساواة بين المرأة والرجل، إمتهان وإحتقارللمرأة، وتعدي علىخصوصيتها كمخلوق جميل، خلق ليؤدي أشرف وأخطرمهمة في الحياة.

الحياة تجددوتمدد.والمرأة هي من يجدد ويمددالحياة. فبدون المرأة لاحياة بل موات.

الرجل يريدأن يعيش حياته.ويجهدلكي يعيشهابرضى وسكون،وليس بشقى وجنون. فماذايعمل حينما تقلب شريكةحياته الحياة، إلى شقى وجنون؟؟؟!!!!!

حتماسيكون تصرفه الطبيعي، تصرفاخارج حدود اللياقة والمودة، لمن يريدهاحنونة متفهمة، تشاركه أفراحه وأتراحه.

وهناتجيئ الرسالة متفهمة للحياة الزوجية ومايحصل فيها،وموفية بمبادئهاوقيمها في معالجة إشكالاتها. فتنصح بالتدرج في معالجة المشكلة،ليجيئ الضرب، يعني العقاب الجسدي كآخركي، حينما تستفحل العاطفة عندالمرأة، وتتغلب على عقلها، وسبل رشدها.

عندماتتفهم المسلمة، مسألة القيمومة التي يفرضهارب العبادللرجل،وتلتزم بحسن التبعل، فبلكاد ونادراما تصل المسألة لضرب الزوجة. يعني مسألة الضرب لاتأتي إلا في الحالات الشاذة، والبعيدة عن الحياة الروتينية في الحياةالزوجية.

الديانةالمسيحية لاتعترف بالطلاق، والعلمانية لاتعترف بتقليدالحياة الزوجية المسيحية، بل قبلت بنوع العيش المشترك، أوماسمي بقانون التباني بين الرجل والمرأة. Common Law،والإسلام أحل الطلاق على مضض، معتبراإياه (أبغض الحلال) ومع ذلك لم يتساهل به أبدا.

ولاتعترف مدرسة أهل البيت بالطلاق بالثلاث، بل توجب إصلاح ذات البين بجلوس أقارب من الطرفين، وباكثرمن جلسة للحفاظ على العلاقةالزوجية. وفي هذاالضوء شرع الإسلام للزوج الضرب كآخركي لكبح جماح المرأة.

لاتأتيني متحذلقة أويأتيني متحذلق، لتقول ويقول:

أفضل الطلاق على قبول إهانة الزوج.

هدم المكون الأساسي لبناء المجتمع، والمتمثل بالأسرة بالطلاق، وضياع العيال، ضرب من الجنون والخبال.

في الستينات من القرن المنصرم قرأت في جريدة الديلي ميل البريطانية،بإن أكثرمن 60% من النساء البريطانيات يتحملن من الزوج الضرب والإهانة والبصق في وجهوههن، ومع ذلك لايخبرن البوليس، للحفاظ على أسرهن من الطلاق فالضياع.

فحتى الغربيةالتي حصلت على كل شئ، لاتريدأن تفرط ببيتهاوزوجها، بل تريد الحفاظ على عشها الزوجي،لشعورهابالحاجة لرب الأسرة.

لذلك يجب النظرلمسألة حصول الشواذداخل الأسرة، ومنهاالضرب للزوجةالناشز، من كل النواحي وليس من ناحية واحدة.

فالنظرة الكلية الفاحصة والمتفحصة للموضوع من كل الزوايا،وليس من زاوية واحدة قمينة بالوصول لتفهم الحالة.

الإسلام ضمن للمرأة كل الحقوق التي لاتحلم بهاحتى أميرة الأميرات في الحياة الغربية المعاصرة،ولم يعط للرجل سوى ثلاث حقوق فقط.

حق المضاجعة،

وحق عدم إغاضة الرجل بأمورمتعمدة،

وحق الأذن في ترك البيت لغيرسبب ضروري.

هذه هي كل حقوق الرجل.

أماحقوق المرأةالشرعية، فحدث ولاحرج.

فلاطبخ ولاإدارة بيت ولاغسل ولاكنس ولاحتى عمل كباية شاي. بل وحتىرضاعة طفلها، من حقها طلب مرضعة.

هذه شريعة الله، لكن واقعناالمعاصرشئ آخر.

حيث التقاليد المجحفةالظالمة للمرأة والزوجة، ومطالبتهابكل شئ!!!وفوق كل ذلك إفراغ الغيظ والغضب، ورمي الفشل في العمل والشغل عليها وبرأسها.

اللهم أبعدناعن سوء معاملة الزوجة، وأجعلنامن المتفهمين لوضع أجمل وأهم عنصرفي الحياة الزوجية، وإستقرارالأسرة.

وآخردعواناالحمد لله رب العالمين.

وإلى حديث آخر.

السيد مهدي
09-02-10, 17:23
نتابع حديث الغربة والتغرب:

نحن أولى بهاوالله!!!

من يدرس أخلاقيات العقيدة الإسلامية بعناية وروية، فسوف يكتشف البون الشاسع، بين الواقع الذي عليه المسلمين، وتعليمات العقيدة لشرح تلك الأخلاقيات.

إنهاوالله في القمة، بإعتراف المثقفين من غيرالمسلمين واللادينيين.

فمازرت طبيباهنا،إلاوسألني إن كنت ممن يدمن الشراب والتدخين؟؟ وعندماأجيبه، بإن ملتزم بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

ينبري مباشرة لمدح العقيدة الإسلامية، وماتلزم به أتباعهامن مثل وقيم، تحرم الشراب وأكل لحم الخنزير...الخ.

كلنانعرف بإن الكذب والغيبة والنميمة والنفاق، و...و...الخ من الكبائر. ولكن وبكل أسف، جل حياة المسلمين كذب وغيبة ونفاق وكبائر. ولوعي الرسالة للحالة التي عليهاالبشر، نص نبي الله بالقول، وبعد رجوعه من جهادأعداء الله، في بذل الدم والتضحية بالنفس، نص بالقول صادحا:

أنهيناالجهاد الأصغر، وبقى عليناالجهاد الأكبر.

قيل وماالجهاد الأكبريارسول الله(ص)؟؟ وهل بعد الجهاد تضحية بالنفس جهاد؟؟؟

أجاب نعم. إنه جهاد النفس، وكفهاعن هواها.

ثم أنظرواإلى ماصدح به تلميذه، ومن تربى في حجره، معرفاالإسلام بقوله:

لأنسبن الإٌسلام نسبة، لم ينسبهاغيري إلابمانسبت.

الإسلام هوالتسليم، والتسليم هوالتصديق، والتصديق هواليقين. واليقين هوالعمل، والعمل هوالأداء.

ثم إنظرواإلى درره الأخرى وقوله:

قيمة كل إمرء مايحسنه.

الله اكبر. الله أكبر، هذه هي أخلاقيات الإسلام، في العمل والأداء في العمل، ليصبح القيمة التي تقيم المسلم.

فأين واقع المسلمين من هذه المبادئ العظيمة؟؟؟ التي جعلت مناخيرإمة، أخرجت للناس تأمر بالمعروف، وتنهى عن الفحشاء والمنكر!!

لنواصل ونقارن:

طلبت مني إبنتي الكبرى، الذهاب لدائرة المرورقسم دفع الغرامات. وذلك لدفع غرامة، بسبب وقوفهافي موقف غير مخصص للسيارات.

وصلت الدائرة المنظمة والنظيفة الهادئة، لأشاهد طابوراصغيرا يقف أمامي، لدفع ماجئت لدفعه.

ولحد ألآن كل شئ عادي. حيث يستلم الموظف تذكرة الغرامة، ويدفع المراجع ماعليه من تغريم، ويستلم وصلا بذلك، سالكاطريقه للخروج من الدائرة.

وعندماجاء دورالشخص الواقف أمامي في الدور. سمعته يقول للموظفة:

جئت لدفع غرامة مخالفة.

فطالبته بتذكرة المخالفة. ليقول لها:

لم يوقفن شرطي، بل جئت متطوعامختارالدفعها.

شكرته الموظفة وسألته: وماهي مخالفتك؟؟؟

أجابها: كنت مشغول البال، فتجاوزت الضوء الأحمر!!! (مخالفة كبيرة تستوجب دفع غرامة كبيرة، وتحميل رخصة قيادة السيارة، نقاط إنذار) وحمدت الله كان الشارع فارغا من مروربقية السيارات.

ردت عليه: نسامحك هذه المرة، وشكرالمجيئك.

أجابها: لا، يجب أن أغرم على ماقمت به، تطبيقاللقانون والنظام.

ردت عليه : حسنا 20.0$ فقط هذه المرة، ثم إبتسمت له.

وكل ذلك جرى أمامي.

هذاالتصرف أستوقفني كثيرا، وتركني مشغول البال. سائلا نفسي أليست هذه أخلاق الإسلام التي أمرنابها؟؟ فأين نحن عن مثل هكذاأخلاق؟؟

نعم هوشخص واحد، شاهدته بنفسي. وليس كل من في هذاالبلد يعملها. لكنه الإحساس بالمسؤولية وواجب الرضوخ للنظام.

أتذكرعندماكنافي دروة تدريبة في اليابان، سمعناعن ياباني إنتحر!! لأن رئيس وزراء ذلك البلد، مسكوه في قضية فساد!!!

وعندماناقشنااليابانيين عن ذلك. ذكروابإن الشعورالوطني قوي عند البعض، لذلك يتضجرون من كل فساد يصدرمن ياباني، فيفرغون غيضهم على أنفسهم. وهذاماذكرني مايفعله عندنا، بعض الشيعة في مراسم عاشوراء كربلاء، حيث يفرغون غيضهم على أنفسهم، بجلدها وجرحها.

نعم هي حالات نادرة، لمواطنين واعيين وحساسين لواجب المسؤولية وحفظ النظام.

تذكرلناكتب السيرة، بإن جرحى المجاهدين في معركة أحد، كانوايتبرعون بأدوراهم في شرب الماء، لمن جاورهم من أخوانهم الجرحى. يعني الجريح المسلم يرفض آخرجرعة ماء في حياته، للجريح المسلم جنبه!!!!

الله أكبر.... هكذا المواساة والتضحية التي يربي الإسلام أبناءه الغيارى عليها.

وإذاكانت الغالبية من البشرالمتحضرة في هذه البلدان، تدفع الغرامة عن طيب خاطر. فنحن نتهرب من الخطأالذي نقع فيه، لنرميه على غيرنا!!!

لكن لوإلتزم المسلم بإسلامه، وتخلق بقيمه وتعاليمه. فهوالأولى والله بمثل تلك السجاالباهرة والخصال الشاهرة للقيمة الإنسانية التي تميزالبشربإنسانيتهم وأصالة حريتهم.

اللهم ثبت قلوبنا على دينك،وسدد أعمالنالنهج نبيك، والسالكين طريق آله الطيبين الأطهار، هداة البشرية ومثال الشخصية الإسلامية.

السيد مهدي
03-03-10, 05:44
نواصل حديث الغربة والتغرب:

مادخلك أنت ؟؟ هذي شغلة نسوان!!

هكذا واجهتني زوجتي، وبهذه العبارة المفحمة!!!

فسكت بعد أن تفهمت موقفها.

لم أكن متجاوزاعليهابسؤالي. وذلك بعد أن أطالت حديثهاعلى التليفون، وكنت محتاجاله.

عارف. سيقول البعض، أليس عندك جوال يغنيك عن التليفون الأرضي؟؟

بصراحة لا. لاأفضله ولاأحبه وأحاول تجنبه قدرالإمكان.

لاأحب الجوال، ولاأحب ربطة العنق الكرافتة، ولاأحب ساعة اليد. ولاأحب الرسمي من اللباس. بل أفضل أخف اللباس. ولوسمح لي الظرف، لتحررت من كل لباس، إلا اللباس الداخلي، الذي يستر جسمي.

نعود إلى عنوان الموضوع.

نعم تطيل العراقييات الحديث على التليفون فيمابينهن، بل وحتى العربيات. لابل كل النساء.

ثرثرة النساء على التليفون لاتستهوي الرجال، وليس من عادتي التلصص على حديث زوجتي.

لكن بحكم جلوسهاجنبي، أسمعهاتثرثرمع زميلاتها. وجل حديثهن عن الملابس والحاجيات، وماذافي السوق؟؟ وهل شاهدت وحضرت عند فلانة؟؟...الخ من خريط النساء(مع إحتراماتي لكل أخت تقرأ الحديث).

في نظرالرجال، ثرثرة النساء عبث، وربماخبث! وخاصة حينمايتم تناول سيرة الغيربالنقد والقدح.
لكن هناك أموراإيجابية كثيرة من تلك الثرثرة.

ومن تلك الأمورإخباربعضهن البعض، عن الحاجات الرخيصة والجيدة في السوق.

حيث تسارع الصديقة الحميمة،إلى إخبارصديقتهاعن حاجة ممتازة وبسعرمناسب.

وهكذاكان الحديث مع أم البنين، حيث جرني الحادث للكتابة عنه.

سارعت الزوجة المحترمة للسوق، وعادت مثقلة بماإشترته من حاجيات للبيت. ثم طلبت مني مساعدتهابإنزال الحاجيات، فعلقت:

تتسلين بالثرثرة مع زميلاتك. ثم تتسلين باللف والدوران في الأسواق، لإختيارمايروق لك من ملابس وحاجيات. وماعلى الرجل سوى خدمتك بدفع الفواتير، وتحمل التعب والنصب في حمل المقادير.

فردت، وأنت خليك بثرثرتك مع جماعة النت. مهاترات ومناكفات، وفي الآخرمضيعة وقت، تسميها تسليات.

قلت: لايابنت الحلال. جربي حوارات النت، وسوف تستهويك وتسليك.

فردت: لالا خليك أنت بحالك وأنابحالي.

نعم. هنامجال للأخذ والردبين شركاء الحياة، وممن يحويهم بيت واحد.

قدتكون الأمورعادية في بلداننا، لكنها ليست كذلك في الغربة والمهجر.

هناالأمورمعقدة ومضنية، تعافهانفس العربي، ممن تعودعلى السهل والمريح. فالبيت مفتوح في بلداننا.وسفرة الطعام جاهزة بمالذوطاب للخطاروالأحباب. لكنهاليست كذلك في بلادالغرب.

فهناحتى الزيارة لصديق حميم، تحتاج للتفكيرقبل إتخاذالقرارللقيام بها. فبداية هل هي زيارة شخصية أم عائلية؟؟ وهل الزوجة مستعدة ومبادرة؟؟ ويجب أن يكون هناك سبباوجيها، يستدعي الزيارة......الخ من مشاكل يجب تصفيتهامع الزوجة، قبل إتخاذالقراربالزيارة.

وبعدإتخاذالقرار.يجب أن تتصل به تليفونيا، وتستطلع أحواله،إن كان فاض ومستعد لإستقبالك!!!!!!!!
فإن إحسست بإن مزاجه رايق للزيارة قمت بها. وإلاعليك إلغاء الفكرة.

لاتستغربواقرائي الكرام. نعم هكذاهي الحياة في الغرب. مملة قاحلة ماحلة. لاتستهوي العربي الذي تعودعلى الكرم،وزيارة الإحبة من عرب وعجم.

نعم حاول بعض إخوتناالعراقيين، القادمين من دول الخليج وغيرها. وممن أبعدهم المقبورصدام الشوم من مسقط رأسهم، إلى دول الجوار،أوالدول المانحة للآجئين. حاولواأن يخلقواالجوالعربي والإسلامي، بإقامة الديوانيات في بيوتهم وشققهم، وهناك من فتح مقهى عربي، وآخرمطعم وهكذا.
لكن يبقى نجاح هؤلاء محدود جدا، بإزاء حجم الجاليات العربية في الغرب.

والمشكلة التي برزت وبشكل صارخ للعلن، هوتقليد المرأة العربية المغتربة لنظيرتهافي الغرب.
فرغم حجابها وإلتزاماتها الخلقية. لكنها بدأت تتعلم بإن للمرأة خصوصية، ونوع من الإستقلالية عن الزوج والرجل. وخاصة ممن بدأن يتعلمن ويدرسن لتوسيع ثقافتهن، لتتوسع مداركهن.
أماالجيل الذي تربى وولد في الغرب، فحدث ولاحرج.

يعني شيئ طبيعي أن تردعليك إبنتك، وبلهجة عنيفة واثقة.

IT’S MY BUSINESS AND NOT YOURS DAD

إنه شيئ يخصني، ولايخصك أبي!!!!. ثم إصبح مايخص البنت أوالولد(بزنس) يعني نصيحة الأب
والأم للجيل الصاعد. ينظرلها الجيل على إنها مصلحة، وليس تعاليم مراعاة للتقاليد والدين.

ياسلام. شوف عندك ياسلام.

شوف أبوالزيد الهلالي.........غربة صارت بالعلالي

وإسمعواالزيرالمهلهل...........للجليلة صاروالي

يعني وكمايقول المثل العربي(عرب وين طنبورة وين)

يعني لايكفي أن يسمع الزوج زوجته، تعنفه بإن لايتدخل بعمل النسوان. أصبحت البنت اليافعة، وبعمرالزهور. هي الأخرى تطلب من الوالد، بإن لايتدخل في تصرفها!!!!!!!!!!

وعلى غرارإنشاد المرحوم المغني العراقي عزيز علي، وأغنيته الوطنية:

يابلاد العرب.................جددي عهد النبي

أرضناياقوم صارت........موطناللأجنبي

من أقاصي حضرموت......لأقاصي المغرب

يقول السيد مهدي:

يابلاد العجم..........صرت فيك أنتمي

للعروبة إسمها......دون معنى ينمي

وإلى حديث آخر.

×سيف الدين×
29-07-10, 22:42
الاخوة في منتدى الاحرار
السلام عليكم ورحمة الله

لم آت هنا لتصفية حساب شخصي مع السيد مهدي

وبما ان الموضوع في منبر عام (وغير مغلق) فأي قانون ذلك الذي يشترط رفع الموضوع بواسطة صاحبه حتى نشارك فيه ؟؟

عموما هذه قوانينكم اتقبلها على مضض

وإن عدت ووجدت حسابي لا يزال نشطا لديكم , فإنني قادم اليكم لأفتح موضوعا فكريا جديدا حول (مصحف فاطمة) لا علاقة له بموضوع السيد مهدي , ولا أدعو السيد مهدي للمشاركة فيه ..
وأعلم ان هذه المداخلة ستحذف ايضا

دمتم , ولكم الشكر الجزيل

عبدالله الرثعان
29-07-10, 22:58
لم تحذف

لكن لدينا قوانين بمنع رفع المواضيع القديمة
وانت اتيت هنا وتقول بنفسك عن امور حدثت خارج منتدى الاحرار ليس لنا علاقة بها
وتستطيع فتح اي موضوع وتقول ماتشاء الا ان تسيء لاحد

ليس عليك ان ترد بعد ردي هذا

×سيف الدين×
30-07-10, 00:29
(شاب سوري وحديث حول مصحف فاطمة)
ع- لا حول ولا قوة إلا بالله، يا عمو أخبرتك بأنه لا وجود لهذا المصحف، والشيعة لا يعتمدون غير المصحف الذي يستعمله كافة المسلمين.
هنا سكت ضيفنا الشاب، وبان على وجهه الإحمرار والخجل .


أخي الكريم السيد مهدي
لك التحية وانت تسرد علينا أحاديث الغربة والتغرب الشجية ..
ولكن ..
لي إعتراض على هذه المعلومة أرجو ان تتقبله بصدر رحب , فما القصد إلا توضيح الحقائق للقارئ :
نعلم جميعا أن مراجع الدين هم الذين يقررون لنا الحقائق عندما تستشكل علينا عملا بقول الله عز وجل :
(فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون)
1- الشيخ الكليني ذكر في كتابه (الكافي) أهم كتب الحديث للإخوة الشيعة أن مصحف فاطمة موجود , وهو وحي نزل للسيدة فاطمة الزهراء خلال خمسة وسبعون يوما لتخفيف حزنها عن موت النبي (ص) , وأنه يعدل ثلاثة اضعاف القرآن الكريم وليس فيه من القرآن شئ .
2- وكذلك أقر آية الله السيستاني بوجود مصحف فاطمة
3- وجميع شيوخ الشيعة يقرون بوجوده وأنه مع الإمام الثاني عشر المختفي في السرداب وسيظهر آخر الزمان
فأرجو إن تكرمت أن توضح لي وللقارئ كيف يتضارب قولك مع اقوال أئمة الشيعة الموقرين , لأنه موضوع يهم جميع المسلمين طالما كان فيه وحيا ينزل وقرآنا آخرا.
لك التحية ولجميع القراء في هذا المنبر العامر

حاشية :
لدي روابط من اليوتيوب والويكيبيديا ومواقع فتاوي شيعية تؤيد وجهة نظري , ارجو من المشرف على المنتدى إفادتي بإمكانية إدراجها علما بأنها ليست دعائية لمنتديات اخرى بل علمية بحتة.

عبدالله الرثعان
30-07-10, 00:38
اربع مرات وانا اقول لك لا ترد هنا وافتح موضوع آخر ان شئت

لكن

الظاهر انك ماتفهم او تفهم بس عبيط او تبحث عن سبب حتى نوقفك وتهرب من ملاقات السيد مهدي

ساحقق لك هذه الامنية